ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الاتحاد الأوروبي يناقش حظر السلاح على تركيا بعد طلب من اليونان

الجمعة 11/ديسمبر/2020 - 01:20 م
أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
محمد عثمان
أعلنت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، اليوم الجمعة، أن قادة الاتحاد الأوروبي، اتفقوا خلال القمة الأوروبية على أن التساؤلات حول صادرات الأسلحة إلى تركيا يجب مناقشتها بين أعضاء حلف الناتو وبالتنسيق مع الإدارة الأمريكية الجديدة.

وقالت ميركل إن قادة الاتحاد الأوروبي طلبوا من ممثليهم إعداد تقرير من أجل القمة المقبلة حول التنسيق الأوروبي مع تركيا، مشيرة إلى أن الأزمة الليبية ونزاع كاراباخ من بين الموضوعات التي سيتم مناقشتها.

وأضافت: "في ضوء ذلك سنتحدث أكثر عن علاقتنا بتركيا، التي يشوبها من ناحية التبعية الاستراتيجية لكثير منا كأعضاء في حلف الناتو، والتوترات من ناحية أخرى.

وكانت تقارير صحفية يونانية، أكدت أن رئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، طلب من الاتحاد الأوروبي فرض حظر على تصدير السلاح على تركيا بسبب تحركاتها الاستفزازية في منطقة شرق المتوسط، موضحًا أن الأسلحة التي يقوم الاتحاد الأوروبي بتوريدها إلى تركيا، يمكن أن يتم استخدامها ضد دول أعضاء بالاتحاد.

ونوهت صحيفة "ekathimerini" اليونانية إلى أن ألمانيا وإسبانيا مترددتان في فرض حظر السلاح على تركيا، وذلك بسبب الخسائر الاقتصادية التي يتخوفان منها نتيجة هذا القرار، إلا أن أثينا لا تجد في القرار أي مشكلة لأنه سبق وأن تم اتخاذه من قبل.

من جانبه، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على تركيا مؤخرًا تظهر أن الاتحاد لن يقبل أي أفعال مزعزعة للاستقرار في البحر المتوسط.

وأضاف ماكرون: "أعطينا تركيا فرصة في أكتوبر الماضي ولكنها واصلت استفزازاتها، والقادة الأوروبيون أظهروا صرامة في الموقف تجاه تركيا".

وأعربت وزارة الخارجية التركية في بيان مقتضب، عن رفضها لنهج الاتحاد الأوروبي الذي وصفته بـ "المتحيز وغير قانوني"، وذلك بعد أن قرر الاتحاد خلال القمة الأوروبية فرض عقوبات على أنقرة، داعية الاتحاد الأوروبي إلى التصرف كوسيط نزيه في النزاع القائم في منطقة شرق المتوسط بين تركيا واليونان وقبرص، وفقًا لوكالة "رويترز" للأنباء.

وقالت الخارجية التركية إن الاقتراح الذي طرحته بعقد مؤتمر يضم جميع الدول المطلة على منطقة شرق المتوسط كان فرصة لحل المسائل الحدودية في المنطقة، لافتة إلى أن أنقرة من جانبها كانت مستعدة للمحادثات مع اليونان دون شروط مسبقة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements