ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 12:01 م
الطفلة
الطفلة
Advertisements
محمد الطحاوي


داخل محل صغير مليء بالكراكيب والأحذية القديمة تمكث الطفلة "روضة صابر إبراهيم عطية " صاحبة الـ 12 عاما طالبة بالصف الثاني الاعدادي الازهري بقرية المسلمية التابعة لـ مركز ومدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية تساعد والدها في خياطة الأحذية وإستقبال الزبائن لكسب قوت يومهم.

 

"أحاول مساعدة والدي في تربية شقيقاتي الـ 4 عقب خروجي من المعهد الأزهري أذهب الي المحل وأقوم بإحضار أدوات الخياطة وأبدأ في مساعدة والدي وعقب الإنتهاء من اليوم أعود الي المنزل وأبدأ في إستذكار دروسي"..بهذه الكلمات بدأت الطفلة روضة صابر ابراهيم الطالبة بالصف الثاني الإعدادي الأزهري والمقيمة بقرية المسلمية التابعة لمركز الزقازيق بمحافظة الشرقية حديثها لموقع صدي البلد..


أقرأ ايضا:

المراكز التكنولوجية بالشرقية تستقبل 215 ألف طلب للتصالح في مخالفات البناء



والدي أب لـ4 بنات وهم "سعدية وروضة وتقي ورقية" ويعمل صانع أحذية منذ فترة طويلة ومتميز في تصنيعها في أحد المحلات المستأجرة بقرية المسلمية ونفسي أن نمتلك مكبس وماكينة صغيرة لتخيط الوشوش والقوالب بالإضافة الي إمتلاك محل.

 

واستكملت الطفلة روضة حديثها لموقع صدي البلد ان الشغل مش عيب وخاصة انها تعمل من تلقاء نفسها ولا أحد يجبرها علي القيام بذلك مشيرة الي ان الشغل مش عيب وأنها تعلمت ان تقوم بتخييط الأحذية من والدها وتحب ان تقوم بمساعدته.

 

وأضافت الطفلة "روضه" انها فخورة بقيامها بمساعدة والدها وان جميع أصدقائها وزملائها يعرفون انها تقوم بالعمل داخل محل والدها في خياطة الأحذية والجميع يفتخر بها وبعملها وخاصة معلميها وهم من قاموا بتشجيعها علي مواصلة مساعده والدها في كسب قوت يومه.

 

ومن جانيه فقد أكد "صابر ابراهيم" والد الطفلة روضة ان الله لم يرزقه بولد ولكن عوضه بـ 4 بنات مثل القمر ومن ضمنهم روضة بنت بـ 100 راجل كما وصفها وخاصة لقيامها بالعمل معه منذ فترة وسرعه تعلمها خياطة وتصليح الأحذية ومساعدته داخل المحل وإستقبال الزبائن.

 

وأضاف "صابر" أنه أصيب بوعكة صحية اضطر إثرها الى المكوث في المنزل فترة وخلال تلك الفترة قامت روضة بإستقبال الزبائن وقامت بالعمل علي خياطة وتصليح الأحذية مثلها مثل الرجال.

 

واختتم والد الطفلة روضة انه يحلم بإمتلاك محل وماكينة خياطة للأحذية ومكبس وذلك لمساعدته علي كسب مزيد من الرزق ومساعدته في تعليم بناته .

 

 

طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
طفلة بـ 100 راجل.. روضة تصنع الأحذية مع والدها لتربيه اخوتها الـ 4 | شاهد
Advertisements
Advertisements
Advertisements