ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بـ 59 مركزا.. القوات المسلحة تكشف عن جهودها في مواجهة كورونا.. وتؤكد: مصر أصبحت من أهم مراكز علاج فيروس سي بالعالم

الثلاثاء 16/فبراير/2021 - 02:30 م
رئيس الهيئة الهندسية
رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة
Advertisements
هاجر إبراهيم


قال اللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، إنه تم تطوير 59 مركزا للقاح فيروس كورونا، بإجمالي تكلفة 36 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه اليوم سيتم افتتاح 4 مستشفيات عسكرية بمحافظات مختلفة بإجمالي تكلفة 1.9 مليار جنيه، وتم إنشاء 2 مستشفى غرب العاصمة الإدارية وهي مستشفى النرجس والياسمين بطاقة 200 سرير لكل مستشفى، بإجمالي تكلفة 1.1 مليار جنيه، وتبلغ مساحة مستشفى النرجس 12 فدانا، ومساحة مستشفى الياسمين على 7 أفدنة.


وأوضح اللواء إيهاب الفار، خلال افتتاح الرئيس السيسي المجمع الطبي المتكامل بمحافظة الإسماعيلية، أن المستشفى الواحد يتكون من بدروم وأرضي و4 أدوار متكررة، وبها 4 مداخل، وعدد من صالات الاستقبال، ومغسلة، وجناح المناظير والغسيل الكلوي والعمليات وغيرها من الأجنحة الأخرى لتغطية كل التخصصات، بالإضافة إلى جميع المعامل وأقسام الأشعة، وجراج يسع لـ 60 سيارة.


وأضاف أن الهيئة قامت بعمل قوافل طبية مجهزة للكشف على المصريين في المناطق النائية بمتوسط 32 قافلة سنوية، وتنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية ساهمت القوات المسلحة في تقديم العديد من المساعدات الطبية للدول الشقيقة والصديقة، وكان أبرزها تقديم الرعاية الصحية للشعب اللبناني من خلال إنشاء المركز الطبي المصري ببيروت، وبلغ عدد الحالات المترددة عليه خلال عام 2020، 30 ألف حالة.


وأشار إلى أن من بين تلك الحالات 300 حالة عمليات جراحية، لافتا إلى أن القوات المسلحة لمجابهة جائحة كورونا قامت بإنشاء 5 مستشفيات ميدانية بطاقة 4 آلاف سرير احتياطي استراتيجي للدولة بتكلفة 250 مليون جنيه، وتطوير المدن الجامعية لاستقبال وعزل المصابين بكورونا في 6 محافظات مختلفة بإجمالي 7 مدن جامعية، بطاقة 17 ألفا و500 سرير بتكلفة 417 مليون جنيه.


وأفاد بأن الهيئة قامت بعمل قوافل طبية مجهزة للكشف على المصريين في المناطق النائية بمتوسط 32 قافلة سنوية، وتنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية ساهمت القوات المسلحة في تقديم العديد من المساعدات الطبية للدول الشقيقة والصديقة، وكان أبرزها تقديم الرعاية الصحية للشعب اللبناني من خلال إنشاء المركز الطبي المصري ببيروت وبلغ عدد الحالات المترددة عليه خلال عام 2020، 30 ألف حالة.


وتابع: "ومن بين تلك الحالات 300 حالة عمليات جراحية"، لافتا إلى أن القوات المسلحة لمجابهة جائحة كورونا قامت بإنشاء 5 مستشفيات ميدانية بطاقة 4 آلاف سرير احتياطي استراتيجي للدولة بتلكفة 250 مليون جنيه، وتطوير المدن الجامعية لاستقبال وعزل المصابين بكورونا في 6 محافظات مختلفة بإجمالي 7 مدن جامعية، بطاقة 17 ألفا و500 سرير بتكلفة 417 مليون جنيه.


وأوضح أنه تم تطوير 59 مركزا للقاح فيروس كورونا، بإجمالي تكلفة 36 مليون جنيه، مشيرا إلى أن اليوم سيتم افتتاح 4 مستشفيات عسكرية بمحافظات مختلفة بإجمالي تكلفة 1.9 مليار جنيه، وتم إنشاء 2 مستشفى غرب العاصمة الإدارية وهي مستشفى النرجس والياسمين بطاقة 200 سرير لكل مستشفى، بإجمالي تكلفة 1.1 مليار جنيه، وتبلغ مساحة مستشفى النرجس 12 فدانا، ومساحة مستشفى الياسمين على 7 أفدنة.


ولفت إلى أن المستشفى الواحد يتكون من بدروم وأرضي و4 أدوار متكررة، وبها 4 مداخل، وعدد من صالات الاستقبال، ومغسلة، وجناح المناظير والغسيل الكلوي والعمليات وغيرها من الأجنحة الأخرى لتغطية كل التخصصات، بالإضافة إلى جميع المعامل وأقسام الأشعة، وجراج يسع لـ 60 سيارة.


وأكد أن تكاتف جميع أجهزة الدولة لتوفير حياة كريمة للمواطن المصري والارتقاء بمستوى الرعاية الصحية التى يحظى بها، التى تعتبر أحد المتطلبات الرئيسية فى بناء دولة قوية  بالمواطن المصري.


وقال إنه على مدار ست سنوات وفى إطار تطوير منظومة الرعاية الصحية بالدولة تحول أمل التطوير والتحديث فى منظومة الرعاية الصحية بالقوات المسلحة إلى واقع ملموس نعيشه.


وأضاف أن التطور ظهر فى إنشاء وتطوير مستشفيات عسكرية وكيانات طبية جديدة، لتخدم أكبر قاعدة من العسكريين والمدنيين من خلال تنفيذ خريطة علاجية تعتمد على أعداد وكثافات السكان لتك المناطق.


وأكد أن تلك الخريطة العلاجية شملت المناطق الحدودية والنائية، حيث بلغ نسبة المدنيين 40% من إجمالي متلقى الخدمة العلاجية، لافتا إلى أن القوات المسلحة منذ عام 2014 قامت بإنشاء وتطوير 211 مشروعا طبيا بإجمالي 12 ألف سرير، منهم 117 مشروعا و117 مستشفى بتكلفة 11.3 مليار جنيه.


وأشاد بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وحسن إدارته للبلاد، قائلًا: "مصر الجديدة تحت قيادة سيادتكم يقينًا لا يحتمل التأويل أننا سنحقق ما نطمح إليه مهما بلغت التحديات وفقكم الله يا سيادة الرئيس وسدد خطاكم".


ويضم "مجمع الإسماعيلية الطبي" 9 مبانٍ تخصصية، لتقديم الخدمات الطبية في مختلف التخصصات من خلال أقسام «باطنة، أطفال، جراحة عامة، جراحة عظام، نساء وتوليد، أنف وأذن وحنجرة، جراحة مخ وأعصاب، أطفال مبسترين، جراحة أطفال، روماتيزم، أمراض قلب وصدر، رعاية مركزة، رعاية قلب، رعاية أطفال، استقبال وطوارئ، علاج طبيعي، غسيل كلوي، جراحة مسالك بولية، رمد، قسطرة قلب، الحقن المجهري، روماتيزم القلب، طب الجنين»، وتبلغ الطاقة السريرية للمجمع 286 سريرًا داخليًا، و64 سرير رعاية مركزة، إضافة إلى 32 حضانة، و13 غرفة عمليات، كاشفا عن إنجازات الهيئة بالتعاون مع وزارة الصحة خلال جائحة كورونا .


وقال: "إن مصر أصبحت من خلال المبادرات الصحية من أهم مراكز علاج فيروس سي في العالم، بعد أن كانت تتصدر الدول الأولى في المرض"، مضيفا أن المجمع الطبي بالإسماعيلية، يضم مجموعة من أهم الإنجازات، ومنها تخريج 2170 طالبا وطالبة من معاهد التمريض العسكري، والمشاركة في القضاء على قوائم الانتظار، والاشتراك في مبادرة "نور الحياة"، ومبادرات القضاء على فيروس سي.


وأوضح أنه تم تجهيز المجمعات الطبية بالقوات المسلحة على أعلى مستوى لتواكب أحدث نظم علاج فى جميع التخصصات، بالإضافة إلى المجمع الطبى بالمعادى وبناء مستشفى الاورام ومركز الغسيل الكلوى حتى وصلت الطاقة الإجمالية للمجمع إلى 1500 سرير، مضيفا أنه تم تنفيذ جناح جراحات العمود الفقرى وتطوير مستشفى الجلاء العسكرى ومستشفى القوات المسلحة بمصر الجديدة، وتم الانتهاء من المرحلة الأخيرة من مستشفى غمرة العسكرى وتطوير مستشفى القوات المسلحة.


وأشار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، إلى أنه تم انشاء وتشغيل 9 مراكز أورام بتكلفة 375 مليون جنيه فى 9 محافظات لتقدم الخدمات الطبية للعسكريين والمدنيين، حيث يتم علاج 9 آلاف مدنى كل عام.
Advertisements

الكلمات المفتاحية

Advertisements
Advertisements