AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

رويترز: الشركة الصينية مالكة تيك توك تعرض التنازل عن حصتها لصالح أمريكا

الأحد 02/أغسطس/2020 - 05:23 ص
صدى البلد
Advertisements
حسام رضوان
ذكرت وكالة رويترز البريطانية في تقرير إن الشركة الصينية مالكة تطبيق "تيك توك" تعرض التنازل عن حصتها لإبرام صفقة مع البيت الأبيض.

ونقلت رويترز، عن مصادر إن شركة "بايت دانس- ByteDance" وافقت على تجريدها من تطبيق "تيك توك" بالكامل  في محاولة لإنقاذ صفقة مع البيت الأبيض، بعد أن قال الرئيس دونالد ترامب يوم الجمعة إنه قرر حظر تطبيق الفيديو القصير الشعبي.

وقال مسؤولون أمريكيون إن TikTok تحت مالكها الصيني يشكل خطرًا وطنيًا بسبب البيانات الشخصية التي يتعامل معها. سيختبر امتياز ByteDance ما إذا كان تهديد ترامب بحظر TikTok هو تكتيك تفاوضي، أو ما إذا كان عازمًا على حظر تطبيق وسائل التواصل الاجتماعي الذي يتباهى بوجود 100 مليون مستخدم في الولايات المتحدة.

وقال ترامب للصحفيين على متن طائرة الرئاسة في وقت متأخر يوم الجمعة إنه سيصدر أمرًا بحظر TikTok في الولايات المتحدة في وقت مبكر من يوم السبت. قال ترامب:"ليس الصفقة التي سمعت عنها ، أنهم سيشترون ويبيعون ... نحن لسنا دولة عمليات الاندماج والاستحواذ".

في وقت متأخر من يوم السبت ، قال بيتر نافارو، مدير مكتب البيت الأبيض لسياسات التجارية والصناعية ، لشبكة فوكس نيوز إن ترامب سيتخذ إجراءً بشأن TikTok يوم الأحد أو الاثنين.

كانت ByteDance تسعى سابقًا إلى الاحتفاظ بحصة أقلية في أعمال TikTok الأمريكية ، والتي رفضها البيت الأبيض. وقالت المصادر إنه بموجب الاتفاق المقترح الجديد ، ستخرج ByteDance بالكامل وستتولى Microsoft Corp مسؤولية TikTok في الولايات المتحدة.

وأضافت المصادر أن بعض مستثمري ByteDance المقيمين في الولايات المتحدة قد يُمنحون الفرصة للاستحواذ على حصص أقلية في العمل. يأتي حوالي 70٪ من المستثمرين الخارجيين من ByteDance من الولايات المتحدة.

وكان البيت الأبيض قال في بيان إن لدى "الإدارة الأمريكية مخاوف أمنية خطيرة.. إننا نواصل تقييم السياسة المستقبلية"، رافضا التعليق على ما إذا كان ترامب سيقبل امتياز "بايت دانس"، كما لم ترد الشركة في بكين على طلب التعليق من قبل رويترز.

Advertisements
AdvertisementS