ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

صحف الإمارات: تطعيم نصف سكان البلاد بلقاح كورونا.. وفاة طبيب الغلابة الشاب في الفيوم.. وتركيا تعيد إحياء داعش

الأحد 14/فبراير/2021 - 08:00 ص
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
بايدن يعرب عن حزنه بعد براءة ترامب
العاصمة الروسية تتجمد بـ 15 درجة تحت الصفر
بريطانيا: «كوفيد-19» يمكن أن يصبح مرضًا قابلًا للعلاج بنهاية العام

تناولت الصحف الإماراتية اليوم الأحد، مجموعة من أهم الأخبار على الساحة المحلية والإقليمية والدولية، حيث سلطت الضوء على ارتفاع معدلات توزيع لقاح كورونا في الدولة.

*الإمارات تتجاوز الـ 5 ملايين جرعة من لقاح «كوفيد»

وبحسب "الإمارات اليوم"، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تقديم 103 آلاف و469 جرعة خلال الساعات الـ24 الماضية، متخطية حاجز المليون الخامس في عدد الجرعات التي قدمتها حتى يوم أمس، إذ بلغ مجموعها الكلي خمسة ملايين وخمسة آلاف و264 جرعة، فيما ارتفع معدل توزيع اللقاح ليصل إلى 50.61 جرعة لكل 100 شخص.

يأتي ذلك تماشيًا مع خطة الوزارة لتوفير اللقاح للمواطنين والمقيمين، سعيًا للوصول إلى المناعة المكتسبة، الناتجة عن التطعيم، والتي ستساعد في تقليل أعداد الحالات والسيطرة على الفيروس.

وأعلنت الوزارة عن إجراء 184 ألفًا و981 فحصًا جديدًا خلال الساعات الـ24 الماضية لفئات مختلفة من المجتمع، تماشيًا مع خطتها لتوسيع وزيادة نطاق الفحوص في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد، والمخالطين لهم، وعزلهم.

وأسهم تكثيف إجراءات التقصي وتوسيع نطاق الفحوص على مستوى الدولة في الكشف عن 2631 إصابة جديدة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 345 ألفًا و605 حالات. كما أعلنت الوزارة عن وفاة 15 شخصًا من تداعيات الإصابة بالفيروس، ليبلغ عدد الوفيات في الدولة 1001 حالة.

*بريطانيا: «كوفيد-19» يمكن أن يصبح مرضًا قابلًا للعلاج بنهاية العام

وبحسب "الإمارات اليوم"، أعلنت بريطانيا، أن اللقاحات والعلاجات الأفضل يمكن أن تجعل «كوفيد-19» مرضًا يمكن «العيش معه مثل الإنفلونزا» بحلول نهاية العام، في حين كشفت جامعة أوكسفورد عن إجراء دراسة سريرية جديدة لاختبار فعالية لقاح أسترا زينيكا المضاد لـ«كورونا» بالنسبة للأطفال والمراهقين.

وفي التفاصيل، قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، في حوار مع صحيفة «ديلي تليغراف»، إن اللقاحات والعلاجات الأفضل يمكن أن تجعل «كوفيد-19» مرضًا يمكن «العيش معه مثلما نفعل مع الإنفلونزا» بحلول نهاية العام.

وأضاف الوزير أنه يأمل في أن تتمكن بريطانيا بحلول نهاية العام من التعايش مع فيروس كورونا مثلما حدث مع الإنفلونزا. وتابع «أتمنّى أن يصبح (كوفيد-19) مرضًا له علاج بحلول نهاية العام».

*أزمة قلبية تقتل "طبيب الفقراء" بالفيوم "عريسًا"

وبحسب "الإمارات اليوم"، توفي الطبيب المصري الشاب محمد رضوان، أخصائي جراحة التجميل بمستشفى الفيوم العام البالغ من العمر 32 عامًا إثر إصابته بجلطة خلال إجراء جراحة لأحد المرضى أدت لدخوله في غيبوبة، وتم إدخاله العناية المركزة حتى فارق الحياة.

وتلقى أهالي قرية الحامولي بمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم في مصر، صدمة كبيرة بسبب أن الطبيب الشاب كان يعالج الفقراء ويقدم خدماته لهم مجانًا، وأنه توفي عريسًا بعد زواجه بأيام.

وعبر صفحاتهم على مواقع التواصل، رثى أهالي القرية الطبيب الشاب وأكدوا أنه كان يداوم على فعل الخير وإجراء الفحوصات لغير القادرين مجانًا، فضلا عن قيامه بعمليات التجميل من الحروق والحوادث دون مقابل.

وأصيب الطبيب الشاب البالغ من العمر 32 عامًا بجلطة خلال إجراء جراحة لأحد المرضى أدت لدخوله في غيبوبة، وتم إدخاله العناية المركزة حتى فارق الحياة.

وكشف زميلان للطبيب أن محمد رضوان كان قد أصيب في وقت سابق بفيروس كورونا وتعافى منه.

وعقب الإعلان عن وفاته، تحولت مواقع التواصل الاجتماعي لسرداق عزاء. ونعت نقابة أطباء الفيوم محمد رضوان، فيما عبّر أهالي قريته ومرضاه عن صدمتهم الشديدة لرحيله المفاجئ.

*أزمات لبنان تتفاقم بعد 16 عامًا على اغتيال رفيق الحريري

وبحسب "البيان"، 16 عامًا، بما فيها من ويلات ومآسٍ وانهيارات ومجازر واغتيالات، لم تكن كافية حتى يجفّ دم رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري، لكأنّ استمرار هذا الحضور هو الردّ على كل من أراد لهذه الجريمة المتمادية أن تطوى، ليس صفحة رجل لم يغبْ، لوهْج الشخصيّة الاستثنائيّة التي جسّدها في لحظات استثنائية من تاريخ لبنان، بل مرحلة تميّزت بالاستقرار.

ومن واقع تلك المرحلة، لا يزال اللبنانيّون يستذكرون مقولته الشهيرة «البلد ماشي»، فيما واقعهم الحالي تنطبق عليه مقولة «البلد مشْ ماشي»، وليعود إلى «سكّة المشي»، يحتاج أولًا إلى حكومة، قبل الانفجار الكبير.

وفي مثل هذا اليوم من عام 2005، ضرب المجرمون ضربتهم واغتالوا الحريري ورفاقه، في جريمة تصلح لتكون مادةً للتدريس في جامعات الإرهاب والاغتيال السياسي، إذْ مرت كلّ هذه السنوات عليها، ولا تزال كأنّها وقعت بالأمس: يعرف الجميع تفاصيلها، يحفظون كميّة المواد المتفجّرة المستخدمة، نوع الشاحنة ولونها، حجم الحفرة التي خلّفتها وعدد ضحاياها، يتداولون بظروفها السياسيّة التي أتت على لسان قضاة المحكمة الدولية الخاصّة بلبنان أساسًا، فيما جاءت الإدانة الفرديّة لسليم جميل عيّاش لتزيد من قوّتها ووقعها، ولتؤكّد أنّها ارتكِبت على أيدي أعضاء من تنظيم «حزب الله».

تحلّ ذكرى ذلك اليوم الحزين الذي لا تزال ارتداداته سارية المفعول، دخل لبنان، ومعه العالم العربي، في مرحلة مختلفة تحمل كل سمات الاحتقان المذهبي الذي لا يزال يهدّد بإشعال حريق كبير في المنطقة.

أما داخليًا، فقد بلغت الأخطار ذروتها، وسط انقسام حادّ في الرؤى إلى لبنان الذي يريده كلّ طرف على قياسه، ويحبّه كلّ طرف على طريقته. ولعلّ استعادة رفيق الحريري، في القراءات السياسيّة المتعدّدة، تكون بوضع اللبنانيّين أنفسهم على سكّة استعادة دولتهم المفقودة وأمنهم المهدّد وبنيانهم الذي يلامس حافة الكارثة الوطنيّة.

ولا تزال الملفّات المتطايرة تملأ الفراغ الحكومي، المستمرّ منذ نحو 4 أشهر، والحياة السياسيّة متوقفة على مبادرة فرنسيّة، تبيّن أنّها تتّكل على جهد لبناني غير متاح للإتيان بحكومة ذات صدقية تتبنّى البرنامج الإصلاحي المفصّل في هذه المبادرة.

وفي محصّلة المشهد الحكومي، انفجرت بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والرئيس المكلّف سعد الحريري، إذْ بعد زيارة الأخير القصر الجمهوري، أول من أمس، وفي ضوء وقائع اللقاء وحيويّة المصادر والتسريبات، ثبت أن لا حكومة في المدى المنظور.

*بايدن بعد تبرئة ترامب: الولايات المتحدة تشهد فصلا حزينا من تاريخها

وبحسب "البيان"، قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن 57 عضوا في مجلس الشيوخ صوتوا لإدانة الرئيس السابق دونالد ترامب، بما في ذلك سبعة أعضاء جمهوريين.

وأشار بايدن في بيان له، إلى أنه رغم عدم إدانة ترامب بتهمة التحريض على التمرد الذي وصفه بـ "المميت على الديمقراطية الأمريكية"، فإن حتى أولئك الذين عارضوا الإدانة مثل زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل، يعتقدون أن دونالد ترامب كان مذنبا بارتكابه تقصيرا مشينا في أداء واجبه، ومسؤولا عمليا وأخلاقيا عن إثارة العنف الذي اندلع في مبنى الكونجرس.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن هذا الفصل الذي وصفه بـ"الحزين" من تاريخ البلاد، يؤشر إلى أن "الديمقراطية هشة"، وأنه يجب دائما الدفاع عنها، مشددا على أنه لا مكان للعنف والتطرف في الولايات المتحدة.

*«قسد» تتهم تركيا بالسعي لإحياء «داعش» بسوريا

وبحسب "الخليج"، حذرت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) من أن هجمات تركيا على شمالي وشرقي سوريا وجنوبي كردستان، تستهدف زعزعة أمن المنطقة، موضحة أن الهجمات التركية تؤدي إلى خلق بيئة مناسبة لإحياء «داعش»، وتؤثر في الحرب ضد التنظيم. 

وأضافت القيادة العامة ل«قسد» أن تهديدات وهجمات تركيا على روج آفا وباشور كردستان، تستهدف عموم الشعب الكردي، وتُزعزع أمن واستقرار المنطقة، وتفتعل بيئة مناسبة لإحياء التنظيم الإرهابي وتقوّيه، وتؤثر بشكل سلبي في الحرب ضده.

ورفعت القوات التركية وتيرة هجماتها، حيث بدأت بهجمات في فجر 10 فبراير الحالي، بهدف احتلال منطقة غاري، بحسب «قسد» التي أشارت في بيان، إلى أن تركيا تحاول إحياء «داعش» وتقويّته، فيما طالبت التحالف الدولي والقوى الفاعلة، بعدم الوقوف صامتين أمام الاحتلال والفوضى التي تخلقها الدولة التركية.

وأضاف البيان: «خاض الشعب الكردي وشعوب المنطقة نضالًا لا مثيل له ضد «داعش»، لكن ممارسات تركيا تستهدف مكتسبات وانتصارات الشعب الكردي والعربي، وجميع شعوب المنطقة».

من جانب آخر، أفاد المرصد السوري بأن القوات الأمريكية عمدت إلى إعادة التموضع شرقي الحسكة. وبحسب المرصد، فقد قامت القوات الأمريكية بإفراغ نقاطها في صوامع تل علو، ضمن منطقة اليعربية، وانتقلت إلى القاعدة العسكرية التي قامت بإنشائها قبل أشهر، في إطار التحركات المتواصلة في منطقة شمال شرقي سوريا.

وكان المرصد السوري قد أكد في يوليو الماضي، أن القوات الأمريكية حولت مطارًا زراعيًا شرقي الحسكة إلى قاعدة عسكرية لها، إضافة إلى إنشاء مهبط للحوامات وطائرات الشحن. كما حصنت القاعدة الجديدة بالكتل الأسمنتية والسواتر الترابية. وأشار المرصد في الثامن من الشهر الجاري، إلى قافلة للتحالف الدولي دخلت الأراضي السورية، قادمة من إقليم كردستان العراق. 

*العاصمة الروسية تتجمد بـ15 درجة تحت الصفر

تواصل تساقط الثلوج الكثيفة، أمس السبت، لليوم الثالث على التوالي على العاصمة الروسية موسكو، التي اكتست باللون الأبيض، بعدما سجلت 15 درجة مئوية تحت الصفر، فعطلت حركة النقل، وتسببت في تأخير الرحلات الجوية، وجعلت من الصعب على المارة التنقل في ظل الرياح القوية.

وبدأ تساقط الثلوج في ساعة متأخرة من مساء الخميس الماضي، ويتوقع أن ينتهي اليوم. ونصح جهاز الطوارئ الروسية الناس بالابتعاد عن الأشجار، لأن سرعة الرياح بلغت 18 مترًا في الثانية.

وأوضح مكتب الأرصاد الجوية، أن ما يعادل 15 ملم من الثلوج هطلت على العاصمة خلال الليلة الماضية، ليصل الرقم إلى 24 ملم منذ بداية الهطول الثلجي الأخير، وهو ما يمثل 65% من معدل الهطول الشهري، والمقدرة ب36 ملم في فبراير/ شباط الماضي. ولفتت الأرصاد الجوية الروسية، في وقت سابق إلى ارتفاع الغطاء الثلجي في العاصمة يتراوح بين 40 و50 سم، قبل أن تشير إلى ارتفاعه لمسافة 56 سنتيمترًا بحلول صباح أمس.

Advertisements
Advertisements
Advertisements