english EN
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حكاية مسجد الإمام الشافعي.. أفضل قبة وأكبر ضريح

قبة مسجد الإمام الشافعي
قبة مسجد الإمام الشافعي

مسجد الإمام الشافعي من المساجد التي تمثل علامة بارزة في مصر الإسلامية، وهو نسبة لصاحبه محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب الشافعى القرشى، ولد بغزة سنة 150 هجرية (767م)،

بداخل المسجد أكبر أضرحة مصر، عبارة عن مساحة مربعة طول ضلعها من الداخل 15م وله جدران سميكة جدا مما يؤهلها لحمل قبة ضخمة، فكانت القبة من أعظم مباني العصور الوسطى وأجملها زخرفة.

مسجد الإمام الشافعى شيده السلطان الكامل الأيوبى عام 1211م، ويقع فى حى الإمام الشافعى، شرق القاهرة إلى الجنوب من قلعة صلاح الدين، وأنشئ المسجد تعظيمًا للإمام.

وقام السلطان الكامل الأيوبى، ببناء واجهة المسجد من الحجر، وحليت أعتاب الشبابيك بكتابات كوفية، وله منارة على شاكلة المنارات المملوكية، ومنبره مطعم بالسن والأبنوس، أما قبة المسجد فهى قبة كبيرة تعد من اجمل قباب القاهرة، وصممت من الخشب وتم كساؤها بالرصاص، وجدرانها من الداخل بالرخام، وفى جدارها الشرقى ثلاثة محاريب.

لم يتبق من المسجد الآن إلا الضريح الخشبى المحفور ذو الرسوم الرائعة، ويعد هذا الضريح المغطى بقبة خشبية مزدوجة من أعظم مبانى العصور الوسطى وأجملها زخرفة، وظل الضريح موضع زيارة السائحين والمصريين للتبرك به، وكان بجوارها مساحة من الأرض قام صلاح الدين الأيوبى ببناء المدرسة الصلاحية بجوار قبر الشافعى، لتكون مدرسة ومسجد، وتم الانتهاء منها فى سنة 1179م.

تم تجديد الضريح من قبل السلطان قايتباى، قبل أن يجددها الأمير عبدالرحمن كتخدا، الذى أنشأ فيها سبيلًا على يسار باب القبة، كما يومنا هذا، بالإضافة إلى الخديو توفيق باشا، الذى قام بتجديد المسجد كله، إلى وقتنا هذا.

تعرض مسجد الإمام الشافعى للسرقة 3 مرات خلال 8 سنوات الأخيرة، ففى عام 2009 تمت سرقة حشوة خشبية من داخل المسجد، وفى عام 2014 تمت سرقة 5 حشوات أثرية، وفى المرة 2017 سرق الباب الخشبى لمقصورة السلطان الكامل بالمسجد.

وفى 4 ديسمبر 2017، كشف هبوط أرضى بمسجد الإمام الشافعى عن وجود درج من المرجح أنه يؤدى إلى جبانة، وهى امتداد لما تم الكشف عنه أسفل قبة الإمام الشافعى.

قامت وزارة الأوقاف في عـهـد خديوي مصـر عبـاس حلمي الثاني ســنة 1322 ببناء مسجد الإمام الشافعي بهيئته الحالية، وذلك يظهر من الكتابة الكوفية على المنبر.

تطويره وإعادة ترميمه 

افتتح الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، الشهر الماضي  مسجد الإمام الشافعي، برفقة اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة.

وبلغت تكلفة أعمال ترميمه وصيانته، نحو 13 مليون جنيه بتمويل من وزارة الأوقاف، وجاء التطوير على غرار تطوير مزار أل البيت والجارى العمل بها وتطوير مسجد الرفاعى والسلطان حسن والذى تم الانتهاء منهم بالفعل.

كما تم رفع كفاءة قبة مسجد الإمام الشافعي، التي تتم تحت إشراف وزارة السياحة والآثار، بتمويل من صندوق السفراء الأمريكي بتكلفة تقدر نحو 20 مليون جنيه.