الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

آس الإسبانية: مسيرة "ميدو" المكوكية فتحت الطريق لصلاح والنني للاحتراف في أوروبا

ميدو
ميدو

أفادت صحيفة "آس" الإسبانية، اليوم الاثنين، بأن المسيرة المكوكية التي خاضها النجم المعتزل أحمد حسام ميدو في الملاعب الأوروبية فتحت الطريق للاعبين أمثال النجم الأسطوري محمد صلاح ونجوم أمثال محمد النني ومحمود حسن "تريزيجيه" للاحتراف الأوروبي وأعطت لهم الثقة في قدرة اللاعب المصري على مناطحة اللاعبين في الدوريات الكبرى.


وسلطت الصحيفة الإسبانية واسعة الانتشار الضوء على مسيرة ميدو الكروية التي بدأها عام 1999 بنادي الزمالك، وهو في عمر 16 عامًا، قبل أن ينتقل عام 2000 إلى جنت البلجيكي، حيث بدأ مسيرته الاحترافية بالقارة العجوز.


وذكرت الصحيفة أن ميدو مع أول موسم في بلجيكا، أصبح حديث الصحافة البلجيكية، حينما فاز بالحذاء الأبنوسي كأفضل لاعب أفريقي في الدوري البلجيكي وأنهى الموسم بـ 11 هدفًا في 21 مباراة.


وأضافت أن ميدو انتقل في العالم التالي إلى نادي أياكس أمستردام الهولندي في 2001، وتألق بشدة مع النجم زلاتان إبراهيموفيتش، حيث كونا ثنائيًا هجوميا للفريق الهولندي، تمكن من الحصول على الدوري والكأس في هولندا، وتمكن من إحراز 23 هدفًا في 57 مباراة.


وأشارت الصحيفة إلى أن ميدو انتقل إلى سلتا فيجو على سبيل الإعارة لمدة 6 أشهر بسبب خلافات مع مدربه الهولندي رونالد كومان، ومن إسبانيا انتقل إلى فرنسا، ففي يوليو 2003 قبل نادي أياكس عرضًا من مارسيليا لشراء ميدو مقابل 12 مليون يورو، ليصبح أغلى لاعب في مصر في التاريخ وقتذاك، وقد سجل ميدو في شباك نادي ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا.


ومع وجود ديديه دروجبا خفت بريق النجم المصري لذلك فضل الرحيل، إلى روما في الانتقالات الصيفة عام 2004 مقابل 9 ملايين يورو، ثم انتقل إلى توتنهام على سبيل الإعارة ثم البيع النهائي، بعد فشله في اللعب أساسيا مع الذئاب.


وبقميص توتنهام سجل ميدو في شباك أرسنال، وكان قريبًا من الانتقال إلى مانشستر سيتي على سبيل الإعارة لكن الصفقة فشلت، ونجح ميدو خلال فترته مع توتنهام في تسجيل 20 هدفًا في 63 مباراة.


ثم انتقل ميدو إلى ميدلزبروه في 2007 لمدة أربع سنوات، وسجل هدفه الأول أمام فولهام، وقدم أداءً جيدا لكنه تعرض للإصابة ليشارك في 32 مباراة وسجل 7 أهداف، قبل أن ينتقل إلى بيته نادي الزمالك في فترة إعارة ثم يعود مرة أخرى إلى أوروبا بعد 6 أشهر في مصر، لينتقل إلى أياكس ويزامل لويس سواريز، لكنها لم تكن فترة جيدة.


وفي عام 2013 قرر الرحالة المصري الاعتزال بعد مسيرة حافلة مع كبار أندية أوروبا.