AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
hedad
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

علم عليا قدام مراتي .. اعترافات مثيرة للمتهم بقتل شاب في المرج

الخميس 23/يناير/2020 - 09:23 ص
جثة
جثة
Advertisements
اسلام مقلد
«ضربني قدامي مراتي» .. بتلك الكلمات بدأ رجب المتهم بقتل أحد الشباب ويدعى أحمد، اعترافاته المثيرة حول الواقعة التى وقعت أحداثها بشارع مسجد الإخلاص من شارع الجزيرة بدائرة قسم شرطة المرج.


المتهم أدلى باعترافات تفصيلية أمام النيابة العامة، حول الواقعة وقال:" بداية المشاجرة كانت بقيام اطفال المجني عليه الذين لا يتعبون مطلقا من اللهو أمام المنزل وإحداث الضوضاء في جميع الأوقات، مما يؤدى إلى عدم وجود راحة أثناء الجلوس فى المنزل".

وأضاف المتهم قائلا: "تدخلت زوجة المتهم للشكوى من ضوضاء الأطفال التي يحدثونها فى كل وقت إلى ذويهم إلا أنه لم يتم الاستجابة لها من قبل أهل المجني عليه، وهنا تدخلت لتقصي الواقعة إلا أن المجني عليه تعدى علي بالضرب وإصابتي بجرح سطحى وكدمة أسفل العين اليسرى أثناء عتابي له وأمام زوجتي".

فى تلك اللحظة أدرك المتهم بأن كرامته قد أهينت على يد المجني وسط صراخ زوجته عندما شاهدت الدماء على وجه زوجها، فتملكت المتهم حالة من الغضب الشديد تجاه المجنى عليه للانتقام منه ورد كرامته التى أهدرها، ولم يتمالك أعصابه أو يتفوه بكلمة واحدة تجاه المجني عليه.

انطلق المتهم عقب ذلك ودماؤه تغلي فى عروقه إلى منزله ولا يدري فى نفسه سوى الانتقام من المجني عليه شر انتقام، فأخرج سلاحا ناريا "فرد خرطوش" من مخبئه الخاص، وخرج مسرعا والشرار يتطاير من عينيه نتيجة ما فعله المجني عليه به.

توجه المتهم مسرعا إلى منزل المجني عليه وفور أن شاهده أطلق عليه وابل من طلقات الخرطوش فى وجهه حتى أرداه قتيلا فى الحال، ووقف المتهم فوق جثته لا يدري ماذا يفعل بعد أن انتقم من المجني عليه ورد كرامته.

تعالت الصرخات فى شارع مسجد الإخلاص من شارع الجزيرة بدائرة قسم شرطة المرج، بين الأهالى عقب سقوط القتيل غارقا فى دمائه، الجميع يصرخ فى العائلتين فأحدهما يصرخ لفقدان أحد أشخاصها والأخرى بسبب سجن المتهم على ارتكاب الجريمة.

فى تلك اللحظة ظن المتهم بأنه فى موضع لا يحسد عليه مطلقا بين الأهالى وفر هاربا من المكان قبل أن يفتك به ذوي المجني عليه والانتقام منه، حتى تم ضبطه من قبل قوات الشرطة بعد هروبه للإختباء.

بداية تلك الواقعة عندما تلقى اللواء نبيل سليم مدير مباحث العاصمة إخطارا من قسم شرطة المرج مفاده تلقى إشارة من مستشفى المطرية التعليمي باستقباله "أحمد س"، 34 سنة، عاطل ومقيم شارع مسجد الإخلاص من شارع الجزيرة ـ دائرة القسم والسابق اتهامه في 4 قضايا آخرها 15785 لسنة 2019م المرج "سرقة مسكن".

بسؤال شقيق المتوفي "محمود س. ي"، 31 سنة، عاطل قرر بحدوث مشادة كلامية بين شقيقه المتوفى و"رجب س"، 38 سنة، عاطل والسابق اتهامه في القضية رقم 22379 لسنة 2017م المرج بسبب خلافات بينهما حول الجيرة تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها المتوفى على المتهم بالضرب محدثًا إصابته، فقام المتهم بإحضار فرد خرطوش وأطلق عيار خرطوش تجاه المجني عليه محدثًا إصابته التي أودت بحياته ولاذ بالفرار.

بإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين صحة الواقعة وأن المشكو في حقه وراء ارتكابها، وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن تردد المتهم تمكن ضباط وحدة مباحث القسم، وبصحبتهم القوة المرافقة من ضبطه وبحوزته سلاح ناري "فرد خرطوش عيار 12مم" المُستخدم في ارتكاب الواقعة.

وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة على النحو المشار إليه باستخدام السلاح الناري المضبوط بحوزته، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم.
Advertisements
AdvertisementS