الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

توقعات باستهلاك المصريين 400 ألف طن من اللحوم في عيد الأضحى|تفاصيل

اللحوم
اللحوم

تعد اللحوم من السلع الغذائية الرئيسية لدي المواطن المصري، حيث يعتمد عليها المواطن في وجبته الغذائية بشكل كبير غير أن المواشي تعد مصدرا للألبان التي لا غني عنها في مصر، خاصة أن المواشي تعتلي مكانة خاصة لدي المزارع المصري وفي الريف حتي أنه لا يخلوا بيت في الريف المصري من المواشي والأغنام.

ونظرا لأهمية المواشي واللحوم لدي المواطن المصري، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال احتفالية مشروع مستقبل مصر، السبت، "أنا عندي حلم عايز أطلبه منك وأحققه.. عندنا تقريبا 2 مليون رأس ماشية".

وأضاف: "المواطن اللي عنده رأس ماشية عادية، بتنتج 1.5 كيلو لحم في اليوم وما يقرب من 8 كيلو لبن، لكن في سلالة ثانية تنتج 8 كليو لحم في اليوم وما يقرب من 20 و25 كيلو لبن، وبياكلوا نفس الأكل ونفس الشرب".

وتابع السيسي: "ممكن أوفر للمواطن وجبات ولكن أنا عايز أحسن حياته بشكل دائم.. وده هيحصل من خلال توفير رؤوس ماشية، لازم تتعاون الدولة عن طريق وزارة التضامن وتكافل وكرامة والمجتمع المدني، ونستهدف نستهدف تغيير حياة المواطنين إلى الأحسن".

ووجه الرئيس حديثه لوزير الزراعة، قائلا: "لو قولتلي خلال سنتين أو ثلاثة إنك غيرت الرؤوس الحالية وعملت لهم إحلال هكون لك من الشاكرين".

أهمية اللحوم في العالم

ومن جانبه، قال الدكتور حمدي عرفه، أستاذ الإدارة الحكومية والمحلية وخبير استشاري البلديات الدولية، إنه وفق لتقارير منظمة الفاو فأن نصيب الفرد من استهلاك اللحوم في بعض البلدان الصناعية يعدّ مرتفعاً، فانه يتعين اعتبار نصيب الفرد الذي يقل عن 10 كيلو جرام من الاستهلاك في البلدان النامية غير كافٍ ويؤدي في الغالب إلى نقص التغذية وسوء التغذية. 

وأضاف عرفة في تصريحات لـ "صدى البلد"، أن جودة لحوم الحيوانات المذبوحة لها تأثير كبير على معايير اللحم المنتج منها، وأهم العوامل المؤثرة في ذلك العلف والسن والنواحي الوراثية والحالة الصحية للحيوان.

وأشار إلى أن صناعة اللحوم تعتبر ركيزة أساسية في الاقتصاد الزراعي لمعظم البلدان وخاصة البلدان النامية، كما أن اللحوم ومنتجاتها هي مصادر لتركيز مرتفع من البروتينات عالية الجودة.

معوقات الثروة الحيوانية

وعن معوقات الثروة الحيوانية في الوطن العربي، قال خبير التنمية المحلية، إن تنمية الثروة الحيوانية في الدول العربية تواجه عددا من المشكلات التي تختلف حدتها ومدى تأثرها بين دولة وأخرى، ويمكن تحديد أهم المشكلات ذات الطابع المشترك على النحو التالي:

  • قلة معدلات هطول الأمطار وعدم انتظام هطولها وتكرار فترات الجفاف مما يحد من التنمية الزراعية ومن إنتاجية المراعي الطبيعية
  • ندرة موارد شرب الحيوان وعدم انتظام توزيعها
  • ندرة موارد المياه للأغراض الزراعية فيما عدا مناطق الأنهار الكبرى
  • تشكل المناطق الجافة وشبه الجافة النسبة العظمى من مساحة الوطن العربي، وتتميز هذه المناطق عموما بدرجات قصوى من الحرارة واحيانا من الرطوبة يكون لها تأثيرا سلبيا على الحيوان.
  • متوسط وزن ذبيحة البقر في الوطن العربي 144 كجم وعالميا 191 كجم.
  • متوسط وزن ذبيحة الغنم والماعز في الوطن العربي 16 كجم وعالميا 25 كجم.
  • متوسط إنتاج البقرة من الحليب في الوطن العربي هو 230 لتر مقارنة بـ 1150 لتر عالميا.

وتابع: "كما هو موضح أن معدل الإنتاج بشكل عام منخفض جدا ولكن بنفس الوقت فان الطلب على المنتجات الحيوانية في ازدياد، وبالرغم من أن سكان العالم العربي يمثلون 4% من تعداد سكان العالم، ولكنهم يستوردون حوالي 25% من فائض العالمي".

استهلاك مصر من اللحوم

وأوضح عرفة أنه من المتوقع أن تستهلك مصر 400 ألف طن من اللحوم خلال عيد الأضحى المبارك بتكلفة 5.4 مليار جنيه. 

ولفت عرفة إلى أن مصر تعتبر من أكثر الدول العربية استهلاكا للحوم بـ 25.6 كيلو جرام للفرد سنويا.

وأشار إلى أن معدل استهلاك مصر من اللحوم الحمراء بلغ 900 ألف كيلو جرام سنويا في المتوسط العام  موزعة ما بين 430 ألف طن مستورد و470 ألف طن منتجة محليا.

اكتفاء ذاتي من الدواجن

وفي هذا الصدد، د الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين، إن مصر لديها تعاقد لمدة 16 شهر على اللحوم السوداني ، إلى جانب وجود احتياطي من اللحوم المجمدة يكفي لـ 6 شهور.

وأضاف مصيلحي، خلال كلمته بافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لمشروع مستقبل مصر، أن مصر تمتلك شبه اكتفاء ذاتي من الدواجن الحية، وتزداد فرصة استيرادها في الشتاء بسبب الفقد الذي يحدث في هذه الفترة، كما أن مصر تمتلك احتياطي من الدواجن المجمدة يكفي لـ 7.9 شهر .