ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

فتاوى تشغل الأذهان.. أمين الفتوى: الربح من يوتيوب جائز ما دام قانونيًا.. ورمضان عبد المعز: الشكر صفة الأنبياء والمؤمنين.. وأمين الفتوى يجيب عن حكم إلقاء الأموال من شرفة المنزل بنية الصدقة

الأربعاء 09/ديسمبر/2020 - 10:03 م
فتاوى تشغل الاذهان
فتاوى تشغل الاذهان
Advertisements
محمود ضاحي
هل يجب التسليم من سجود التلاوة؟
حكم إعطاء الزكاة للابن المديون

نشر موقع صدى البلد، خلال الساعات الماضية عددا من الفتاوى المهمة نرصد أبرزها في التقرير الآتي ...:

قال الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي، إن الشكر هي صفة الأنبياء والمؤمنين والأولياء والصالحين، مشيرًا إلى أن الله سبحانه وتعالى يقول لعباده أن يشكروه.

وأضاف "عبد المعز" خلال تقديم برنامجه "لعلهم يتفقهون" المذاع على فضائية "دي ام سي" اليوم الأربعاء: "أن الله سبحانه وتعالى وصف نفسه أنه شكور، والرسول صلى الله عليه وسلم كان يجب معاذ بن جبل وحثه في ختام كل صلاة أن يدعو الله سبحانه وتعالى بقوله الله أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك".

هل يجب التسليم من سجود التلاوة ؟.. سؤال ورد للدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية

قال مستشار المفتي، إن الفقهاء اتفقوا على أن سجود التلاوة إذا كان في أثناء الصلاة ليس منه سلام، واختلفوا في التسليم من سجود التلاوة إذا كان في خارج الصلاة :فذهب الحنفيَّة والمالكية إلى عدم مشروعية التسليم من سجود التلاوة في خارج الصلاة كما هو حكمه في داخل الصلاة .

وأضاف: ذهب الشافعيَّة في الأصح والحنابلة في الرواية المختارة إلى وجوب التسليم من سجود التلاوة خارج الصلاة ؛ لأنها تأخذ حكم سائر الصلوات ، وهي يجب التسليم منها.
 
واختتم مستشار المفتي: هي عدم مشروعية السلام من سجود التلاوة أثناء الصلاة باتفاقٍ ، أما خارجها فهو مَحل خلافٌ بين الفقهاء ، فمن سلَّم فلا حرج عليه ، ومن لم يُسَلِّم فلا حَرَجَ عليه أيضًا ؛ إذ من المقرر شرعًا أنه : «لا يُنْكَر المختلف فيه» .

حكم إلقاء الأموال من شرفة المنزل 

قال الدكتور خالد عمران أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الشخص الذي قام بإلقاء الأموال من شرفة منزله بأوسيم في الجيزة على أنها زكاة عن أمواله يحتاج إلى توجيه عقلي ونفسي.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية على قناة صدى البلد، أن كل إنسان مسئول عن ماله من أين اكتسبه وأين أنفقه، مشيرا إلى أن الدين الإسلامي علمنا الرشد وتوجيه المال لمن هو محتاج حتى يخرج من حالة الاحتياج إلى حالة الاكتفاء.

واختتم أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية، قائلا: "إن ما فعله الشخص الذي ألقى الأموال من شرفة منزله لا يعد صدقة ولا زكاة كونه يخل بالمقاصد الشرعية وأخلاق الصدقة والزكاة".

حكم إعطاء الزكاة للابن المديون

وقال الدكتور محمود شلبي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز إعطاء زكاة المال للابن الذي عليه دين ولا يستطيع سداده.

وأضاف «شلبي» في إجابته عن سؤال: «ما حكم إعطاء زكاة المال للابن المديون؟»، أنه لا يجوز إعطاء زكاة المال للأبناء تحت داعي الفقر، فإذا كان الأبناء فقراء فلا يجوز أن يأخذوا شيئا من زكاة المال، أما إذا كانوا ميسوري الحال ولكن عليهم دين لا يستطيعون سداده فإنه يجوز إعطاؤهم من زكاة المال.

وأكد أن مصارف الزكاة ثمانية وهم "الفقراء، والمساكين العاملون عليها، والمؤلفة قلوبهم، وفي الرقاب، وفي سبيل الله، وابن السبيل" وأنه يجوز إعطاء الأبناء من أموال زكاة المال تحت أي مسمى غير مسمى الفقر والمسكنة.

وردا على سؤال هل يجوز إعطاء الزكاة لشخص لديه سيارة ولكن دخله لا يكفيه، أفاد الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، أنه يجوز إعطاء زكاة المال للإنسان الذي لا يستطيع أن يكفى مصروفات أسرته حتى لو كان يمتلك سيارة.

ونوه «عويضة» في إجابته عن سؤال: «ما حكم إعطاء الزكاة لشخص يمتلك سيارة مع العلم أنه يقترض أموالًا من الناس، لأن دخله المالي لا يكفي حاجته؟»، بأنه يجوز إعطاء زكاة المال له، لأنه في هذه الحالة من المستحقين للزكاة ويعد من الفقراء.

وأشار مدير إدارة الفتوى، إلى أن هذا الشخص ليس مُطالبًا ببيع سيارة، أو بيع شقته حتى لو كانت في منطقة راقية، فهو ممن يجوز إعطاء الزكاة لهم.

ما حكم الربح من اليوتيوب.. سؤال ورد للشيخ محمد وسام أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية

أوضح أمين الفتوى خلال البث المباشر عبر الصفحة الرسمية للدار، أنه  ما دام فى إطار المسموح به قانونا، والإجراءات التى ليس فيها خروج عن اللوائح، وليس فيه استيلاء على ملكية الغير الفكرية، وكان فى إطار ما أبحه الشرع، ولم يخرج عن حدود الشريعة فهو جائز ولا حرمة فيه شرعا.
 
"أربح على يوتيوب ولا أنشر محرمات أو مفاسد وإنما هي معلومات تاريخية أو أصوات للقرآن أو غير هذا، فما حكم ذلك؟"، سؤال ورد للشيخ عبد الله العجمي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية.

وأجاب أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية قائلا: "هذا جائز طالما كنت مراعيا للضوابط القانونية مع هذه الشركة أو الهيئة التي تتعامل معها".
Advertisements
Advertisements
Advertisements