ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الدولي لجمعيات التعليم الهندسي وعمداء الهندسة العالمي يختاران أماني أبو زيد قائدة أفريقية

الثلاثاء 15/ديسمبر/2020 - 12:46 م
د. أماني أبو زيد
د. أماني أبو زيد
Advertisements
محمد وديع وأمينة الدسوقي
اختار الاتحاد الدولي لجمعيات التعليم الهندسي (IFEES) ومجلس عمداء الهندسة العالمي (GEDC)، الدكتورة أماني أبو زيد، مفوضة الطاقة والبنية التحتية بالاتحاد الأفريقي، "قائدة أفريقية في مجال الهندسة" بما يعد إنجازا جديد للمرأة المصرية والأفريقية والعربية واعترافا وتقديرا عظيما لإنجازاتها في مجال الهندسة وتمثيلها المشرف للمرأة الأفريقية المهندسة في هذا القطاع.


‎وتم توجيه الدعوة للدكتورة أماني أبو زيد للمشاركة في كتابة فصل في سلسلة الكتب الناجحة بعنوان: "الارتقاء إلى القمة: القيادات الهندسية النسائية الأفريقية يشاركن في رحلاتهن إلى النجاح المهني".

والاتحاد الدولي لجمعيات التعليم الهندسي ومجلس عمداء الهندسة العالمي منظمتان عالميتان رائدتان تدافعان عن التميز والمشاركة الملهمة في مهن الهندسة، ويضم مجلس عمداء الهندسة العالمي ٢٢٠ عضوا من ٤٠ دولة.


يذكر أن الدكتور أماني أبو زيد المرشحة المصرية الوحيدة في انتخابات مفوضي الاتحاد الأفريقي، المقرر أن تجري بداية شهر فبراير المقبل خلال أعمال قمة الاتحاد الأفريقي بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.


وتتنافس الدكتورة أماني أبو زيد علي منصب مفوض الاتحاد الأفريقي للبنية التحتية والطاقة والمعلوماتية والسياحة ( النقل الجوي والبحري والسكك الحديدية والطرق والطاقة والرقمنة والسياحة)، وهو المنصب ذاته الذي تشغله حاليا، حيث انتخبت من قبل رؤساء الدول الأفريقية والحكومات في عام ٢٠١٧.


والدكتورة أماني أبو زيد، خبيرة دولية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، خمسة وثلاثون عامًا من الخدمة في مناصب قيادية في المنظمات الدولية وتترأس منظمات وبرامج أفريقية ودولية.
 

ولديها معرفة عميقة وخبرة طويلة في أفريقيا على المستويات السياسية والاستراتيجية والتنفيذية، ولها إنجازات ملموسة وباع طويل في مجال البنية التحتية، والطاقة والاندماج الإقليمي في أفريقيا.


وتعمل على رفع صورة أفريقيا وإبرازها وتعزيز الأولويات الأفريقية ووضعها بشكل فعال في المنتديات والخطط والاستراتيجيات العالمية، وحشد الشركاء الإقليميين والدوليين لدعم البرامج الأفريقية واستراتيجيات التعافي ما بعد COVID19 تحت شعار "التعافي المستدام، الأخضر والذكي" وحملة لإنقاذ الأرواح والاقتصادات.


وتقود الدكتورة أماني أبو زيد تنفيذ السوق الموحدة الأفريقيى للنقل الجوي والسوق الرقمية الموحدة والسوق الأفريقية للطاقة، وأطلقت أول مبادرة قارية للتحول الرقمي، وإطلاق المرحلة الثانية من برنامج البنية التحتية الأفريقية الذي يركز على المعايير الذكية والمستدامة ودور المرأة ودور القطاع الخاص، وتنفيذ سوق النقل الجوية الأفريقية الموحدة، مما أدى إلى انضمام 34 دولة تمثل 800 مليون أفريقي، ودعم المرأة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات؛ وأسست الشبكة الأفريقية للمرأة في البنية التحتية (ANWIN).


وأدارت الدكتورة أماني أبو زيد أكبر محفظة للبنك الأفريقي للتنمية (٨ مليارات دولار)، ونفذت أكبر محطة للطاقة الشمسية المركزة في العالم "نور".


و‎هي عضو لجنة الأمم المتحدة رفيعة المستوى للرقمنة من أجل التنمية المستدامة، ‎ورئيسة المجلس الاستشاري لمركز أبحاث المدن الأفريقية، جامعة مانشستر وزارة التنمية الدولية البريطانية، و‎عضو مجلس إدارة المجلس الاستشاري رفيع المستوى للهوية الرقمي من أجل التنمية بالبنك الدولي، ‎وعضو اللجنة العالمية للعمل العاجل بشأن كفاءة الطاقة، وعضو مجلس إدارة مبادرة النظام حول تشكيل مستقبل الطاقة، المنتدى الاقتصادي العالمي، و‎الرئيس المشارك للجنة التوجيهية وعضو مجلس إدارة "أفريقيا الذكية"، والدكتورة أماني أبوزيد تتقن الفرنسية والإنجليزية والعربية مع الإلمام بالإسبانية.


تخرجت في كلية الهندسة جامعة القاهرة قسم الهندسة الكهربية، وتحمل دكتوراه للتنمية الاقتصادية والاجتماعية من جامعة مانشستر بالمملكة المتحدة، وماجستير في الإدارة العامة من جامعة هارفارد، وماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الدولية للتنمية الأفريقية "جامعة سنجور"، بالإضافة إلى دبلوم في الآداب والفنون الحديثة من جامعة السوربون بفرنسا.


وحصلت الدكتور أماني أبو زيـــد على جوائز دولية وتقديرات عديدة لريادتها وتفوقها وتميزها، والتي شملت اختيارها مرتين  في ٢٠١٢ و٢٠١٩ و٢٠٢٠ كواحدة من أكثر سيدات الأكثر تأثيرًا في القارة الأفريقية وجائزة الاكثر شهرة وسمعة طيبة في أفريقيا في ٢٠٢٠، وقلدها الملك محمد السادس، ملك المغرب الوسام العلوي، وكرمها الرئيس الأسبق شيراك كأحد ٢٠ شخصية صانعة لمستقبل العالم، واختارها الاتحاد الأوروبي كأحد القيادات الشابة الدولية من قبل الاتحاد الأوروبي، كما اختارتها جامعة مانشستر في ٢٠١٨ بإنجلترا أكثر الخريجين تميزا.
Advertisements
Advertisements