الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

أول رئيس يساري في كولومبيا.. من هو جوستافو بيترو؟

جوستافو بيترو
جوستافو بيترو

أدّى زعيم الائتلاف اليساري" الميثاق التاريخي" جوستافو بيترو، اليوم الاثنين، اليمين الدستورية، ليصبح أول رئيس يسارى في تاريخ كولومبيا، وذلك في حفل أقيم في ساحة بوليفار في العاصمة بوجوتا.

وإلى جانبه، أدت عالمة البيئة فرانسيا ماركيز (40 عاما)، اليمين الدستورية بوصفها أول نائبة من أصل إفريقي للرئيس الكولومبي، في دولة حكمتها تاريخيا نخبة من الذكور البيض.

وفاز جوستافو بيترو وائتلافه اليساري الميثاق التاريخي في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي أجرتها كولومبيا في 20 يونيو ، حيث فاز على رجل الأعمال رودولفو هيرنانديز بفارق 700 ألف صوت.

ويبلغ بيترو من العمر 62 عامًا ، وهو خبير اقتصادي ، وفي برنامجه الانتخابي يقترح إصلاحًا زراعيًا، والحد الأدنى للدخل، وحل شرطة مكافحة الشغب ، من بين تغييرات أخرى.

وفي خطاب تنصيبه تعهد بيترو بأن تكون "كولومبيا قوية وعادلة وموحدة"،مطلقا دعوة للجماعات المسلحة لتوقيع اتفاقية السلام فضلا عن إنهاء "الحرب على المخدرات" التي أثبتت فشلها.

ووعد بيترو بإحياء مفاوضات السلام الفاشلة مع متمردي جيش التحرير الوطني وتطبيق اتفاق سلام عام 2016 على الأعضاء السابقين في جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) الذين يرفضونه.

وقال بيترو إن الجماعات المسلحة يجب أن تقبل هذا الاتفاق، متعهدًا باستئناف العلاقات الدبلوماسية مع فنزويلا مما يسمح باستئناف التجارة بين البلدين والخدمات القنصلية.

في خطابه، كرر بترو العديد من الوعود من حملته الانتخابية، مشيرا إلى أنه بعد عقود من الصراع الدموي، كانت كولومبيا بحاجة إلى إصلاح شامل لجعلها "فرصة للحياة"، مضيفًا: "نحن هنا رغم كل الصعاب ضد أولئك الذين لا يريدون التخلي عن السلطة. لكننا فعلناها".

ورغم أن اتفاق السلام مع "فارك" سمح بخفض العنف، إلا أن كولومبيا لم تتمكن بعد من وضع حد نهائي للنزاع الداخلي الوحيد الذي لا يزال مستمرا في القارة.