AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

جريمة سينمائية في الجيزة.. سباك يغتصب طفلة عشيقته انتقاما منها.. سيناريو مخيف شهد إذابة جثة الصغيرة.. والنيابة تحبس الأم بتهمة الزنا

الثلاثاء 30/يونيو/2020 - 05:22 م
جريمة
جريمة
Advertisements
أحمد مهدي - ندى حمودة
الجنس الحرام والانتقام.. سيناريو فيلم في جريمة فيصل
- مفاجأة.. حبس والدة الطفلة القتيلة بتهمة الزنا
- العشيق اغتصب وقتل الطفلة انتقاما من أمها
- تفاصيل سينمائية.. القاتل أذاب الجثة وحرقها

أمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة بحبس والدة طفلة فيصل التي قلتها سباك وعامل وأذابا جثتها في مادة كاوية 4 أيام علي ذمة التحقيقات بعدما اتهمها زوجها والد الطفلة بالزنا لعلاقتها غير الشرعية بالمتهم الأول. 

تفاصيل الجريمة المأساوية وقعت أحداثها في منطقة فيصل عندما تستمع لأحداثها وملابساتها تعتقد أنك تشاهد فيلما سينمائيا أساء المؤلف وضع نهايته فتحولت إلى خاتمة صعبة دفعت فيها الطفلة "فجر" ثمنا لعلاقة محرمة سقطت فيها والدتها.

عشيق والدتها الذي فوجئ برفض الأم الاستمرار في علاقتهما قرر الثأر من رفضها له وكانت "فجر" هي اختياره لتنفيذ انتقامه فاختطفها.. اغتصبها.. حرق جسدها الضئيل ولإخفائه تماما أذابه داخل برميل مليء بـ"البوتاس" ليتبقى قطع عظمية صغيرة من "فجر".

تفاصيل الجريمة البشعة كشفت عنها تحريات مباحث الطالبية بعد بلاغ تقدم به مندوب مبيعات يوم الاحد من الاسبوع الماضي عن اختفاء طفلته البالغة من العمر 12 عاما، يوم كامل جابت الاسرة أنحاء المنطقة بالكامل ونشرت صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات الأطفال المفقودين مناشدة من يعثر عليها أو يراها ابلاغهم.. استمرت عملية البحث من قبل رجال الشرطة والأسرة.

اتبعت مباحث الطالبية تحت إشراف اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث خطة أمنة محكمة لحل لغز اختفاء الطفلة خاصة بعدما لم يتهم الاب أحد وأكد عدم وجود خلافات له.. لجأ فريق البحث الي فحص كاميرات المراقبة في محيط منزل الطفلة والشوارع المجاورة حتى كانت المفاجأة باخر مشاهدة لها مع شخص في العقد الخامس من عمره.. بدأت الخيوط تتضح حيث تركزت خطة البحث عن ذلك الشخص ومواجهة أفراد الأسرة به لتفجر الأم مفاجأة عن معرفتها له مرددة: "ايوة اعرفه انا كنت مرتبطة بيه بعلاقة حرام ولما حبيت انهي العلاقة هددني واهو خطف البنت".

أسرع رجال المباحث بقيادة العميد طارق حمزة رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة والعقيد محمد أمين مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة والمقدم مصطفي كمال وكيل فرقة الطالبية والعمرانية لمنزل العشيق بعد تحديد هويته ومحل اقامته في منطقة بولاق الدكرور وتم إلقاء القبض عليه، وعن مكان تواجد الطفلة ألقي المتهم قنبلته مرددا: قتلتها.

اصطحبت قوات الأمن المتهم وآخر عامل بعد اعترافه باشتراكه معه الي قسم شرطة الطالبية ليروي تفاصيل جريمته انتقاما من عشيقته، قال انه بعد سنوات من علاقته مع والدة الطفلة وتردده عليها لممارسة الجنس في غياب زوجها قررت الابتعاد عنه وقطع علاقتهما وعدم لقائه مرة اخرى ليقرر الانتقام منه مرددا: كنت عايز احرق قلبها علي بنتها.. وعن تفاصيل الجريمة قال المتهم انه اصطحب الطفلة لشقته قام بالتعدي عليها جنسيا ففارقت الحياة بين يديه وقاده عقله لطريق للتخلص من الجثة تماما بدلا من دفنها وكشف امره فقام بحرق جسدها ب "بشبوري" لاخفاء وتشويه ملامحها تماما ثم قطع جثتها ووضعها داخل برميل مليء بمواد كيماوية و "بوتاس" لتذوب وتتحلل تماما، حمل المتهم البرميل بمعاونة المتهم الثاني ونقلاه لمخزن مهجور في المنطقة.

أرشد المتهم عن مكان البرميل ولكن لم يتم العثور على أثر للجثة، حضرت النيابة العامة وفريق من خبراء الادلة الجنائية ليتم العثور علي بقايا عظمية صغيرة تم تحريزها وارسالها للطب الشرعي لفحصها واخذ عينة حمض نووي منها لمضاهاتها بعينة من اسرتها.

وأمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة بحبس سباك وعامل 4 ايام علي ذمة التحقيقات في اتهامهما بقتل طفلة بعد اغتصابها واذابة جثتها في مادة كاوية "بوتاس" لرغبة المتهم الاول في الانتقام من والدتها لانهائها علاقتهما غير الشرعية.

وجهت النيابة بإشراف المستشار يحي الزارع المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة الكلية للمتهمين تهمة القتل العمد والخطف والاغتصاب، وطلبت النيابة تحليل بقايا عظيمة عثر عليها في البرميل الذي أرشد عنه المتهم بعدما قام باذابة جثة الطفلة داخله وكلفت الطب الشرعي بسحب عينة منها لمقارنتها بعينات من الحامض النووي DNA  من أسرة الطفلة القتيلة.

وكانت الاجهزة الامنية بالجيزة قد كشفت غموض العثور علي جثة متحللة داخل خزان مهجور بمنطقة فيصل في الطالبية حيث تبين ان الجثة لطفلة قام سباك وعامل باغتصابها والقياها في مادة كاوية لإخفاء ملامحها.

وتلقى اللواء طارق مرزوق مدير الأمن إخطارا بالعثور علي جثة متحللة داخل برميل في خزان مهجور بمنطقة فيصل، شكل اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة للمباحث فريق بحث لكشف ملابسات الجريمة وتبين من التحريات أن ربة منزل أبلغت باختفاء ابنتها البالغة من العمر ١٢ عاما وبفحص بلاغات التغيب تبين أن الجثة المعثور عليها للطفلة المبلغ باختفائها.

ونجحت التحريات بقيادة العميد طارق حمزة رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة في التوصل لهوية الجناة حيث تبين انهما سباك وعامل حيث ينتقم السباك من والدة الطفلة التي رغبت في إنهاء علاقتهما الآثمة فاستدرجا الطفلة وقاما بالتعدي عليها جنسيا ثم انهيا حياتها ووضعاها داخل خزان يحتوي على مواد كاوية ما أدى لتحلل جثتها وتحولها لعظام.

كما نجحت قوة أمنية برئاسة المقدم أحمد عصام رئيس مباحث الطالبية في إلقاء القبض علي المتهمين وتم تحرير محضر بالواقعة وإحالته لنيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية للتحقيق.
Advertisements
AdvertisementS