ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

زوجة زين العابدين ومدير الترجي.. كيف انتهى الحال بعائلة «بن علي» بعد 10 سنوات من ثورة تونس.. صور

الخميس 14/يناير/2021 - 11:30 ص
الرئيس التونسي المخلوع
الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي
Advertisements
أحمد محرم
مع حلول الذكرى العاشرة لانتصار الثورة التونسية وهروب الرئيس المخلوع الراحل زين العبدين بن علي من البلاد، أصبح السؤال عن مصير عائلته وأصهاره بين شواغل متابعي السياسة في العالم العربي.

ورصدت إذاعة "دويتشه فيله" الألمانية في تقرير لها آخر ما حل بأفراد عائلة بن علي، ومنهم أسماء مألوفة للمسامع التونسية والعربية وأخرى ظلت خارج دائرة الضوء.

ولا تزال زوجة الرئيس التونسي الأسبق الراحل، زين العابدين بن علي، ليلى الطرابلسي (ليلى بن علي - 64عامًا) التي تطلق عليها غالبية من التونسيين اسم "الحلاّقة"، تعيش في جدة مع ابنها الوحيد محمد وابنتها نسرين، وهي من أكثر وجوه نظام بن علي كرها من قبل التونسيين وتلاحق في عدد من القضايا. ابنتها، نسرين تزوجت بفنان الراب المشهور كادوريم الذي ظهر في صور مع العائلة ثم تحدثت الصحافة المحلية عن طلاقهما فيما بعد.

وهرب بلحسن الطرابلسي (58عامًا) شقيق ليلى الطرابلسي "عرّاب" العائلة وأكثر رجال الأعمال ثراء، ثم انتقل إلى كندا حتى العام 2016 حين رفضت السلطات منحه اللجوء، وغادر البلاد لاحقا. 

وقدم بلحسن طلبًا للمصالحة، لكنه لم يقبل. وأوقفته السلطات الفرنسية في 2019 في جنوب فرنسا وينظر القضاء الفرنسي حاليا في طلب قدمته السلطات التونسية لإعادة بلحسن الذي يواجه أحكاما غيابية بالسجن 33 عامًا في بلاده في ملفات أموال مشبوهة.

أما عماد الطرابلسي (46 عامًا) فلا يزال مسجونا في تونس منذ 2011. فقد أوقف في المطار في يوم سقوط بن علي في 14 يناير 2011، عندما كان متجها مع عدد من أفراد عائلته إلى فرنسا. وهو الوحيد من الوجوه البارزة في عائلة بن علي الذي تمّت محاكمته والحكم عليه بعقوبات تصل إلى السجن مئة عام. واعتذر عماد علنًا للتونسيين، وتوصلت هيئة "الحقيقة والكرامة" إلى إعداد اتفاق صلح معه، لكن لم يحسم بعد.

ولليلى الطرابلسي، زوجة بن علي، كذلك شقيقان آخران لم يكونا معروفين كثيرًا، و هما المنصف الطرابلسي الذي مات في السجن جرّاء سرطان في الدماغ في العام 2013 عن عمر ناهز 63 عاما. ومراد الطرابلسي الذي عانى من أمراض كثيرة قبل وفاته في أبريل 2020، بسبب الإهمال الذي لحقه في السجن، بحسب ما جاء على لسان العائلة. 

أما صخر المطيري (39عاما)، هو طليق نسرين بن علي، ويعرف "بالصهر المفضل" لدى بن علي وزوجته. هرب إلى قطر في العام 2011، ثم إلى جزر سيشل نهاية 2012. ترجح منظمة "أنا يقظ" المتخصصة في متابعة ملفات الفساد في تونس، أنه حصل على الجنسية السيشلية. خاض المطيري مفاوضات في العام 2017مع هيئة "الحقيقة والكرامة" في محاولة للوصول الى اتفاق مصالحة يضمن له عودة آمنة إلى تونس في مقابل تحويل 500 مليون دينار كتعويض للدولة.

مروان المبروك هو طليق سيرين، ابنة بن علي من زواجه الأول، وهو رجل أعمال نادرا ما تحدث للإعلام. يدير مع أشقائه أكبر المجمعات التجارية في البلاد التي لديها مجموعة شركات لبيع المواد الغذائية والسيارات وبنوك. جمّد القضاء بعضا من ممتلكاته منذ 2011. تمكن في 2019 من استرجاع بعضها بما فيها حصة في شركة الاتصالات الفرنسية أورانج إثر رفع الاتحاد الأوروبي العقوبات عنها، واسترجعت أورانج بعد ذلك هذه الحصة.

وسليم شيبوب (61 عامًا) هو أكثر وجوه نظام بن علي قربًا من الناس لكونه كان يدير أكبر النوادي الرياضية في البلاد "الترجي الرياضي التونسي"، ومتزوج بدورساف، ابنة بن علي من زواجه الأول.

عاد إلى تونس في العام 2014 من الإمارات، من أجل المصالحة، وهو موقوف اليوم. 
ليلى الطرابلسي ليلى الطرابلسي
بلحسن الطرابلسي بلحسن الطرابلسي
عماد الطرابلسي عماد الطرابلسي
المنصف الطرابلسي المنصف الطرابلسي
محمد صخر المطيري محمد صخر المطيري
مروان المبروك مروان المبروك
سليم شيبوب سليم شيبوب
Advertisements
Advertisements