AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الأنبا باخوم: الصلاة ضرورة لا بديل عنها للدخول في علاقة حية مع الله

الخميس 14/مايو/2020 - 03:35 م
الأنبا باخوم
الأنبا باخوم
Advertisements
سامح سلام

بعث نيافة الأنبا باخوم  المعاون البطريركى لشئون الإيبارشية البطريركية والمتحدث باسم الكنيسة الكاثوليكية في مصر رسالة إلى الآباء الكهنة والرهبان والراهبات وكل أبناء الايبارشية البطريركية بمناسبة يوم الصلاة الموحد من أجل أن يرفع الله وباء كورونا.


وجاء في رسالة الأنبا باخوم،  نجتمع اليوم تحت رعاية غبطة البطريرك الانبا إبراهيم اسحق، وبناء على توصية صاحب القداسة البابا فرنسيس، من اجل الصلاة كي يرفع الرب هذا الوباء عن العالم.

أقرأ أيضا .. 



وتابع قائلا، في إنجيل اليوم يحدثنا يسوع عن ضرورة الصلاة، فهي ليست إتمام لوصية، او رغبة، بل أصبحت ضرورة لا بديل عنها، مثل ضرورة الطعام والشراب والتنفس من اجل الحياة. المسيح يجعل من الصلاة ضرورة. كم من مرات نجد انفسنا في هذا الواقع، امام صعوبات، الم، وباء، ما من احد قادر أن ينصفنا، الأمر يتخطى قدراتنا، ويفوق حدودنا، فأصبح ضروري الصلاة، لم تعد رفاهية، او إتمام فقط شريعة، او تلبية لرغبة دينية، بل ضرورة.

 وأضاف أرى امامي هذا المشهد: هذا الحمل الذي يجري ووراءه اسدا زائرا، لم يعد الجري هواية ولا رياضة، هو ضرورة والا التهمه الأسد. نعم أصبحت الصلاة ضرورة. فهناك اسد يلف ويدور حولنا من هو؟ ليس الوباء، فهناك اخطر من الوباء.

وتابع قائلا، إن الواقع اليومي محاط بموت وخوف ويدفعنا إلى الحزن، إلى أن نفقد رجاؤنا، ولذا نصلي. فالصلاة هي كسر لوحدتنا، لأفكارنا، هي الدخول في علاقة حية، مع الرب، تشركنا فكره، وتغمرنا بروحه.

 وأشار إلى ضرورة أن نصلي اليوم لكي يرفع الرب وباء كورونا عن العالم، لكي يعزي أهالي الضحايا، ويرحم الموتى، ويساعد الجميع. نصلي احبائي كي يمنحنا الرب أن نرى ابعد مما نرى، ان نصلي، نعم نصلي اليوم كي نواصل الصلاة بلا تعب، ولكي يجدنا الرب كما استمعنا في الانجيل عند عودته مستعدين بشفاعة امنا العذراء مريم وجميع القديسين امين.

Advertisements
AdvertisementS