AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ليس كورونا فقط.. إثبات علاقة جديدة بين الخفافيش وفيروس آخر

الثلاثاء 12/مايو/2020 - 10:20 م
خفاش
خفاش
Advertisements
أماني إبراهيم
توصل الباحثون أخيرا إلى العلاقة بين الخفافيش وتطور الفيروسات التاجية بها والتي كان آخرها فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وأثارت العلاقة بين الخفافيش وانتشار الفيروس الكثير من النظريات المتضاربة ونظريات المؤامرة.


ووفقا لدراسة جديدة نشرت بمجلة ساينس أليرت العلمية، تظهر الأبحاث أنه من المحتمل جدا أن يكون فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) انتشر بشكل طبيعي ولكنه بدأ في الخفافيش، وانتقل منها إلى مضيف آخر غالبا هو حيوان، حتى تطورت الطفرات اللازمة لجعله الوباء العالمي الذي نراه اليوم.




وأعطت الدراسة الجديدة مصداقية أكبر لهذه النظرية خاصة بعد وجود علاقة أيضا بين انتشار فيروس السارس قبل 17 عاما منطلقا من الخفافيش، وذلك بعد دراسة المواد الجينية في الجينوم الفيروسي.


ويقول ويفنج شي عالم الأحياء الدقيقة بجامعة شاندونج فيرست الطبية إنه منذ اكتشاف السارس لم يرجح الأطباء وجود علاقة  بالفيروس حينها والتخليق المختبري.


تم اكتشاف هذا الفيروس المستجد المكتشف حديثا، والذي تم إثبات علاقته بالخفافيش بعد تحليله من 277 خفاشا تم جمعها في مقاطعة يونان، الصين، في النصف الثاني من عام 2019.


بعد تحليل الفيروسات الموجودة في عينات الخفافيش، تمكن الفريق من الكشف عن جينين شبه كاملين للفيروس التاجي RmYN01 و RmYN02، الأول كان له تطابق منخفض فقط مع فيروس السارس، لكن RmYN02 كان يتشارك مع الفيروس التاجي بنسبة 93.3% من الجينوم الخاص به مع فيروس السارس، ويشارك جين معين يسمى 1ab بنسبة 97.2% وهو أقرب تطابق لهذا الجين حتى الآن.
Advertisements
AdvertisementS