الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

قلب مفيد فوزي يخذله وينهى قصة عشقه للميكرفون| الموت يغيب آخر حبات الموهوبين

وفاة المحاور الكبير
وفاة المحاور الكبير مفيد فوزي

فقد الوسط الصحفي والإعلامي المصري اليوم الكاتب الصحفي والإعلامي الكبير مفيد فوزي، حيث توفي صباح اليوم عن عمر يناهز 89 عاما، بعد صراع طويل من المرض وخضوعه لعملية تركيب دعامة وقسطرة في القنوات المرارية.

وفاة الإعلامي مفيد فوزي 

وكان مصطفى بكري عضو مجلس النواب، أعلن خبر وفاة الكاتب الصحفى، مفيد فوزي، عبر حسابه على تويتر.

وكتب مصطفى بكرى، قائلا:" وفاة الكاتب الصحفي الكبير مفيد فوزي بعد رحلة معاناه مع المرض، حيث امضي مايقارب الشهر تقريبا بأحد المستشفيات الخاصه ، رحم الله الفقيد الغالي وألهم أسرته الصبر والسلوان".

ومن جانبها، أعلنت الكاتبة الصحفية حنان فوزي نجلة الإعلامي الكبير الراحل مفيد فوزي، موعد جنازة وعزاء والدها، وكتبت حنان عبر خاصية ستوري لحسابها على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك: "بابا سافر السما عند ربنا.. صلاة الجنازة على روحه الطيبة اليوم الأحد الساعة 12 ظهرًا في كنيسة المرعشلي بالزمالك، والعزاء غدًا الإثنين الساعة السادسة، في قاعة كنيسة المرعشلي بالزمالك".

ويشار إلى أن الإعلامي الكبير مفيد فوزي كان يعانى من وعكة صحية خلال الأيام الماضية، أدت إلى نقله إلى أحد مستشفيات المهندسين، حيث كان يعانى من تعب شديد دخل على إثره للعناية المركزة.

كما سبق وتعرض الإعلامي الكبير مفيد فوزي لكسر في المفصل بالذراع الأيمن، منذ عدة أشهر، وكان يتلقى العلاج في منزله، وكانت تقوم برعايته ابنته الكاتبة حنان مفيد فوزى.

أهم محطات الراحل مفيد فوزي

  • يعد الراحل مفيد فوزي، واحد من أهم الإعلاميين والصحفيين ولها تاريخ كبير في العمل الإعلامي والصحفي.
  • ولد فوزي في عام 1933 بمحافظة بني سويف، وسبق له أن قدم عشرات البرامج منذ ظهوره الإعلامي وتحديدا داخل أروقة ماسبيرو.
  • سبق له العمل صحفيا بمجلة صباح الخير، كما قدم حلقات إذاعية في إذاعة الشرق الأوسط، وقام بإعداد الكثير من البرامج الإذاعية في عدد من الدول العربية.
  • تخرج من كلية الآداب جامعة القاهرة قسم اللغة الإنجليزية عام 1959، وعمل في الصحافة منذ ذلك التاريخ ثم انتقل منها للعمل التلفزيوني.
  • خلال مشواره المهني، حاور العديد من المشاهير في مجالات السياسة والفن والأدب، وكان أول حوار تلفزيوني يجريه أمام الشاشة مع الأديب الراحل نجيب محفوظ.
  • شارك في فيلمين سينمائيين باسمه وشخصيته الحقيقية كصحفي ومحاور، هما "حديث المدينة" من إنتاج ماجدة الصباحي، و"معالي الوزير" مع الفنان أحمد زكي.
  • دخل مفيد فوزي المدرسة الابتدائية وعنده علم بالكتابة، قرأ كثيرا في طفولته وشبابه وكان يستمع في الراديو إلى كل من طه حسين، وعباس العقاد، وأحمد هاشم، وزكي نجيب محمود ومن خلال كل هؤلاء تربت أذنه على اللغة العربية الفصحى مبكرًا، قال له الكاتب الصحفي كامل الشناوي: إن "في جملتك الجرس الموسيقي".
  • وكانت بداياته الصحفية تدرب بجريدة روز اليوسف، أما أول حوار أجراه مفيد فوزي في حياته فكان مع السيدة زينب الغزالي تحت عنوان: "منعت الرجال من تقبيلي"، وكان عمره وقتها 21 عاما، وكان ومثله الأعلى من الصحفيين محمد حسنين هيكل، وأحمد بهاء الدين، وخلال مشواره في عالم الصحافة تنقل فوزي بين صفحات الجرائد ما بين الفن والسياسة، والأدب، والمجتمع.
  • وساهم مفيد فوزي خلال مشواره في إعداد كثير من البرامج الإذاعية أهمها: فوازير رمضان مع آمال فهمي لمدة 10 سنوات، وأوافق .. أمتنع، تقديم سناء منصور، وفنجان شاي، تقديم سامية صادق.
  • وقدم حلقات إذاعية في إذاعة الشرق الأوسط، منها: ضيف في ليلة صيف، خواطر على الهوا، في برنامج ألوان مع مديحة نجيب، وأين هم الآن، ونجوم الشر، إلى جانب هذا ساهم في إعداد العديد من البرامج التلفزيونية أهمها: نص ساعة من وقتك مع سميرة الكيلاني، ونجمك المفضل، مع ليلى رستم، وعزيزي المشاهد، مع أماني ناشد، وتحت الشمس، مع سلوى حجازي، الغرفة المضيئة، مع لبنى عبد العزيز، والنادي الدولي، مع سمير صبري.
  • وحاور فوزي الرئيس الراحل  محمد حسني مبارك 4 مرات، وحاور جميع وزراء الداخلية بداية من: حسن أبو باشا، وأحمد رشدي، وزكي بدر، وحسن الألفي، وحتى حبيب العادلي، كذلك العديد من رؤساء الوزارات في مصر، أهمهم: عاطف عبيد، كمال حسن علي، وعلي لطفي، وكمال الجنزوري، وأحمد نظيف.
  • وألف كتابًا بعنوان حوار مع أسماء لامعة، تضمن لقاءات مع 35 شخصية شهيرة في مجال الفن والفكر والسياسة والدين والأدب، مثل محمد عبد الوهاب وفيروز ونزار قباني وفاتن حمامة ولويس عوض وثروت عكاشة والاسقف مكاريوس وكمال الطويل وأحمد رامي وتوفيق الحكيم وبليغ حمدي وبديعة مصابني ومحمد الموجي وصالح سليم وحسن الإمام وإسماعيل الشافعي وجورجينا رزق ونجوى ابراهيم وعمر خورشيد وأحمد كمال أبو المجد.