AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

ترامب ينقل صراعه مع الصين إلى عالم التيك توك.. لماذا قرر الرئيس الأمريكي حظر التطبيق الصيني الشهير؟

السبت 01/أغسطس/2020 - 02:30 م
ترامب يعلن حظر تطبيق
ترامب يعلن حظر تطبيق تيك توك في أمريكا
Advertisements
رحيم يسري
  • ترامب يعلن حظر تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة 
  • مخاوف من استخدام الصين التطبيق في عمليات تجسس وراء القرار 
  • مفاوضات لشراء تيك توك وإِدارة ترامب تمارس ضغوط على الشركة مالكة التطبيق


فصل جديد من الصراع بين إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والنظام الحاكم في الصين، لكن هذه المرة حول تطبيق التواصل الاجتماعي "تيك توك".


الرئيس الأمريكي أعلن صراحة أنه سيقوم بحظر تطبيق تيك توك الصيني، في الولايات المتحدة والذي يستخدمه المراهقون بشكل خاص لنشر مقاطع الفيديو القصيرة.


اقرأ أيضا:

وبحسب التقارير، تخشى الإدارة الأمريكية من استخدام الاستخبارات الصينية تطبيق تيك توك في أنشطة تجسس، ما دفع ترامب للتأكيد بأنه يفكر في سحب أعمال شركة "بايت دانس" الصينية المالكة للتطبيق في أمريكا، وسط أنباء عن اهتمام عدد من الشركات مثل مايكروسوفت بشراء تيك توك.


وتأتي الخطوة التي أعلن عنها ترامب، بعد سيل من التوترات مع بكين واتهامات لها بأنها المسئولة عن تفشي فيروس كورونا كوفيد-19، فضلا عن الحرب الاقتصادية بين البلدين والتي لم تهدأ بعد.


وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن المستخدمين الذين يقومون بتنزيل تطبيق تيك توك يضعون معلومات خاصة في أيدي الحزب الشيوعي الصيني، بينما أكد وزير الخزانة ستيفن منوشين أنه سيقدم توصية إلى البيت الأبيض بشأن تيك توك خلال هذا الأسبوع.


علاوة على ذلك، تزامن إعلان ترامب نيته حظر التطبيق الصيني مع تقارير أفادت بأن الرئيس الأمريكي سيجبر مجموعة بايت دانس على بيع "تيك توك".


وذكرت وكالة "بلومبرج" أن ترامب كان على وشك توقيع أمر رسمي يلزم الشركة بالتخلي عن التطبيق واسع الانتشار، لحماية الأمن القومي الأمريكي.


بدورها، قالت إدارة تيك توك إنها واثقة من نجاح التطبيق على الأمد الطويل، رافضة التعليق على تصريحات الرئيس الأمريكي.


كما تعهدت الشركة المالكة للتطبيق في وقت سابق من هذا الأسبوع، بالكشف عن وارزمياتها لطمأنة المستخدمين والمنظمين، والالتزام بمستوى عال من الشفافية.


ودائما ما يثير التطبيق الصيني الجدل خاصة بسبب شبهات حول خضوعه للرقابة من قبل النظام الصيني واستخدامه في أغراض سياسية، ففي الهند، حظرت السلطات "تيك توك" ووضعته على رأس 59 تطبيقا تم منعهم لحماية الفضاء الإلكتروني وسيادته، كما أصدرت باكستان تحذيرا نهائيا للتطبيق الصيني تدعوه لحذف محتواه المبتذل وغير الأخلاقي.


وانتشر استخدام تيك توك بشكل واسع، خاصة بعد فترة الإغلاق الناجمة عن تفشي فيروس كورونا "كوفيد-19"، بينما يرى الخبراء أن المخاطر المحتملة للتطبيق على الأمن القومي ليست بهذه الدرجة، ولا يوجد دليل يشير إلى أن بيانات مستخدمي "تيك توك" تم اختراقها من قبل الاستخبارات الصينية.
Advertisements
AdvertisementS