ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

التعليم العالي في أسبوع.. إعلان تفاصيل جديدة عن الامتحانات.. تعويضات مادية لأسر الشهداء من الأطقم الطبية.. بحث إنشاء أفرع للجامعات البرتغالية في مصر

الجمعة 12/فبراير/2021 - 08:00 م
الدكتور خالد عبد
الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى
Advertisements
نهلة الشربينى
وزير التعليم العالي يستقبل السفير الإسباني بالقاهرة
تعويض مادي لأسر الشهداء من الأطقم العاملة بالمستشفيات الجامعية
خطط لكل الاحتمالات.. التعليم العالي تعلن تفاصيل جديدة عن الامتحانات
بحث إنشاء أفرع للجامعات البرتغالية فى مصر

شهدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، الأسبوع الماضي، العديد من الأحداث المهمة التي كان أبرزها، إعلان تفاصيل جديدة عن الامتحانات، لقاء الدكتور خالد عبدالغفار مع سفيرة لشبونة بالقاهرة.

استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى صباح ، رامون خيل كاساريس السفير الإسباني بالقاهرة؛ لبحث سبل تعزيز التعاون بين مصر وإسبانيا فى المجالات التعليمية والبحثية، بمقر الوزارة.

وفى بداية اللقاء، أكد الوزير على علاقات التعاون والصداقة التي تجمع البلدين منذ عقود، والتي تتسم بالعمق وتوافق الرؤى، لافتًا إلى الإسهامات التي قدمتها مصر وإسبانيا في مختلف المجالات، خاصة في المجال الفكري والفلسفي. 

وأشار عبدالغفار إلى أهمية التعاون والشراكة بين مصر وإسبانيا فى مجالات التعليم العالي والبحث العلمي في الفترة الراهنة، وذلك لمواجهة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا على العالم، مشيرًا إلى إمكانية تبادل الخبرات، والتجارب، والأبحاث العلمية، والتعاون بين الجامعات المصرية والإسبانية. 

وأضاف الوزير أننا جميعا نتطلع إلى عودة الحياة لطبيعتها بصفة عامة، وبصفة خاصة استئناف النشاط فى الجامعات والمؤسسات التعليمية المختلفة. 

بينما عقد مجلس إدارة صندوق رعاية أعضاء هيئة التدريس بالجامعات والمعاهد والمراكز البحثية، اجتماعا برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور د. محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، ورئيس مجلس إدارة الصندوق وأعضاء مجلس إدارة الصندوق.

وناقش الاجتماع خطوات تطور العمل بالصندوق، وآليات تقديم خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات والمعاهد والمراكز البحثية التابعة لوزارة التعليم العالي.

وأكد الوزير خلال الاجتماع على حرصه ومتابعته المستمرة لقيام الصندوق بالمهام المنوط بها من توفير  مختلف أشكال الرعاية الصحية والاجتماعية لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، مشيرا إلى الجهد الذي بذلته الوزارة خلال الفترة الماضية لاصدار لائحة الصندوق وتوفير التمويل اللازم له.

كما اوضح الدكتور خالد عبدالغفار على دعم المتضررين من جائحة كورونا من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم كأولوية لعمل الصندوق، وتقديم تعويض مادي لأسر الشهداء من الأطقم الطبية العاملين بالمستشفيات الجامعية، وتوفير الرعاية اللازمة لهم.

بينما ناقش مجلس شئون المعاهد ، الاستعداد لعودة الدراسة، ووضع خطط لكل الاحتمالات الممكنة، ووضع نماذج مرنة لجداول امتحانات الترم الأول فى انتظار ما يستجد من قرارات عن لجنة أزمة كورونا.

قد عقد مجلس شئون المعاهد اجتماعا مساء أمس الثلاثاء برئاسة د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمى، وحضور د. محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، والأستاذ السيد عطا رئيس قطاع التعليم بالوزارة.
 
وأكد الوزير على مراعاة نفس الإجراءات الاحترازية فى كل الحالات من تطبيق التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة وعمل تناوب للحضور، وتقليل أعداد الطلاب بالكليات النظرية والعملية مع مراعاة ظروف التدريب العملى لطلاب الكليات العملية
 
كما بحث الاجتماع ما تم من تحديث للوائح المعاهد، وحث الوزير رؤساء لجان القطاع المختلفة على الانتهاء من تحديث هذه اللوائح مع بداية العام الدراسى القادم ٢٠٢١/٢٠٢٢.

وفي سياق آخر استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى صباح مانويلا فرانكو سفيرة البرتغال بالقاهرة.

وبحث الطرفان تفاصيل بروتوكول التعاون المتوقع تنفيذه بين البلدين فى إطار تعزيز العلاقات المشتركة فى مجالات التعليم العالى والبحث العلمى والتكنولوجيا.

وأكد الوزير على اهتمام مصر بتنفيذ الاتفاقية، ودعم العلاقات التاريخية المثمرة بين البلدين، مشيرا إلى أن المؤسسات التعليمية فى العالم شهدت فترة صعبة خلال الفترة الماضية بسبب تأثيرات جائحة كورونا، واتباع الإجراءات الاحترازية لحماية الطلاب التى اقتضت إغلاق الجامعات وتعطيل الدراسة والاعتماد على طرق التعليم عن بعد، وهو ما أثر بشكل كبير على سير العملية التعليمية خاصة لطلاب الكليات العملية التى تحتاج تدريبا مباشرا.
Advertisements
Advertisements
Advertisements