AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أمراض خطيرة.. تجنب العمل لعدد ساعات طويلة

الخميس 16/يناير/2020 - 06:07 ص
تجنب العمل لعدد ساعات
تجنب العمل لعدد ساعات طويلة فإنها تصيبك بمرض خطير
Advertisements
آية التيجي
أثبتت دراسة جديدة أجريت مؤخرًا من قبل باحثين في جامعة جنوب كاليفورنيا، أن الموظفين الذين يعملون لعدد ساعات طويلة، هم أكثر عرضة لتطوير للإصابة بالرجفان الأذيني، والذي يتسبب في عدم انتظام ضربات القلب.

وجد الباحثون المشرفون على الدراسة، بعد أن تتبعوا 11000 شخص لمدة 25 عامًا، أن الموظفين الذين يعملون لعدد ساعات طويلة، لديهم خطر أعلى بنسبة 20 في المائة من الإصابة بالرجفان الأذيني في وقت لاحق من حياتهم. 

إقرأ ايضا:
وأشار الباحثون، إلى أنه إذا تركت نبضات القلب غير المنتظمة دون علاج، فإنها تعرض المرضى لخطر الإصابة بالسكتات الدماغية وفشل القلب ، وكلاهما يمكن أن يكون مميتًا بشكل كبير.

وأضاف الباحثون، أن الأشخاص الذين يتعرضون الإرهاق والإجهاد الشديد في وظائفهم، يمكن أن يتسبب في الالتهاب الذي بدوره يزيد من عدد ضربات القلب، مما يجعل من الصعب على القلب ضخ الدم في جميع أنحاء الجسم، ويمكن أن يؤدي في النهاية إلى الرجفان الأذيني.

وكانت هذه أول دراسة تُجرى على الإطلاق للنظر في العلاقة المحددة بين الرجفان الأذيني، ومعدل ضربات القلب السريعة و غير طبيعية، حيث ان المعدل الطبيعي لضربات القلب يجب أن تتراوح بين 60 و 100 نبضة في الدقيقة.

ويعرف مرض الرجفان الأذيني بأنها مشكلة القلب الأكثر شيوعًا ، حيث تؤثر على حوالي مليون شخص في المملكة المتحدة وستة ملايين في الولايات المتحدة، وفقا لما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

ويمكن أن يؤثر مرض الرجفان الأذيني على البالغين من أي عمر ، ولكنه أكثر شيوعًا لدى كبار السن، حيث انه يصيب حوالي سبعة من كل 100 يخض في سن 65 عامًا، حيث انهم يعانون من دقات قلب غير منتظمة. 

وقال الباحث البارز في الدراسة الدكتور بارفين جارج، إنه يرتبط الإرهاق الحيوي بزيادة خطر التعرض للالتهاب، وزيادة تنشيط استجابة الجسم للتوتر الفسيولوجي، وهما أمران يزيدان من المخاطر المدمرة على انسجة القلب، مما ما قد يؤدي في النهاية إلى تطوير عدم انتظام ضربات القلب، والمعروف طبيا باسم مرض الرجفان الأذيني.
Advertisements
AdvertisementS