قناة صدى البلد البلد سبورت صدى البلد جامعات صدى البلد عقارات Sada Elbalad english
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
طه جبريل

لتصنيع المخدرات.. دولة أفريقية تعلن الطوارئ لمواجهة نبش القبور

صدى البلد

ينشرمدمنو المخدرات في دولة سيراليون بغرب أفريقيا الفساد والرعب، فتحت تأثير مخدر "كوش" أو المعروف باسم الزومبي يقوم المدمنون بأفعال مخيفة ترهب سكان الدولة.

بلغ الرعب إلى حد إعلان حالة طوارئ وطنية حيث يقول السكان المحليون إن المستخدمين المدمنين على عقار الزومبي' "كوش" يقومون باستخراج بقايا العظام البشرية.

مزيج غريب للمخدر

يتم تحضير كوش من مزيج غير عادي من الأعشاب والمواد الكيميائية الضارة والمطهرات والعظام البشرية التي تحتوي على الكبريت وتعزز فعالية الدواء.

طوارئ لحماية القبور


وأعلن رئيس البلاد جوليوس مادا بيو هذا الأسبوع حالة الطوارئ بسبب تعاطي المخدرات في البلاد، الأمر الذي ترك مساحات كبيرة من المجتمعات غارقة في التبعية.

تم تكليف السلطات الآن بالواجب القاسي المتمثل في حماية المقابر في فريتاون، عاصمة البلاد، وأصبح تدنيس القبور عملا مربحا للتجار الذين ينهبون الآلاف من أماكن الاستراحة لتوفير الهياكل العظمية اللازمة لتعاطي المخدر.

وتظهر الصور من سيراليون الشوارع مليئة بالأشخاص المدمنين على المخدرات، وغالباً ما يخاطرون بحياتهم، أو يتجولون في حركة المرور القادمة أو ينحدرون من مناطق مرتفعة.


وخلال خطاب الرئيس يوم الخميس، أعلن: “إن بلادنا تواجه حاليًا تهديدًا وجوديًا بسبب التأثير المدمر للمخدرات وتعاطي المخدرات، وخاصة المخدرات الاصطناعية المدمرة كوش”.

وقد وافق على إنشاء فريق عمل وطني معني بالمخدرات وتعاطي المواد لمعالجة الوباء، وعلى الرغم من كونه غير قانوني في سيراليون، إلا أنه يتم بيع وتدخين الكوش علنًا في شوارع فريتاون.

ولا يوجد في سيراليون حاليا سوى مركز واحد لإعادة تأهيل مدمني المخدرات، يقع في فريتاون، وقد افتتح في وقت سابق من هذا العام بسعة 100 سرير فقط.

مخدر الهروب من الواقع المأساوي 


ذكرت صحيفة التلجراف أن الشباب يلجأون إلى الكوش للهروب من واقع الحياة القاسي في دولة غرب إفريقيا التي تصنف من بين أفقر دول العالم وحيث تبلغ نسبة البطالة بين الشباب 60 بالمائة.

ومن بين المتضررين، أمارا كالون، البالغ من العمر 21 عاماً، الذي ترك المدرسة، والذي شارك مع صحيفة التلجراف معاناته قائلاً إنه يدخن الكوش "لينسى مشاكله" واعترف قائلاً: "أنا أحبه، فهو يجعلني أشعر بالسعادة للحظة، بما يكفي لأن أنسى همومي ومشاكلي المجتمعية".

-