AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لا ينقلون العدوى| حقيقة إصابة المتعافين مجددا بـ فيروس كورونا

الأربعاء 05/أغسطس/2020 - 08:59 م
حقيقة اصابة المتعافين
حقيقة اصابة المتعافين مرة اخرى بـ فيروس كورونا
Advertisements
آية التيجي
كشفت دراسة جديدة اجريت مؤخرا من قبل باحثين في وايتهول، انه لا يجب على الناجين من فيروس كورونا التاجي كوفيد 19 أن يعزلوا أنفسهم، وذلك إذا ظهرت عليهم أعراض الفيروس وعلاماته.

وأفاد الباحثون المشرفون على الدراسة، إلى ان هناك ادلة على ان اعراض فيروس كورونا كوفيد 19 لا يمكنها ان تعاود الإصابة بين المتعافين مرة أخرى، وإن ظهرت عليهم أعراض الفيروس بعد عدة أشهر لا ينقلون العدوى للآخرين.



وتابع الباحثون، ان الناجين من فيروس كورونا المستجد لا يمكن ان ينقلوا العدوى للآخرين؛ حيث يمكن ان تظهر الأعراض بعد اسابيع من شفائهم، وذلك لأنه يمكن ان تكون آثار الفيروس مازالت في أجسامهم.


وأشار الباحثون، إلى لا يوجد دراسة تؤكد ان فيروس كورونا يمكن ان يصيب الشخص مرة اخرى بعد التعافي من فيروس كورونا، حيث ان الأشخاص الذين أصيبوا غالبا ما تكون أجسامهم محصنة من الفيروس، وفقا لما نشر في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.


وأوضحت نتائج الدراسة، ان الأشخاص الذين أصيبوا مسبقا بـ فيروس كورونا المستجد قد يكونوا أقل عرضة للإصابة بالعدوى مرة اخرى، وذلك إذا كانت لديهم أجسام مضادة واختبارات سلبية تجاه الفيروس نفسه. 


وتعتبر الأجسام المضادة هي المواد التي ينتجها الجهاز المناعي والتي تخزن ذكريات عن كيفية محاربة فيروس معين، ويمكن أن يستغرق المرضى عدة أسابيع لتطوير ما يكفي من الأجسام المضادة للكشف عنها في الاختبار.


وأكد الباحثون، أن هذا يشير إلى أن المرضى قد واجهوا بالفعل أسوأ جزء من فيروس كورونا المستجد في الوقت الذي يعتقد أنهم الأكثر للعدوى، فقد تكون أجسامهم في الوقت نفسه تحصل على الأجسام المضادة. 
حقيقة اصابة المتعافين مرة اخرى بـ فيروس كورونا حقيقة اصابة المتعافين مرة اخرى بـ فيروس كورونا
Advertisements
AdvertisementS