ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

بعد وقف تامر أمين شهرين| تعرف على العقوبات التأديبية بالقانون

الأحد 21/فبراير/2021 - 05:16 م
تامر أمين
تامر أمين
Advertisements
معتز الخصوصى
يبدو أن أزمة الإعلامى تامر أمين ستظل مستمرة بعد إهانته لأهالى الصعيد والريف ، حينما قال نصا : "«الأهالي في مناطق الريف والصعيد ينجبون أطفالا لا ليلتحقوا بالتعليم بل لينفق الأبناء على آبائهم، وهناك نسبة كبيرة في مناطق الريف و الصعيد بيخلفوا ولاد وبنات، علشان العيال هم اللى يصرفوا على الأب والأم، الولد يوديه ورشة والبنات يشحنوهم على القاهرة علشان يشتغلوا خادمات».


وفى تطور جديد للعقوبات المتلاحقة ضد تامر أمين أعلن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أنه وفقًا للمادة 211 من الدستور الصادر عام 2014 والمادة (94) من القانون رقم 180 لسنة 2018 بشأن قانون تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام واللوائح الصادرة تنفيذًا له وبعد التحقيق مع تامر أمين في المخالفات المنسوبة له والممثل القانوني لقناة النهار تقرر تغريم القناة 250 ألف جنيه وإنذارها بسحب الترخيص حال تكرار المخالفات ووقف برنامج آخر النهار والحلقات الخاصة بتامر أمين ومنع ظهوره في وسائل الإعلام لمدة شهرين وإحالة البلاغات المقدمة للمجلس إلى النائب العام.


وينشر "صدى البلد" العقوبات التى قررها المجلس الأعلى للإعلام طبقا للائحة الجزاءات فى القانون رقم 180 لسنة 2018 بشأن قانون تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.


عقوبات الأعلى للإعلام

ونصت المادة 16 من  القانون رقم 180 لسنة 2018 بشأن قانون تنظيم الصحافة والإعلام والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على أنه
يعد استخدام أو السماح باستخدام ألفاظ أو عبارات تحمل سبًا أو قذفًا أو تشهيرًا أو طعنًا في الأعراض أو تحقيرًا من الأفراد أو تشكيكًا في الذمم المالية أو انتهاك حرمة الحياة الخاصة للمواطنين أو بالتدليس على الجمهور أو اختلاق وقائع غير صحيحة أو إلغاء اتهامات مرسلة دون دليل أو كانت تنطوي على تهديد أو تؤذي مشاعر الجمهور مخالفة تقتضي توقيع أحد الجزاءات الآتية او بعضها بحسب ما يقدره المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام:


- لفت النظر.

- الالزام بتقديم اعتذار بذات طريقة الإبراز التي وقعت بها المخالفة.

- الإنذار.

- أداء مبلغ مالي لا يزيد مقداره عن مائتين وخمسين ألف جنيه مصري أو ما يعادل هذه القيمة بالعملة الأجنبية.

- منع نشر أو بث أو حجب الصفحة أو الباب أو البرنامج أو الموقع الإلكتروني لفترة محددة.

- حجب المواقع الإلكترونية غير الشخصية لفترة محددة أو بصفة دائمة.

- حجب المواقع الإلكترونية الشخصية التي يزيد عدد متابعيها عن خمسة آلاف متابع لفترة محددة أو بصفة دائمة.




وتنص المادة (94) من القانون على أنه يضع المجلس الأعلى لائحة بالجزاءات والتدابير الإدارية والمالية التى يجوز توقيعها على المؤسسات الصحفية والمؤسسات الصحفية القومية والمؤسسات الإعلامية والمؤسسات الإعلامية العامة حال مخالفة أحكام هذا القانون، وإجراءات التظلم منها.


وتعتبر هذه اللوائح جزءًا لا يتجزأ من التراخيص أو الموافقات الصادرة أو غيرها من التصرفات والإجراءات والأعمال بين المجلس الأعلى وتلك الجهات.


ويجوز أن تتضمن هذه اللائحة ما يأتي:

1- إلزام المؤسسة أو الوسيلة بإزالة أسباب المخالفة خلال مدة محددة أو إزالتها على نفقتها.


2-توقيع الجزاءات المالية المنصوص عليها فى حالة عدم الالتزام بشروط الترخيص.


3- منع نشر أو بث المادة الإعلامية لفترة محددة أو بصفة دائمة.


وفى جميع الأحوال، لا يجوز توقيع أى من تلك الجزاءات أو التدابير إلا فى حالة انتهاك أى مؤسسة صحفية أو إعلامية للقواعد أو المعايير المهنية أو الأعراف المكتوبة( الأكواد) وبعد إجراء الفحص اللازم من المجلس الأعلى ويكون توقيع الجزاء بقرار مسبب.


ويتم إخطار النقابة المختصة لاتخاذ الإجراءات اللازمة فى المخالفات التى تقع من أحد أعضائها بمناسبة توقيع المجلس أحد الجزاءات على إحدى الجهات الخاضعة للمجلس الأعلى، وتلتزم النقابة المعنية باتخاذ الإجراءات التأديبية فى مواجهة الشخص المسئول عن المخالفة وفقًا لقانونها.

 
ولذوى الشأن الطعن على هذه الجزاءات أو التدابير أمام محكمة القضاء الإدارى، ولا يقبل الطعن إلا بعد تقديم التظلم منه إلى المجلس الأعلى.


وتنص المادة 211 من الدستور على أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام هيئة مستقلة تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال الفنى والمالى والإدارى، وموازنتها مستقلة. ويختص المجلس بتنظيم شئون الإعلام المسموع والمرئى، وتنظيم الصحافة المطبوعة، والرقمية، وغيرها. ويكون المجلس مسئولًا عن ضمان و حماية حرية الصحافة والإعلام المقررة بالدستور، والحفاظ على استقلالها وحيادها وتعدديتها وتنوعها، ومنع الممارسات الاحتكارية، ومراقبة سلامة مصادر تمويل المؤسسات الصحفية والإعلامية، ووضع الضوابط والمعايير اللازمة لضمان التزام الصحافة ووسائل الإعلام بأصول المهنة وأخلاقياتها، ومقتضيات الأمن القومى، وذلك على الوجه المبين فى القانون. يحدد القانون تشكيل المجلس، ونظام عمله، والأوضاع الوظيفية للعاملين فيه. ويُؤخذ رأى المجلس فى مشروعات القوانين، واللوائح المتعلقة بمجال عمله.


وكانت قد أصدرت نقابة الإعلاميين بيانا أمس أكدت فيه انتهاء التحقيقات أمس السبت الموافق 20 /2 /2021  مع تامر أمين مقدم البرامج علي قناة النهار التي استمرت قرابة الثلاث ساعات ونصف، وانتهت التحقيقات إلى ثبوت مخالفته لميثاق الشرف الإعلامي ومدونة السلوك المهني في باب أولًا المبادئ العامة في فقراتها أرقام  2.4.6.7. والتي نصت على الآتي:


١ - الفقرة رقم 2 على احترام الأديان السماوية والقيم المجتمعية وآداب وتقاليد المهنة.


٢ - الفقرة رقم 4 تأكيد دور الإعلام في حماية الوحدة الوطنية والتماسك القومي.


٣ - الفقرة رقم 6 احترام الكرامة الإنسانية وعدم الإساءة إلى أي فئة من فئات المجتمع.


وفي باب الواجبات خالف المذكور الفقرة رقم 7 التي نصت على عدم انتهاك حرمة الحياة الخاصة والعائلية للمواطنين كافة.


وبناء عليه صدر قرار النائب الدكتور طارق سعدة نقيب الإعلاميين وعضو مجلس الشيوخ رقم (10) لسنة ٢٠٢١ بإلغاء تصريح مزاولة المهنة الصادر لـ تامر أمين إبراهيم يوسف بسيوني لمخالفتة ميثاق الشرف الإعلامي في المواد سالفة الذكر. 


وتعود نقابة الإعلاميين وتؤكد احترامها الكامل للشعب المصري كافة وأهلنا في الصعيد بصفة خاصة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements