ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هذا ما يحدث.. في حال تعادل الأصوات بين دونالد ترامب وجو بايدن

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 08:11 ص
صدى البلد
Advertisements
نهى حمدي
في هذه اللحظات تبلغ المنافسة بالانتخابات الأمريكية على أشدها، إذا يتنافس الرئيس الحالي دونالد ترامب على العودة إلى البيت الأبيض في فترة رئاسية جديدة، أمام جو بايدن المرشح الديمقراطي على كرسي الرئاسة الأمريكية.

تلك المنافسة الشديدة بين جو بايدن ودونالد ترامب تترجمها نتائج الانتخابات التي تظهر تبعًا في الوقت الحالي، فمن غير الواضح ما إذا كان الرئيس الحالي سيحصل على فترة ولاية ثانية ، أو ما إذا كان بايدن قد فعل ما يكفي لكسب الرأي العام الأمريكي.

لم تثبت الرؤية بعد بفوز أي منهم، فللفوز في الانتخابات الأمريكية ، يحتاج المرشح إلى الحصول على 270 صوتًا من أصوات الهيئة الانتخابية من أصل 538 صوتًا محتملًا، ولكن ماذا يحدث إذا كان التعادل وفاز كل مرشح بـ 269 صوتًا؟

في السيناريو الذي يفوز فيه ترامب وبايدن بـ 269 صوتًا في الهيئة الانتخابية لكل منهما ، سيختار مجلس النواب الرئيس ، ويختار مجلس الشيوخ نائب الرئيس، وفي مجلس النواب ، لكل ولاية صوت واحد بغض النظر عن عدد السكان.

وسيذهب هذا التصويت إلى الحزب الذي يتحكم في تفويض الولاية، كما هو الحال ، يسيطر الحزب الجمهوري على الوفد في 26 ولاية ، بينما يسيطر الحزب الديمقراطي على 22 ولاية، وللولايات الأخرى حاليًا وفد مقيد ، مع انتخاب عدد متساوٍ من الممثلين الجمهوريين والديمقراطيين.

لكن مجلس النواب ومجلس الشيوخ الذي تم تنصيبه مؤخرًا هو الذي سيقرر الرئيس ونائب الرئيس ، وليس الكونجرس الحالي، وهذا يعني أن أعضاء الكونجرس المنتخبين اليوم يمكنهم تقرير نتائج الانتخابات الرئاسية.

إذا انتهى تصويت مجلس النواب بالتعادل حيث حصل كل مرشح على 25 صوتًا  ولم يتمكنوا من اختيار رئيس جديد قبل يوم التنصيب، فسيصبح نائب الرئيس الذي اختاره مجلس الشيوخ هو الرئيس بالنيابة.

سيستمر مجلس النواب في التصويت حتى يحصل مرشح واحد على 26 صوتًا على الأقل ، ويصبح رئيسًا للولايات المتحدة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements