AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

أحمد عبد الله عضو اللجنة الخماسية لـ صدى البلد: الدوري راجع.. خطاب الفيفا خاص بالمنتخبات وليس له علاقة بالدوري.. ونجهز وديات للمنتخب الأولمبي

السبت 27/يونيو/2020 - 09:55 ص
احمد عبدالله
احمد عبدالله
Advertisements
حوار/ يسرى غازى
تألق فى الملاعب عندما كان يرتدى قميص نادى الزمالك، وتُوج تحت رايته بالعديد من الألقاب والبطولات فى الزمن الجميل للقلعة البيضاء.

وتوجه بعد وداعه المستطيل الأخضر، إلى العمل الإداري عضوًا فى منطقة الجيزة لكرة القدم، حتى تم اختياره من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا، ضمن أعضاء اللجنة الخماسية المؤقتة في اتحاد الكرة لإدارة شئون الهرم الرياضي.

الدكتور أحمد عبدالله، عضو الجبلاية، كشف عن أزمة الدورى الممتاز وحقيقة خطاب التمرد، فضلًا عن آخر المستجدات فى المنتخب الأولمبي.

وأكد الدكتور أحمد عبدالله، عضو اللجنة الخماسية المؤقتة في اتحاد الكرة، لـ"صدى البلد"، أن الجبلاية لن تفرض على الأندية معسكرا مجمعا للاعبين بعد استكمال الدورى الممتاز، قائلا "أندية الدورى ستكون الأمور بالنسبة إليها مفتوحة، ولن يتم تقييدها بتجميع لاعبيها فى أحد الفنادق خلال فترة استكمال الدورى الممتاز".

ونوه بأن اللجنة الطبية للجبلاية برئاسة الدكتور محمد سلطان، طالبت الأندية، بالتزام لاعبيها كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا داخل الملاعب.

ولفت إلى أنه سيتم عمل مسحة قبل أى مباراة للاعبي الفريقين وبعدها واستبعاد أى عنصر مصاب يتم عزله صحيا واتباع بروتوكول العلاج، مشددا على أن الدورى الممتاز سوف تستكمل منافساته وفقًا الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الصارمة، موضحا أنه حتى موعد عودة المسابقة المحلية سوف تقل أعداد المصابين بين اللاعبين.


وأشار الدكتور أحمد عبدالله، عضو اللجنة الخماسية المؤقتة في اتحاد الكرة، إلى أنه سيتم عمل مسحة فيروس كورونا لفرق الدورى الممتاز كافة كل أسبوع حتى موعد استكمال المسابقة المحلية فى شهر أغسطس القادم.


وأكد أنه عند عودة المباريات سيتم إجراء مسحة فيروس كورونا لكل فريق قبل المباراة وبعد انتهائها من أجل الاطمئنان على كافة عناصر المنظومة الرياضية المشاركة فى المسابقة المحلية، لافتا إلى أن الدورى الممتاز سوف تستكمل منافساته وفقا الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الصارمة، مشيرا إلى أنه حتى موعد عودة المسابقة المحلية سوف تقل أعداد المصابين بين اللاعبين.

وعن مصير الدورى الممتاز بعد الإعلان عن إصابة أكثر من ١١ لاعبا بفيروس كورونا قبل بدء التدريبات، قال "لن يتأثر استكمال الدورى الممتاز الموسم الجارى بإصابة ١١ لاعبا بفيروس كورونا بعد المسحات التي أجريت قبل بدء تدريبات الأندية".

وأضاف "تم الإعلان عن اللاعبين المصابين دون وجود أعراض عبر إجراء مسحة فى النادي بالتنسيق مع اللجنة الطبية للجبلاية برئاسة الدكتور محمد سلطان، وتقرر عزلهم لفترة زمنية مع اتباع بروتوكول العلاج تمهيدا للعودة بعد التعافى من الفيروس لافتا إلى أن اللاعبين المصابين الذين تم الإعلان عنهم بعد إجراء المسحة ساهموا فى عدم انتشار الفيروس فى المناطق المحيطة بمنازلهم، والتى كان الممكن أن تتخطى بالمخالطين الآلاف.

وشدد على أن الدورى الممتاز سوف تستكمل منافساته وفقا للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية الصارمة، لافتا إلى أنه حتى موعد عودة المسابقة المحلية سوف تقل أعداد المصابين بين اللاعبين.

وحسم الدكتور الجدل بشأن خطاب حق التمرد الوارد إلى الاتحاد من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وقال إن الخطاب تم إرساله إلى جميع الاتحادات الأهلية فى جميع ربوع العالم وليس الاتحاد المصري فقط، ووصل إلى مصر يوم ١٨ مارس الماضى فى بداية إيقاف الدورى الممتاز مع انتشار أزمة فيروس كورونا فى العالم.

وقال "خطاب الفيفا حينها منح حقا للاعبين والأندية بعدم انضمام اللاعبين إلى المنتخبات الوطنية بسبب أزمة فيروس كورونا، وكان حينها منتخب مصر الوطنى يخوض مباريات التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا ولم تحدث أية أزمات"، منوها بأن الخطاب المتداول مؤخرا بشأن منح اللاعبين والأندية حق التمرد وعدم استكمال الدورى الممتاز لا أساس له من الصحة، مشيرا إلى أنه لم يصل مقر الجبلاية أي خطابات بهذا المضمون على الإطلاق.

وعن تفاصيل جديدة بشأن اجتماع الجبلاية مع شوقي غريب المدير الفني لمنتخب مصر الأوليمبي قال .. سوف تجرى غدا الاحد جلسة مع مدرب المنتخب الأوليمبي من اجل وضع تصور برنامج منتخب أوليمبي الفراعنة استعدادا للمشاركة فى اولمبياد طوكيو ٢٠٢٠.

واختتم حديثه قائلا "على ضوء المتغيرات التي تجرى فى العالم من فتح الطيران وانحسار أزمة فيروس كورونا سوف تتم مخاطبة العديد من المنتخبات الأوروبية لخوض مباريات ودية استعدادا للمشاركة فى نهائيات أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠".
Advertisements
AdvertisementS