AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أصحاب الرهانات الخاسرة.. ميدو ورضا عبدالعال الأبرز وأحمد بلال الأحدث.. فيديو

الجمعة 13/ديسمبر/2019 - 03:04 م
أحمد بلال ورضا عبدالعال
أحمد بلال ورضا عبدالعال وميدو
Advertisements
محمد السعيد
أراهن على 200 جنيه أو عشاء كبير أن مصطفى محمد لن يسجل في مرمى بيراميدز، بهذه الكلمات رفع أحمد بلال لاعب الأهلي السابق، راية التحدى في وجه مصطفى محمد، وتوقع فشله.

لكن مصطفى محمد أستطاع أن يضرب بكلمات أحمد بلال عرض الحائط، ويسجل هدفا مميزا، في شباك بيراميدز، في اللقاء الذي انتهى بفوز الأبيض بهدفين دون رد، ليضع بلال في موقف محرج أمام الجماهير.

أحمد بلال لم يكن الأول الذي يخسر على رهانات على الهواء، فقد سبقه العديد من اللاعبين السابقين أبرزهم ميدو، ورضا عبدالعال، وجمال عبدالحميد.

ويستعرض " صدى البلد" أبرز نجوم الكرة الذين خسروا رهانهم على الهواء:

جمال عبدالحميد:

أثار الجدل الموسم الماضي، بتصريح مثير قال فيه: "لو الزمالك خسر الدوري يبقى أنا مبفهمش في الكورة"، لكنه تراجع بعد تتويج الأهلي وقال إن هناك تغييرات كبيرة هي التي أدت إلى خسارة الزمالك، أبرزها إصابة ساسي ورحيل جروس.

رضا عبدالعال:

غالبا ما تكون توقعاته صحيحة، مثل توقع عدم تحقيق مصر أي نقطة في كأس العالم، وهو ما حدث، وعم تتويج مصر ببطولة كأس الأمم الماضية التي أقيمت على أرضها وهو ما حدث، إلا أن رضا عبدالعال، له توقعات خاطئة أيضا، حيث راهن إبراهيم فايق على شاشة، أن منتخب مصر لن يصعد إلى كأس العالم، وخسر الرهان.

ميدو:

وعد فأوفي، بعدما صرح أحمد حسام ميدو، نجم فريق الزمالك السابق ومدرب مصر المقاصة الحالي، بأنه يحلق شعره على الهواء حال تتويج ليستر سيتي ببطولة الدوري الإنجليزي موسم 2016، وهو الأمر الذي حدث، قام ميدو بحلق شعره على الهواء على إحدى شاشات التليفزيون.

وعلقت إحدى الصحف الإنجليزية على خسارة ميدو للرهان حيث قالت: "ميدو خسر الرهان وحلق شعره على الهواء، نأمل ألا يؤثر ذلك على تحليله للمباريات في الفترة المقبلة".

سامي كافور:

قام سامي كافور، نجم منتخب غانا السابق، بحلق شعره على الهواء في عام 2015، بعد وعد بحق رأسه حال عدم تتويج منتخب غانا بكأس الأمم الأفريقية 2015، وهو الأمر الذي لم يحدث، حيث فازت بها كوت ديفوار.

وقال كافور عقب تنفيذه للرهان: "المسألة ليست في قص شعري ولكني وعدت وكان لا بد من تنفيذ وعدي".

هيجيتا:

رينيه هيجتا، حارس مرمى كولومبيا السابق، هو آخر الضحايا، حيث قام بحلق شعره على الهواء، بعدما راهن بقص شعره حال عدم تتويج كولومبيا بكوبا أمريكا 2019، وهو الأمر الذي لم يحدث، ليقوم بتنفيذ وعده بحلق شعره على الهواء في يوليو الماضي.
Advertisements
AdvertisementS