ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الديمقراطيون يحتفظون بالأغلبية في مجلس النواب الأمريكي.. و45 مقعدًا حتى الآن للجمهوريين في مجلس الشيوخ وسط منافسة محتدمة

الأربعاء 04/نوفمبر/2020 - 07:46 ص
الانتخابات الأمريكية
الانتخابات الأمريكية 2020
Advertisements
قسم الخارجي
  • الديمقراطيون يؤكدون ضمان الأغلبية في مجلس النواب 
  • إلهان عمر ورشيدة طليب تضمنان مقعديهما 
  • 45 مقعدًا في مجلس الشيوخ للجمهوريين مقابل 42 للديمقراطيين

يتجه الديمقراطيون للاحتفاظ بالأغلبية في مجلس النواب الأمريكي، حسبما أكدت وسائل إعلام أمريكية وأعلنته رئيسة المجلس نانسي بيلوسي، اليوم الأربعاء، وسط تقدم للجمهوريين في مجلس الشيوخ.

وبحسب شبكة "فوكس نيوز" سيحتفظ الحزب الديمقراطي بعدد كافٍ من المقاعد للحصول على الأغلبية، التي حصلوا عليها في انتخابات التجديد النصفي لعام 2018.

وذكرت الشبكة الأمريكية، أن الحزب الديمقراطي سيحافظ على الأغلبية في مجلس النواب الأمريكي، ويضيف 5 مقاعد جديدة.

وبحسب نتائج وكالة "أسوشيتد برس" حصل الجمهوريون على 149 مقعدًا في مجلس النواب، حتى الآن، مقابل 132 لصالح الديمقراطيين، وذلك من أصل 435 يتكون منهم المجلس.

واحتفظت النائبة المسلمة ذات الأصل الفلسطيني رشيدة طليب بمقعدها في مجلس النواب الأمريكي عن ولاية ميشيشجان، بحسب النتائج.

كما احتفظت المرشحة الديمقراطية إلهان عمر، بمقعدها، في مجلس النواب الأمريكي، عن ولاية مينيسوتا، حسبما أظهرت نتائج الانتخابات.

وبحسب وكالة "أسوشيتد برس"، حصلت الديمقراطية إلهان عمر، على 65% من الأصوات في مينيسوتا، مقابل 25.9% لصالح منافسها الجمهوري لاسي جونسون.

وفي وقت سابق من أمس الثلاثاء، أعرب قادة الحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة، عن ثقتهم بأن يحظوا بالأغلبية داخل مجلس النواب، تزامنًا مع انتخابات الرئاسة والكونجرس التي تجرى في الولايات المتحدة.

وأعربت رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، ورئيسة لجنة الحملة الديمقراطية لانتخابات الكونجرس، شيري بوستوس، عن ثقتهم بأنهم سيحظوا بالأغلبية في مجلس النواب الأمريكي.

وفي مجلس الشيوخ، يحتدم الصراع بين الجمهوريين والديمقراطيين، حيث يسعى كلا الحزبين للهيمنة على الكونجرس المقبل، مع انطلاق السباق الرئاسي.

وبحسب وكالة "أسوشيتد برس" حقق الجمهوريين 45 مقعدًا في مجلس الشيوخ، مقابل 42 مقعدًا للديمقراطيين.

وتشتد المنافسة بين الحزبين في مجلس الشيوخ لأهميته في تمرير القرارات والتشريعات الهامة.

وتضمّن كل ولاية أمريكية من خلال الانتخابات مقعدان في مجلس الشيوخ الأمريكي البالغ أعضائه 100 عضو، حيث يختار الأمريكيون من يمثلهم في مجلسي النواب والشيوخ، فضلا عن اختيارهم مرشحهم لمنصب رئيس الولايات المتحدة.

ويهيمن الجمهوريون حاليًا على مجلس الشيوخ الأمريكي، بينما يتطلع مرشحو الحزب الديمقراطي لسلب حزب الرئيس دونالد ترامب أغلبيته في المجلس.

وحقق الديمقراطيون أول مقعد مكتسب في مجلس الشيوخ الأمريكي؛ بفوز حاكم ولاية كلورادو السابق؛ جون هيكنلوبر؛ في انتخابات الولاية، ضد مرشح الحزب الجمهوري.

وفاز جون هيكنلوبر بمقعد مجلس الشيوخ عن ولاية كلورادو، بعد تقدمه على منافسه الجمهوري كوري جاردنر، وفقا لوكالة "أسوشيتد برس".

فيما أفادت تقارير بأن السيناتور الجمهوري  ليندسي جراهام، استطاع الاحتفاظ بمقعده في مجلس الشيوخ الأمريكي، في ولاية ساوث كارولينا,

كما انتزع الجمهوريون مقعدا بمجلس الشيوخ الأمريكي، عن ولاية ألاباما، بعد خسارة مرشح الحزب الديمقراطي، حسبما أظهرت النتائج.

وذكرت وكالة "أسوشيتد برس" أن الجمهوري تومي توبرفيل، تغلب على الديمقراطي دوج جونز؛ ليشغل عضوية مجلس الشيوخ عن ولاية ألاباما.

وكان من المتوقع على نطاق واسع أن يخسر الديمقراطي جونز سباقه؛ بعد فوزه بفارق ضئيل بالمقعد في انتخابات 2017 الخاصة.

من جانبها، قالت رئيس مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إنه لم يتم احتساب حوالي مليوني صوت من ولاية فرجينيا حتى الآن، مؤكدة أنه من المبكر حسم الأمر بالنسبة لأصوات الناخبين.

وأدلى أكثر من 100 مليون ناخب، بأصواتهم في التصويت المبكر للانتخابات الرئاسية الأمريكية، وفقا لشبكة "سي ان ان"، حيث يعد ذلك الرقم هو الأعلى رقم في تاريخ انتخابات الولايات المتحدة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements