ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مسلسل انهيار العقارات بالإسكندرية لا ينتهي.. وفاة 11 وإصابة 6 خلال شهر.. القصة الكاملة لعقار محرم بك

الأحد 06/ديسمبر/2020 - 12:00 م
انهيار عقار
انهيار عقار
Advertisements
أحمد بسيوني
تكتظ مدينة الإسكندرية بمئات العقارات القديمة المتهالكة، وبحلول موسم الشتاء تزداد احتمالية سقوطها أو انهيارها، ومنذ بداية نوة المكنسة في بداية نوفمبر لقى 11 شخصًا مصرعهم، وأصيب 6 أخرون في حوادث انهيار العقارات بالإسكندرية.


ففي السابع من نوفمبر، انهار سقف عقار قديم، بسبب سيول الأمطار التي ضربت المدينة، بمنطقة اللبان بحي الجمرك، وتم إنقاذ رجل وسيدة.


وفي العشرين من نوفمبر، ضربت المحافظة أمطار غزيرة في نوة باقي المكنسة، لقي على أثرها شاب مصرعه وأصيب 4 آخرون في انهيار جزئي بعقار بمنطقة كرموز، ولقي 4 أشخاص مصرعهم، بينهم طفلان، وأصيب اثنان إثر انهيار عقار آخر بحي الجمرك.


وقامت محافظة الإسكندرية بإخلاء عقار بمنطقة كوم الشقافة، التابعة لحي غرب الإسكندرية، بعد حدوث ميل شديد في العقار يقدر بحوالي 50 سم، وتم توفير شقق بديلة لقاطنيه بمنطقة بشاير الخير 3، قبل حدوث كارثة.


اقرأ أيضًا:


وعاشت الإسكندرية، ليلة حزينة الأربعاء الماضي، حيث لقي 6 أشخاص مصرعهم، بعد انهيار عقار قديم مكون من أرضي و3 طوابق بشارع منشا، بمنطقة محرم بك، التابعة لحي وسط الإسكندرية.


وتمكنت قوات الحماية المدنية الأربعاء، من انتشال 6 جثث من أسفل أنقاض العقار، من بينهم زوج وزوجته، وكان القدر رحيمًا بهم، حيث تم إنقاذ أطفالهم قبل الحادث بلحظات، حيث خرجوا للعب أمام المنزل بعد انتهاء الدرس الخاص بالأطفال وإنقاذهم في آخر لحظة.


وقد تلقت غرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة، بلاغا بانهيار العقار رقم ١٦ شارع الفردوس، مكون من أرضي وثلاثة أدوار متفرع من شارع منشا، بمحرم بك بنطاق حي وسط.


وعلى الفور حشد محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، قوات الحماية المدنية وجميع الأجهزة والجهات التنفيذية المعنية، وتم التوجه إلى مكان الحادث للوقوف على مستجدات الوضع على أرض الواقع.


وانتقل الشريف إلى موقع العقار المنهار فى شارع الفردوس بمنطقة محرم بك بنطاق حي وسط، وهو عقار قديم مأهول بالسكان ومكون من دور أرضي وثلاثة أدوار وصادر له ٣ قرارات ترميم منذ عام ٢٠٠٠، وذلك فى حضور الدكتورة جاكلين عازر، نائب المحافظ، واللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، واللواء خالد جمعة، سكرتير عام مساعد المحافظة، واللواء علاء يوسف، رئيس الحي.


وكلف محافظ الإسكندرية جميع الجهات المعنية بالتواجد في مكان الحادث ورفع درجة الاستعداد القصوى، وتكثيف تواجد جميع الأجهزة الأمنية وفرق الدفاع المدني والإسعاف ووحدة التدخل السريع ولجنة الأزمات والكوارث وجميع الأجهزة المعنية بالمحافظة، بالمنطقة، لاستخراج قاطني العقار من تحت الأنقاض، والذي اتضح من التقرير الأولى وجود أسرتين بالعقار.


وتم إخلاء العقار المجاور من السكان وفصل الكهرباء والمياه عنه بعد حدوث تصدع في المنزل، خوفًا على حياة ساكنيه.


وأعلنت محافظة الإسكندرية أن العقار قديم ومأهول بالسكان ومكون من دور أرضي وثلاثة أدوار، صدر له 3 قرارات ترميم، أحدها في عام 2000، وآخر في 2013، والثالث في 2016، مشيرًا إلى أن العقار المنهار قديم وتأثر بالمياه، والأملاح، وتم بناؤه في 1941، ولهذا انهار بهذا الشكل.


وكشف اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، أن عدد العقارات القديمة بالمدينة حوالي 2400 عقار يزيد عمرها على 75 عامًا، يجب إزالتها فورًا لأنها تمثل خطورة داهمة على حياة السكان.


وحول التعامل مع العقارات القديمة المتهالكة، قال الشريف إن هذا الملف صعب، حيث تقرر بعض الأسر الاستمرار في المنزل على ضمانتهم، فالحي من جانبه يحرر محضرا في القسم ضد المنازل المتهالكة، وسكان العقار يوقعون على تعهد باستمرارهم في المنزل.

Advertisements
Advertisements
Advertisements