الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

حكم طهارة مريض سلس البول مع نزول الودي والمذي.. مستشار المفتي يجيب.. فيديو

الصلاة
الصلاة

ورد إلى الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، سؤال يقول صاحبه "أعاني من سَلَسِ بولٍ عقب التبول ويستمر من نصف ساعة إلى ساعة، كما أعاني من نزول مَذْي أو وَدْي بعد ساعة أو ساعتين من تمام الوضوء والصلاة، فما الحكم في طهارتي ؟

وأجاب الدكتور مجدي عاشور، أن السَّلَسُ عبارة عن استرسال أو استمرار خروج بول أو مني أو مذي أو ودي أو غائط أو ريح بدون اختيار.

وأضاف، أن العلماء أدخلوا في معنى المستحاضة - قياسًا - كلَّ مَنْ به سلس بول، أو انفلات ريح، أو جرح لا يلتئم؛ وقد أباح الشرع الشريف للمستحاضة أن تتوضأ وتصلي بهذا الوضوء ما شاءت من النوافل والفرائض، ما لم ينتقض وضوؤها بناقض آخر كالتبول أو التغوط أو النوم مثلًا؛ فقد قال صلى الله عليه وسلم : ((تَدَعُ الصلاة أيام أقرائها التي كانت تحيض فيها، ثم تغتسل وتتوضأ عند كل صلاة، وتصوم وتصلي)).

وأفتى عاشور، أنه يجوز في هذه الحالة أن يتوضأ الإنسان ويصلي قبل أن يتبول لِتَوَقِّي سلس البول ، فإن كان لا يستطيع ذلك فله أن يتبول وينتظر حتى تمضي الفترة الزمنية التي ينزل فيها سلس البول ، ثم يتوضأ ويصلي ، ولا حرج عليه في فوات صلاة الجماعة.

وتابع: وإذا استمر سلس البول حتى دخول الوقت الذي يليه أو بقي وقتٌ ولكنه لا يكفي لصلاة ركعة واحدة ، فله أن يتوضأ ويصلي حتى ولو نزل منه البول أثناء الصلاة. أما نزول الودي أو المذي منه بعد الانتهاء من الصلاة فعلى السائل أن يغسل محل نزوله ثم يتوضأ إذا أراد الصلاة.

كيفية صلاة مريض سلس البول
قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بـ دار الإفتاء، إن مريض سلس البول يعد من أصحاب الأعذار وبالتالي فإن هذا المريض أمامه حلان الأول أن يتطهر قبل كل صلاة بأن يمسح بالماء المكان الذي نزل به الماء ولا يشترط الاستحمام ثم يتوضأ عند سماع الأذان ويصلي مباشرة ولا يلتفت لأي شيء يحدث له.

وأضاف خلال فتوى مسجلة له عبر صفحة دار الإفتاء : أن الحل الثاني أنه يجوز لمريض سلس البول أو الريح أن يؤخر الصلاة بمعني أنه يجوز له تأخير صلاة الظهر إلى قبل صلاة العصر بدقائق بحيث إذا ما انتهى من صلاة الظهر وأعقبه آذان العصر فليصل العصر مباشرة قبل ان يحدث له ما يفسد وضوءه وطهارته من بول أو ريح .

وتابع: يجوز لمرضى سلس البول ان يرتدي الحفاضة وإذا ما حضر وقت الصلاة خلعها وطهر موضع البول وتوضأ للصلاة كما أنه إذا حدث وان نزل بول أثناء الصلاة فلا يلتفت لذلك.