AdvertisementSL
AdvertisementSR

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بشرط.. أذربيجان تعلن استعدادها للعودة إلى الحوار بشأن قره باغ

الأربعاء 07/أكتوبر/2020 - 02:13 م
الصراع بين أذربيجان
الصراع بين أذربيجان وأرمينيا
Advertisements
شيماء مصطفى
أعلن الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، أن بلاده يمكنها العودة للحوار عندما سيتوقف القتال في قره باغ.

ووفقا لـ"روسيا اليوم"، دعا علييف، روسيا وتركيا للتدخل في التسوية.

ومنذ تجدد الصراع بين أذربيجان وأرمينيا، وأعلنت أنقرة دعمها لـ باكو ضد الثانية، وسلحتها بالمرتزقة السوريين، فيما دعت روسيا منذ بدء القتال بوقف فوري لإطلاق النار.

وكان إقليم قره باغ، المعلن ذاتيا والغير معترف به دوليا والمدعوم من أرمينيا، أعلن شن قواته هجوما مضادا على قوات أذربيجان في شمال خط التماس في المنطقة المتنازع عليها بين الطرفين.

وبدأت أذربيجان مرة أخرى في شن ضربات صاروخية على عاصمة آرتساخ- ستيباناكيرت حيث سمع دوي ثلاثة انفجارات وانقطع التيار الكهربائي عن جزء من المدينة وأبلغ ممثل وزارة دفاع أرمينيا آردرزون هوفهانيسيان أن شوشي تتعرض أيضًا لإطلاق النار.

وفي الأيام القليلة الماضية ضربت أذربيجان بشكل مكثف ومتعمد مدن آرتساخ ولا سيما العاصمة ستيباناكيرت.

وكان رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان ، قال في تصريحات لشبكة "سكاي نيوز" إن بلاده تواجه هجوما إرهابيا من أذربيجان وتركيا.

وأضاف باشينيان ، أن تركيا تحاول إحياء امبراطوريتها في المنطقة، واستمرارا للإبادة الأرمينية.

وفي وقت سابق، قال باشينيان، إنه مستعد لتقديم تنازلات في الصراع حول قره باج بشرط أن تقدم أذربيجان أيضًا على ذلك.

كما أعلن مسؤول في أرمينيا، اليوم الأربعاء، أن الصراع في إقليم ناغورني كاراباخ، أدى إلى تشريد نصف سكان الإقليم وذلك بسبب هجمات أذربيجان، حسبما أفادت شبكة "سكاي نيوز عربية".

وقال إقليم ناغورني كاراباخ ، إن النزاع مع أذربيجان أسفر عن مقتل 40 جنديًا آخرين اليوم، ليرتفع إجمالي العدد إلى 280 قتيلا.
AdvertisementS