AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بالأرقام.. تعرف على الدول الأفريقية المصابة بـ كورونا.. كارثة متوقعة حال اجتياح الفيروس القارة

الأحد 22/مارس/2020 - 07:49 م
صدى البلد
Advertisements
أمينة الدسوقى
أفريقيا لم تسلم من وباء كورونا ففى تطور سريع للفيروس، استطاع كورونا أن يدخل كلا من إريتريا وأوغندا اليوم حيث تم تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بكوفيد١٩، فى نفس الوقت ارتفع عدد الاصابات بفيروس كورونا فى العالم كله ل٣٠٨ الف ط، فيما تم تسجيل ١٣ ألف وفاة، و٩٥ ألف حالة شفاء حول العالم.

افريقيا التى لم يشتد بها انتشار فيروس كورونا على الرغم من دخوله إلى أكثر من نصف دولها إلا أن تعدد الإصابات يظل في حيز المعقول مقارنة بأوروبا التى أثبت المرض هشاشة أنظمتها فكيف الحال بالقارة السمراء، وعليه نرصد لكم فى سياق التقرير التالى الدول الأفريقية وعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بها.


النيجر: حالة إصابة واحدة كورونا
جنوب أفريقيا: ٢٠٢ إصابة 
المغرب: ١٠٤ حالة مصابة
الجزائر: ١٣٩ حالة مصابة
مصر:  ٢٩٤ حالة مصابة
إريتريا: حالة مصابة لشخص يبلغ ٣٩ عاما
بوركينا: 20 حالة مصابة
السنغال: 36 حالة مصابة
كاميرون: 13 حالة مصابة
ساحل العاج: 9 حالات
رواندا: 11 حالة
نيجيريا: 8 حالات 
غانا: ٧ حالات 
كينيا : 7 حالات
إثيوبيا: 6 حالات
السودان: حالتين
بنين وليبيريا وناميبيا وزامبيا : حالتين إصابة، دون تسجيل وفيات أو حالات تعافي
الكونغو وجامبيا وغينيا وصومال وإيسواتيني وتوجو: حالة واحدة

يأتى ذلك فى الوقت الذي أعلنت فيه عدد من الدول الأفريقية  إجراءات احترازية أهمها تعليق الدراسة فى الجامعات والمدارس وتعليق الطيران الشعار آخر وغلق المحلات التجارية ومنع الصلاة الجماعية والجمعة فى المساجد وتعليق القداس فى الكنائس وذلك لوقف تفشي وباء كورونا.

حيث أصدرت موريتانيا مرسوما بفرض حظر التجول على مستوى البلاد من الساعة الثامنة مساء، حتى السادسة صباحا.

وكانت مصر قد أعلنت عن وقف رحلات الطيران إلى المطارات المصرية، اعتبارا من الخميس الموافق 19 مارس وحتى أواخر مارس الجاري، ضمن خطة الحكومة المصرية لكبح جماح فيروس كورونا المستجد المتفشي بين معظم دول العالم، خاصة بعد فشل محاولات الوقف الجزئي لرحلات الطيران مع بعض الدول التي جرت خلال الفترة الماضية من قبل معظم البلدان الذي سجلت إصابات وبينهم مصر، في محاولة لمنع تسلل مزيد من الحالات داخل البلاد.

يأتى هذا فى الوقت الذي أعلنت فيه أفريقيا الوسطى إجراءات وقائية ضد فيروس كورونا من بينها منع التجمعات، 
فيما أعلن رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، إنه قرر إغلاق الحدود أمام الوافدين القادمين من الدول المنتشر بها فيروس كورونا المستجد، هذا بالإضافة إلى إعلان حالة كارثة وطنية في جميع أرجاء البلاد على خلفية تفشي الفيروس الذي سيكون له تأثير كبير ودائم على الاقتصاد كما أعلنت المغرب حالة طوارئ الصحية فى البلاد والالتزام بالبيوت والخروج فقط للضرورة.

كما أعلنت الدولة الأثيوبية عن مجموعة من الإجراءات الاحترازية والتى تضمنت تعليق أى تجمعات غير ضرورية فى الوقت الراهن، هذا بالإضافة إلى الإعلان عن غلق المدارس وحظر الأنشطة الرياضية بسبب فيروس كورونا.

كما أكدت وزيرة الصحة الأثيوبية على تخصيص  الحكومة مبلغ 300 مليون بر إثيوبي فضلا عن التنسيق مع الوكالات الأممية والدولية لحشد الموارد في مواجهة فيروس كورونا. 

وأوضحت الوزيرة أن الحكومة قامت بمنع تصدير الأقنعة الصحية، هذا بالإضافة إلى إعداد مراكز الحجر الصحي، وإعداد مستشفى "يكا كوتبي" كمستشفى أساسي لرعاية الحالات المشتبه فيها، مع القدرة على علاج 600 مريض. 

كما خصصت إثيوبيا مركزين لعزل المصابين بفيروس كورونا القادمين من خارج البلاد، بمستشفى القديس باولوس التخصصي ومستشفى بولي وسط العاصمة أديس أبابا.

أما السودان قامت أيضا بعدد من الإجراءات الاحترازية أهمها بناء مراكز إيواء وأيضا تخصيص مستشفيات للعزل الصحي مثل حلفا والتى يتوفر فيها ٥٠ سريرا ولكن التخوفات فى السودان كثيرة وخاصة فى ظل وجود مناطق مازالت تعانى من ويلات الحرب حتى هذه اللحظة حيث يتواجد. بها الجوع وشح الطعام والماء والكساء وبالتأكيد ستكون الأمور كارثية إذا وصل كورونا تلك المناطق الأسد فقرا بالسودان. 

كما دعت منظمة الصحة العالمية، أفريقيا، إلى "الاستفاقة" لمواجهة الخطر المتمثل بفيروس كورونا المستجد، مشيرة الى أن القارة يفترض أن تستعد "للأسوأ".

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غيبرييسوس خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت: "النصيحة الأفضل التي يمكن تقديمها لأفريقيا هي الاستعداد للأسوأ والاستعداد منذ الآن".
Advertisements
AdvertisementS