ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الخطيب في حوار مع يعقوب السعدي: موسيماني نافس 3 مدربين على قيادة الأهلي.. حزنت على الراحلين.. تعرضنا لضغوطات بفعل فاعل.. وسجدت عقب التتويج بدوري الأبطال

السبت 12/ديسمبر/2020 - 02:03 م
محمود الخطيب
محمود الخطيب
Advertisements
القسم الرياضي
  • الخطيب:
  • الجيل الحالي الحالي للأهلي يتمتع بشخصية البطل
  • موسيماني نافس 3 مدربين على قيادة الأهلي
  • تعرضنا تجاوزات ومهاترات ومحاولات لعرقلة النادي
  • جميع اللاعبين مثل أولادي وأعتز بهم


تحدث محمود الخطيب، رئيس النادي الأهلي، العديد من الأمور التي تخص القلعة الحمراء، في حوار مع الإعلامي الإماراتي يعقوب السعدي، عبر قناة الأهلي، أمس، الجمعة.


كواليس رحيل فايلر
وأضاف الخطيب: «لما شعرنا أن فايلر يرغب في الرحيل بسبب جائحة كورونا، وكان هناك فترة عشرة أيام في عقده تسمح لكل طرف (الأهلي وفايلر) بفسخ العقد دون شرط جزائي، اجتمعت مع مستر فايلر وقلت له إننا نرغب أن يكون هناك استقرار في الفريق، فوجدته يطلب السفر إلى بلاده للاطمئنان على أسرته، وطلبت منه تمديد العقد حتى يتم السماح له بالسفر، لكنه لم يُبدِ مرونة فرفضت السفر، لأن الوقت لم يكن مناسبًا لهذه الخطوة».


وتابع: «شعرت أن فايلر لا يرغب في البقاء ورفض تمديد العقد، فقررت وقتها عقد اجتماع مع لجنة التخطيط للكرة، وتحدثت مع كابتن محسن صالح وكابتن زكريا ناصف من أجل البحث عن بدائل، وتم ترشيح أكثر من مدرب أجنبي، منهم أرجنتيني وتشيكي، لكنني اقترحت على اللجنة أن يتم ترشيح مدرب لديه خبرة طويلة في أفريقيا، وأن يكون من داخل القارة السمراء، ومن هنا قررنا التفكير خارج الصندوق، وطرحنا أكثر من مدرب أجنبي ينتمي لأفريقيا، منهم مدربون عرب ومنهم موسيماني، ووضعنا موسيماني مع ثلاثة مدربين آخرين على رأس قائمة المرشحين لتولي مسئولية قيادة الأهلي».


التعاقد مع موسيماني
وأوضح الخطيب أن موسيماني كان أقوى سيرة ذاتية من بين المرشحين، لأنه من المدربين الذين يتميزون بالاستقرار مع أي فريق يتولى تدريبه، كما أنه صاحب قدرات تدريبية جيدة، وخاض تجارب صعبة ومهمة مع الفرق التي تولى تدريبها، وعمل مع صن داونز 8 سنوات، قبل أن يُجدد عقده خمسة مواسم أخرى.


واستطرد رئيس الأهلي: «بعدما وجدنا أن موسيماني هو صاحب أقوى سيرة ذاتية، وفقًا لخططنا ورغبتنا تحدثت معه، وعرضت عليه تدريب الأهلي، فرحب بشدة، وهذا ما أسعدني وكان له دور في انتهاء المفاوضات سريعًا».


وقال إنه اشترط أن يحصل موسيماني على موافقة رئيس نادي صن داونز من أجل إتمام الصفقة، خاصة أن الأهلي لا بد أن يسلك الطرق الشرعية في هذا الأمر، حفاظًا على علاقته مع النادي الجنوب أفريقي.


وأوضح الكابتن الخطيب أن موسيماني أرسل موافقة مكتوبة ووقع على العقد، لكن الأهلي انتظر حتى أعلن صن داونز في بيان رسمي موافقته على رحيل موسيماني، ووقتها قام الأهلي بالتوقيع على النسخة الثانية للعقد.


وتابع رئيس الأهلي: «تربطني علاقة قوية مع رئيس صن داونز، وهو شخصية جديرة بالاحترام، وجمعتني به أكثر من جلسة في لجنة الأندية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وكنت حريصًا على موافقته على رحيل موسيماني، لا سيما أن الأهلي دائمًا ما يحافظ على علاقته بجميع الأندية».


وشدد رئيس النادي على أن موسيماني حصل مع الأهلي على بطولتين، هما أفريقيا وكأس مصر، فيما حصل فايلر على بطولة الدوري، وسيتم منحه مكافأة الفوز بالدوري، حتى لو كان موسيماني هو الذي أنهى هذه البطولة.


الخطيب يتحدث عن الراحلين عن الأهلي
تطرق الخطيب إلى الحديث عن رحيل بعض اللاعبين، قائلًا: «لم أحزن على رحيل اللاعبين، أنا حزين عليهم، المفروض أنهم هم من يحزنون».


وأوضح رئيس الأهلي أن الجيل الحالي يتمتع بشخصية البطل، والجماهير لديها ثقة كبيرة في الأهلي، واستقبالهم للاعبين بعد الخسارة بخماسية وتحيتهم وهتافهم «الدوري يا أهلي»، بعد الخروج من أفريقيا الموسم الماضي، كان دافعًا وحافزًا قويًّا لهم لإحراز البطولات.


وأضاف الخطيب: «الدوري تحقق.. الجميع يقول إنها أصعب بطولة.. الموسم الماضي كان هناك تجاوزات ومهاترات ومحاولات لعرقلة النادي». 


حديث الخطيب مع اللاعبين
وقال الخطيب: «قلت للاعبين أنتم أفضل مجموعة موجودة، تستحقون الفوز بالبطولة، الإصرار وثقة الجمهور منحا اللاعبين الثقة، وكانوا أكثر حرصًا على عدم ضياع البطولة».


الضغوطات التي تعرض مجلس الأهلي
أغلب أعضاء مجلس الإدارة كانوا بجواره، وشاهد الدموع في أعينهم بسبب الضغوط الكبيرة التي تعرضوا لها، وأن هذه المشاعر جعلته يتذكر مباراة صن داونز، التي خسرها الفريق الموسم الماضي بخماسية، ودعم الجماهير للفريق في مباراة العودة بالقاهرة، رغم خروجه من البطولة.


وأضاف الخطيب: «بعد تهنئة الجميع في النهائي، تذكرت مباراة صن داونز وسجدت من جديد لله شكرًا، وهو أقل شيء».


وأوضح أنه شعر بالفوز باللقب الأفريقي والنجمة التاسعة بعد مباراة صن داونز الموسم الماضي، على استاد برج العرب، بعد دعم الجماهير.


وواصل الخطيب حديثه: «افعل ما عليك، التوفيق لن يلازمك بالإيجاب طول الوقت، ولكن يجب أن تفعل ما عليك، والله سيكافئك».


وشدد على أن جميع اللاعبين مثل أولاده ويعتز بهم، وأن الميدالية التي حصل عليها وليد سليمان في نهائي أفريقيا ومنحها له هي حقه وحق أولاده وأحفاده يسعدون بها، ويسعد بها مع أسرته لنهاية العمر، وأنه مقدر مشاعر جميع اللاعبين، وهو ما يعتبر هديته الخاصة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements