ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

حصاد زلازل 2020 وأماكن حدوثها.. والبحوث الفلكية: لا داعي للقلق

السبت 12/ديسمبر/2020 - 01:37 م
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية
Advertisements
احمد الشاهد
شهد عام 2020 منذ بدايته الكثير من الظواهر الطبيعية والفلكية التي حدثت بصورة متكررة عن السنوات الماضية ، حيث لم نشهد حدوث مثل هذه الظواهر بشكل متكرر ودائم إلا في هذا العام ، خاصة تكرار الزلازل بصورة ملحوظة .

وفي هذا التقرير يرصد "صدى البلد" عدد الزلازل التي حدث منذ بداية هذا العام الي يومنا الحاضر ، وتفسير الخبراء والمتخصصين لكثرة حدوثها .

تعرض شمال غرب الإسكندرية يوم الخميس الموافق 30/1/2020 لزلزال مرتين متتاليتين ، وفي يوم السبت الموافق 11/4/2020، كان المعهد القومي للبحوث الفلكية أعلن عن حدوث هزة أرضية بقوة 4 ريختر غرب مدينة مرسى مطروح وعلى عمق 2 كيلو متر .


كما سجلت محطة الشبكات القومية للزلازل والتابعة للمعهد القومي للبحوث الفلكية يوم الأحد الموافق 28/6/2020،  زلزال بقوة 5.5 ريختر، شعر به بعض سكان القاهرة والجيزة.

وقد شهد يوم 25/9/2020 هزة أرضية في منطقة البحر الأحمر، وعلى بعد 33 كم شمال شرق مدينة الغردقة، بقوة9,3 درجة على مقياس ريختر .

وفي يوم الأحد الموافق 22/11/2020 حدثت هزة أرضية بمنطقة الدلتا ، بقوة 3.5 درجة على مقياس ريختر، خط العرض  30.93 شمالا، وخط الطول 31.25 شرقا، بعمق 21 كم .

وقد سجلت محطات الشبكة القومية لرصد الزلازل التابعة للمعهد القومى للبحوث الفلكية يوم 5/12/2020 هزة أرضية على بعد 500 كم شمال دمياط، بقوة 5.6 درجة على مقياس ريختر وبمنطقة ‏خط العرض: 36.04 شمالا وخط الطول:  31.79 شرقا، وبعمق 90 كم، حيث شعر بها المواطنون في القاهرة ومدن الدلتا.‏

وفي يوم الجمعة الماضي الموافق 11/12/2020 أعلن المعهد القومي للبحوث الفلكية عن حدوث هزة أرضية بقوة ٣.٢ ريختر على بعد ١٩ كم غرب مدينة السادس من أكتوبر، وأوضح الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد أن هناك العديد من المواطنين الذين شعروا بهذه الهزة .

وفي هذا السياق قال الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية أن حدوث الزلازل هو أمر طبيعي ولا داعي للقلق عند حدوثها ، حتى لو تكررت في الحدوث ،فهذه الأمور تحدث بشكل دائم وهو أمر طبيعي .

وأضاف "القاضي" في تصريح خاص لموقع "صدى البلد" أن أجهزة رصد الزلازل بالمعهد يتم تطويرها بصفة مستمرة ودائمة ، حتى أصبحت ترصد جميع الزلازل سواء كانت كبيرة أو صغيرة ، وبالتالي يشعر الكثير من الناس كثرة تكرارها ويرجع ذلك إلى سبب كثرة رصدها .

وناشد رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية ، الشركات العاملة في مجال الإنشاءات ، أن تضع في اعتبارها الحرص على الإلتزام بمعامل الخطورة الزلزالية وفقًا للخطة التي يعدها المعهد ، أثناء عمليات البناء .

ونوه "القاضي" إلى أنه لا يمكن تحديد نسب معينة لحدوث مثل هذه الزلازل في السنة القادمة ، لأنها تحدث فجأة ويتم رصدها على الفور بمختلف قوتها ، وأكد على ضرورة عدم الانسياق وراء الشائعات بشأن هذه الأخبار ، والتأكد من المصادر الرسمية أولا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements