AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الديوان الأميري يرد على افتراءات نائب إخواني بحق أمير الكويت والملك سلمان

الأحد 28/يونيو/2020 - 09:40 م
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
أصدر الديوان الأميري لدولة الكويت بيانا عاجلا للرد على ادعاءات صدرت عن الإخواني الكويتي مبارك الدويلة والتي تتعلق بأمير البلاد.

وبحسب وكالة الانباء الكويتية "كونا"، نفى وزير شؤون الديوان الأميري، الشيخ على جراح الصباح ما جاء في لقاء النائب الإخواني السابق، مبارك الدويلة في برنامج "حديث البلد" وما ادعاه في تغريدة بتاريخ 25 يونيو الجاري، من أنه نقل لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ما دار بينه وبين الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي بأنه طلب منه في حينه إبلاغ ذلك للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأكد أن كل هذا الكلام غير صحيح البتة ومحض تقول وافتراء على أمير الكويت.

وأضاف أنه لا يجوز أن ينسب إلى أمير الكويت أي حديث أو قول سواء في مقالة أو لقاء دون الحصول على موافقة رسمية صريحة من الديوان الأميري.

وحذر الديوان الأميري من اللجوء إلى مثل هذه الأساليب التي توقع فاعلها تحت طائلة المسائلة القانونية.

وكان مسؤول سعودي نفى اليوم الأحد، مزاعم السياسي الكويتي مبارك الدويلة، حول نقله معلومات أمنية حساسة إلى الرياض بعد لقائه الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي الذي كان يُكن العداء للمملكة بشكل علني.

كان الدويلة قال في سلسلة تغريدات:"نشر لاجئ قطري تسجيلًا أثناء زيارة مبارك الدويلة ومعه الأخ فايز البغيلي للقذافي في خيمته في الصحراء، ونقول لهم إن القذافي يقول هذا الكلام بالسر والعلن وفي اجتماعات قمم الجامعة العربية، ولا أحد يرد عليه من القادة، وكلهم يضحكون على خرابيطه، ومبارك أبلغ الشيخ صباح والملك سلمان بما حصل".

وأضاف:"زيارتي مع الأخ الكبير فايز البغيلي للقذافي والبشير لم تكن سرية، بل كانت بعلم الخارجية الكويتية، وكانت بهدف التوصل لاتفاق سلام بين الأسود الحرة والخرطوم والذي تحقق في 2005 بحضور الشيخ ناصر صباح الأحمد ممثلًا عن الحكومة الكويتي".

وتابع:"في لقائنا مع القذافي جرى حوار نقلت تفاصيله في حينها للشيخ صباح الذي طلب مني إبلاغ الملك سلمان به، وتم ذلك في نفس اليوم، حيث طرح القذافي فكرة استخدام القبائل لزعزعة أمن الخليج، واضطررنا لمجاراته في حديثه لطمأنته ومعرفة ما يدور وراءه وبصراحه لم نجرؤ على معارضته ونحن معه في الخيمة".

واختتم توضيحه بالقول:“طلب مني سمو الشيخ صباح إبلاغ الملك سلمان عندما كان أميرًا لمنطقة الرياض لعلاقتي الخاصة التي كانت تربطني به خلال تلك الفترة، والحمدلله كلاهما على قيد الحياة، سائلًا المولى -عز وجل- أن يمد بعمريهما“.


Advertisements
AdvertisementS