ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هطول أمطار متوسطة مصحوبة بانخفاض درجات الحرارة على مناطق بشمال سيناء

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 08:43 ص
صدى البلد
Advertisements
احمد صالح

تعرضت محافظة شمال سيناء، إلى هطول أمطار متوسطة،صباح اليوم الثلاثاء، مصحوبة بانخفاض حاد في درجات الحرارة، مع نشاط ملحوظ في حركة الرياح الباردة وصلت إلى درجة الصقيع بمناطق الحسنة ونخل بوسط سيناء.


وقال العميد ماجد محمد أحمد، رئيس مركز ومدينة العريش، إنه تم التأكيد على تسليك بالوعات تصريف المياه في مختلف الشوارع والميادين، ووضع خطة تحرك سريع لإزالة آثار الأمطار وكسح المياه من الشوارع لتسيير حركة المرور، بالتنسيق مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي بشمال وجنوب سيناء.


وقرر اللواء  الدكتور محمد عبدالفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، رفع درجة الاستعداد بكافة أجهزة ومرافق المحافظة ومديريات الخدمات بها لمواجهة الظروف الجوية، وذلك بالتواصل على مستوى غرفة العمليات ومجالس المدن ومديريات الخدمات والأجهزة المعنية بالمحافظة في مواجهة الظروف الجوية.


وقال اللواء شوشة، إنه يتم تنفيذ خطة رئيسية بالتنسيق مع الجهات المعنية، واتخاذ كل الاحتياطات لمواجهة الأمطار والسيول المحتملة، وذلك من خلال قيام الجهات المعنية بمراجعة خطط الطوارئ الخاصة بها بشكل مستمر.وتنفيذ السيناريوهات التي تم وضعها من قبل حسب المتغيرات الجوية.


وأكد العميد أسامة الغندور، السكرتير العام للمحافظة، أن هناك متابعة مستمرة للظروف الجوية، واتصالات دائمة مع غرف العمليات الفرعية بمراكز المدن والأجهزة المعنية وعلى رأسها الإدارة العامة للموارد المائية والري.


وفي نفس السياق، نفذ معهد بحوث الموارد المائية بشمال سيناء،أعمال ترميم وصيانة التلفيات التي لحقت بوادى الجديرات بمنطقة القسيمة مركز الحسنة بوسط سيناء بسبب السيول التى وقعت فى العام الماضي بالمنطقة.


وقال محمد محمد زينهم مدير القسم الهيدرولوجى بالمعهد،إنه تم إقامة خرسانات عادية وأخرى مسلحة ومبانى بالدبش،إلى جانب عمل قواعد خرسانية لأجهزة الرصد.


وأكدت توصيات مركز بحوث الرى والموارد المائية، ضرورة حقن الخزان الجوفي، من خلال حفر آبار كي تتشرب مياه السيول إلى الخزان الجوفي بدلا من البحر، وذلك للاستفادة منها فى تغذية منطقة وادى العريش كلها، علاوة علي التوسع في عمل البحيرات الصناعية الطبيعية مصيدة لمياه السيول، وذلك باختيار عدة مناطق مكشوفة لتخزين المياه، كي يتم تصريف المياه التي تتراكم أمام السدود إلى هذه المنطقة، لإعادة استخدامها فى كل عمليات الرى والزراعة لأطول فترة ممكنة.


وأكدت مصادر بمديرية الري بشمال سيناء، أن إقامة السدود التخزينية تحقق الاستفادة من مياه السيول وتخفف أضرارها، خاصة في منطقة وادي جريه، ومنطقة وادي البروك بسعة تخزينية 30 مليون م3.علاوة علي ما ينفذه المواطنين من سدود ترابية لتحويل مسارات المياه الي الارضي الزراعية.


اقرأ أيضا:

سفينة الصحراء.. الأبل تحقق قيمة اجتماعية وعسكرية في تاريخ سيناء.. استخدمت لنقل الأسلحة والذخيرة.. يقدمها العريس مهرا للعروس

Advertisements
Advertisements
Advertisements