الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

الاتحاد الإسباني يتضامن مع ريال مدريد وبرشلونة ضد رابطة الليجا فى بيان رسمي

ليجا
ليجا

أصدر الاتحاد الإسباني لكرة القدم، بيانًا رسميًا، اليوم الأربعاء، أعلن من خلاله تضامنه مع أندية ريال مدريد، برشلونة، أتلتيك بلباو، إذ تعترض الأندية الثلاثة على اتفاقية صندوق الاستثمار الدولي "CVC"، المُقدمة من رابطة الدوري الإسباني "لا ليجا".

ووافقت رابطة الدوري الإسباني على اتفاقية مع صندوق الاستثمار، من أجل مساعدة الأندية في الدرجة الأولى والثانية ماديًا بقيمة 2700 مليون يورو.

وسيتم تطبيق اتفاقية الليجا وصندوق الاستثمار الدولي على كل فرق الليجا وفرق الدرجة الثانية، باستثناء ريال مدريد، وبرشلونة، وأتلتيك بلباو، حيث رفضوا الاتفاقية.

وقامت الأندية الثلاث المذكورة، بتقديم اقتراح بديل لرابطة الليجا بتمويل 2000 مليون يورو على مدى 25 سنة بفائدة سنوية، بدلًا من قرض صندوق الاستثمار والذي سيُسدد على 50 عامًا، ولكن رابطة الليجا رفض ذلك، مُشيرة إلى أن هذه الاقتراح سيُدمر المنافسة مُستقبلًا بالليجا.

الاتحاد الإسباني في بيانه، جدد رفضه، لمشروع الليجا (لا ليجا إمبوسولو) مُشيرًا إلى أن الاتفاقية غير قانونية.

نص بيان الاتحاد الإسباني


- كما أشرنا مُنذ أغسطس الماضي، نحن نُكرر معارضتنا العميقة لمشروع الليجا، يتم طرحه بعبارات لا تتوافق مع نظامنا القانوني ونحن على ثقة أن السلطات المُختصة لن تسمح بتنفيذه.

- نحن في الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لدينا التزام بضمان الحفاظ على نظام إدارة قانون الرياضة الإسباني.

- هذا النظام لا يتوافق مع الدخول في الإدارة والمشاركة الاقتصادية، في الدوري الإسباني من قبل أي طرف ثالث، ناهيك عن صندوق رأس المال الاستثماري الخاص.

- ولا يمكن أن ينتمي الدوري إلا الى الأندية، ولا يمكن إدارته إلا من قبل الأندية التي تلعب في الدرجتين الأولى والثانية في أي وقت، دون تعريض التوقعات المشروعة للأندية ذات المستوى الأدنى للخطر بأي شكل من الأشكال.

- لذلك، نحن ملزمون بأن نجعل أنفسنا متاحين للأندية التي لا ترغب في ربط وجهة المنافسة بصناديق رأس المال الاستثماري من أجل المساعدة، ونحن في الاتحاد الاسباني نسعى لبناء حلول متوافقة مع نظامنا القانوني والحفاظ على القيم التقليدية لكرة القدم الاسبانية.