الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

شاهد .. كيف تسخر شركات السيارات من بعضها في حملات الدعاية

 كيف تسخر شركات السيارات
كيف تسخر شركات السيارات من بعضها في حملات الدعاية

تلجأ شركات السيارات الي الدعاية و الاعلان حتي ترفع من نسب مبيعاتها و بهدف تعريف اكبر شريحة ممكنة من العملاء بأمكانيات سياراتهم و ما تقدمه من مزايا حتي يقوموا بأغرائهم ليقوموا بالشراء و من ثم تزيد ارباح الشركة . 

وبعض شركات السيارات تسخر من الشركات الاخري في اعلاناتهم واعتدنا من صانعي السيارات الألمان سخريتهم من بعضهم البعض، لكنهم يظهرون أيضًا جانب أكثر رقيًا مبني على التحدي الاحترام المتبادل بينهم و الحفاظ علي المنافسة الشريفة . 

منذ فترة طلبت شركة أودي عملاق صناعة السيارات من معجبيها أن يكونوا مبدعين وأن يصنعوا شعارهم بأي شيء يملكونه، بهدف زيادة الرواج و المبيعات بالطبع وكان المنشور مصحوبًا بفيديو يظهر شعار العلامة التجارية معاد إنشاؤه بواسطة أدوات مختلفة مثل الشموع والنظارات وغيرها . 

سريعا ما استجاب محبو اودي للحيلة الاعلانية التجارية وأعادوا إنشاء شعارها بالسيارات والطعام والإطارات،و حققت الحملة وقتها نجاحا  كبيرا، وجذبت هذة الحملة انتباه مصممي شركة مرسيدس . 

علقت شركة مرسيدس حينها علي التغريدة  بقبلوا التحدي، وقاموا بتصوير فيديو لسيارة مرسيدس C63 كابريوليه تقوم بعمل دريفتات مذهلة لإنشاء شعار أودي ، وغردت مرسيدس قائلة: “نحن جميعًا متحدون في نفس الشغف، وها نحن نقدم مساهمتنا الإبداعية”.

ليست فقط شركة اودي و شركة مرسيدس تسخران من بعضهما البعض ولكن حتي شركة بي ام دبليو سخرت من مرسيدس إظهار إحدى سيارات مرسيدس مغطاة بغطاء يعطيها مظهر أحد طرز بي ام دبليو . 

لم تكتف حينها بي ام دبليو بهذه الصورة بل علقت عليها قائلة “الآن يمكن لكل سيارة أن ترتدي بطلها المفضل”، وردت مرسيدس قالت: “هذا زي مخيف حقا خاصة ذلك الشبك الأمامي ولم تنته مثل هذه السخريات التي تطلقها الشركات بهدف كسب محبي العلامات الاخري في صفوفها. .