ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

عالم أزهري: الرسوم المسيئة لن تؤذي النبي.. ودعوات المقاطعة مرفوضة

الخميس 29/أكتوبر/2020 - 05:38 م
صدى البلد
Advertisements
محمد شحتة
أعلن الشيخ رمضان عبد الرازق، من علماء الأزهر الشريف، رفضه لمقاطعة المنتجات الفرنسية للرد على الرسوم المسيئة.


وأضاف "عبد الرازق"، خلال حلقة ببرنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم الخميس، أن الرسوم المسيئة لن تؤذي الرسول –صلى الله عليه وسلم-، والله سبحانه وتعالى يقول: "إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ"، ودورنا في الرد عليها لا بد أن يكون حضاريا أخلاقيا إيجابيا قيميا وليس دور مقاطعة عرجاء، قائلا: لنا كبير نفخر به وهو شيخ الأزهر الشريف، وهو مرجعية قوية وظهر وسند لنا.


وفي بداية الحلقة، قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن يوم القيامة هناك واسطة مأذون بها بأمر الموسوط لديه وهي الشفاعة، مستدلًا على ذلك بقول الله سبحانه وتعالى: "اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ  لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ  لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ  مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ".


وأضاف "الجندي"، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم الخميس، أن ظلم العباد ليس فيه وساطة أو شفاعة يوم القيامة، مشددًا على أن من يظلم أو يغتاب أو يسب أو يقع في عرض أحد حتى لو شارك في بناء الكعبة لن يغفر له.


وتابع، أن الدواوين عند الله ثلاثة: ديوان يغفره الله وهو ظلم العبد لنفسه من تقصير في عباده وغيره، وديوان لا يغفره الله وهو الشرك بالله، وديوان لا يترك الله منه شيء وهو ظلم العبد لأخيه، فمن ظلم شخصا حتى لو كان مُلحدا سيُحاسب على ذلك، حتى من يظلم ويعذب حيوانا سيحاسب على ذلك، مستدلًا على ذلك بحديث "دخلت امرأة النار في هرة حبستها"، مشيرًا إلى أن الإرهاب والتخويف والتفزيع والتهديد والابتزاز ومحاولة وأد الأوطان سيُحاسب الله عليها فاعليها.
Advertisements
Advertisements
Advertisements