AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

قصة وفاة الضيف أحمد تتحول من تمثيل إلى حقيقة

الخميس 12/ديسمبر/2019 - 07:02 م
الضيف أحمد
الضيف أحمد
Advertisements
عبدالله قدري
الفنان الضيف أحمد واحد من أبرز فناني الكوميديا في مصر والوطن العربي، اشتهر بالعديد من أعماله الكوميدية البارزة مع الفنانين سمير غانم وجورج سيدهم وذلك من خلال الفرقة الشهيرة " ثلاثي أضواء المسرح". 

في هذه السطور يرصد صدى البلد ملامح من حياة الفنان الراحل
شهرته
لم يعرف الشهرة الفنية الحقيقية سوى بعد تكوينه لفرقة ثلاثى أضواء المسرح التي قدم من خلالها عدة اسكتشات غنائية ومسرحيات كوميدية أشهرها طبيخ الملائكة وكل واحد له عفريت وزيارة غرامية والرجل اللى جوز مراته التي أخرجها للفرقة.

ومثلما أحب الفن وعشق المسرح منذ بداياته في جامعة القاهرة، كان مشهد النهاية في حياته على خشبة المسرح أيضًا في عام 1970 وهو لا يزال في منتصف الثلاثينيات من عمره.

قصة وفاته
قبل ساعات من وفاة الضيف أحمد، كان قد جاء من السفر من الأردن برفقة زميليه جورج سيدهم وسمير غانم، بعدما حضروا حفل زفاف شقيقة الملك حسين، ملك الأردن آنذاك، وكانوا أيضا شاهدوا عرض فيلمهم الأخير المجانين الثلاثة في إحدى دور السينما في عمان.

وعندما عاد الضيف أحمد برفقة ثلاثي أضواء المسرح، اتفقوا على القيام بالبروفة الأخيرة لمسرحية الرجل اللي جوز مراته، والتي كانت من إخراجه وكان يجسد فيها دور شخص ميت وكان يجب عليها أن يوضع في نعش في ذلك المشهد وهو ما حدث بالفعل.

بعدها توجه الضيف أحمد إلى منزله، والإرهاق يظهر عليه بصورة غير عادية، وقال لزوجته نبيلة مندور إنه يستشعر إجهادًا وضيقًا في التنفس، واستراح على السرير فتضاعف الألم عليه ولم يحضر الطبيب الذي طلبته زوجته، فأسرع به الجيران إلى مستشفى العجوزة، لكنه أسلم الروح إلى ربه وهو في الطريق قبل أن يصل إلى المستشفى، ليرحل عن عالمنا في 16 أبريل 1970.
Advertisements
AdvertisementS