ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

لطلاب الدراسات العليا.. تربية القاهرة تدعو لسرعة تسليم الجداول المطلوبة لتوقيعها

الجمعة 20/نوفمبر/2020 - 02:59 ص
جامعة القاهرة
جامعة القاهرة
Advertisements
مريم عزت
نوهت كلية الدراسات العليا للتربية جامعة القاهرة ، الى جميع تسليم الجداول للتوقيع بمكتب سكرتارية وكيل الكلية ، وذلك  من يوم السبت إلى يوم الثلاثاء من كل أسبوع واستلامها من نفس المكان .
 

ونجحت جامعة القاهرة منذ انطلاق العام الدراسي الحالي 2020/2021، في تسيير الأوضاع الدراسية والتعليمية في الجامعات بشكل طبيعي رغم كل ما يثار بشأن مخاوف انتشار فيروس كورونا، خاصة مع الحديث عن زيادة أعداد الحالات وحلول الموجة الثانية من "كوفيد 19".


وأكد الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة وضعت خطة مسبقة للتعامل مع الفترة المقبلة في حال حدوث الموجة الثانية من فيروس كورونا.
 

وقال الدكتور الخشت إن الجامعة جاهزة لجميع السيناريوهات المتوقعة سواء على مستوى استمرار العملية الدراسية بالكليات دون تأثر أو من خلال جاهزية المستشفيات الجامعية.


ووجه الدكتور الخشت، الفريق البحثي واللجنة العلمية المشكلة لمواجهة فيروس كورونا، بالعمل على إيجاد الحلول العلمية على المستوى القريب والبعيد معًا للتعامل مع كافة السيناريوهات، مؤكدًا على جاهزية الجامعة لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا.


وناقش الخشت تقريرًا عن إنجازات باحثي جامعة القاهرة وجهود لجنة مكافحة فيروس كورونا التي شكّلها مع بداية الجائحة، وحث أعضاء اللجنة على تكثيف الجهود والاستمرار في بذل المزيد من البحث والتجارب من أجل عبور الأزمة التي يئن منها العالم بأسره وليس على مستوى مصر فقط.


وأوضح الدكتور الخشت، أن جامعة القاهرة لا تزال تساهم بأكثر من 24% من إنتاج مصر من الأبحاث العلمية المنشورة دوليًا حول مكافحة كوفيد 19 وذلك بإجمالي 125 بحثا علميا من 552 بحثا مصريا منشورا في المجلات الدولية.


وأشار إلى أن علماء جامعة القاهرة ساهموا بـ 35 دراسة سريرية بنسبة 24% من مجمل الدراسات السريرية في مصر والبالغة نحو 144 دراسة، مضيفًا أنه في ظل حديث الدراسات والتقارير الدولية عن ارتفاع معدلات الإصابات بالفيروس بين العاملين الصحيين، أجرى علماء الجامعة 7 دراسات سريرية حول «العدوي الصامتة بين العاملين بالمستشفيات» لكيفية مواجهة العاملين في مجال الصحة الفيروس وطرق الوقاية من العدوى.
Advertisements
Advertisements
Advertisements