ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

هل الاحتفال بعيد الحب حرام؟ .. الإفتاء تجيب

السبت 13/فبراير/2021 - 04:33 م
صدى البلد
Advertisements
عبد الرحمن محمد
في نفس التوقيت من كل عام وبالتحديد خلال الاحتفال بعيد الحب ، يحدث الخلاف الفقهي بين المؤسسات الدينية الأزهر والإفتاء في طرف والجماعة السلفية حول حكم الاحتفال بعيد الحب ، المؤسسات الدينية الوسطية لها وجهة نظر مختلفة تماما عن الجماعة السلفية وكل طرف له أدلته التي يقنع بها الطرف الآخر . وهذا التقرير يرصد الخلاف بين الجانبين . 

الإحتفال بعيد الحب حرام

أفتى الشيخ أبو إسحاق الحوينى، أن عيد الحب لا يحييه رجل ملأ قلبه بمحبة الله، محرمًا الاحتفال بعيد الحب، مستدلًا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، "جعل الذل والصغار على كل من خالف أمرى"، مؤكدا أن الاحتفال بعيد الحب (حرام شرعا)، معتبرًا أنه (عيد للكافرين).


وذكر «الحويني» فى فتواه، أن من تشبه بقوم فهو منهم، فالملايين المهدرة فى الدباديب والمكالمات التليفونية، نحن ننفق أكثر من 12 مليار جنيه مكالمات، فأولى بها نعمل مصانع وشركات. واستطرد الحوينى، فى فتواه إننا سنسأل يوم القيامة فى سؤالين عن المال، الأول من أين اكتسبته والثانى أين أنفقته، ويحرم على المسلم أن يشارك أحد من غير المسلمين فى أى عيد من الأعياد. 


وتساءَل أبو إسحاق، «كيف يفعل هذا رجل يحب الله؟، وكيف نحتفل نحن المسلمين بأعياد الكافرين؟»، حسب قوله، مضيفا: «نحن نهدر الملايين على الدباديب والمكالمات الهاتفية التي تكلفنا المليارات، وننفق في السفه والسوء، وغدًا نُسأل أمام الله عن أموالنا التي ننفقها».


الإفتاء توضح حكم الاحتفال بعيد الحب 

 الشيخ أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، أكد بأن الشرع لا يمنع تخصيص يوم والاحتفال فيه بـ«الحب» واعتباره مُناسبة سنوية، طالما أنها لا تتعارض مع تعاليم الدين الحنيف.


وأضاف «ممدوح»، خلال إجابته عن سؤال «ما حكم تخصيص يوم للاحتفال بعيد الحب ؟ »: «كما أنه لا مانع من أن نخصص يومًا للاحتفال بالأم وإظهار مدى الحب، فكذلك لا مانع شرعًا أن نخصص يومًا في كل عام لكي يعبر كل شخص عن مشاعره تجاه الآخر»، لافتًا إلى أنه لا يشترط أن يكون هذا اليوم خاصًا بالشاب والفتاة، فقد يكون خاصًا بين الرجل وزوجته أو الرجل وأبنائه وأشقائه وأقاربه.


وتابع: «هناك آراء تنادي ببدعة أو حرمة هذه المناسبات، معللين ذلك بأنها ليس لها أصول إسلامية، بل إنها من ابتكار غير المسلمين، وهذا من باب التشبه بغير المسلمين"، مؤكدًا أنه اعتراض غير صحيح لأن التشبه لا يكون إلا بنية التشبه فعلًا.



وطالب «ممدوح» المحتفلين بهذه المناسبة بالحرص على عدم الوقوع في ما يغضب الله عز وجل أو يتنافى مع تعاليم الدين الإسلامي من خلال إظهار المشاعر بشكل لائق وكلمات مهذبة، أما القول إنه ليس لدينا إلا عيدان الفطر والأضحى فكلمة عيد تطلق على الشيء الذي يعود كل عام فسمي "عيد الحب" لأنه يأتي سنويًا.


Advertisements
Advertisements