ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

800 مصرى و 260 سائحا يتابعون تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل

الإثنين 22/فبراير/2021 - 08:52 ص
800 مصرى و 260 سائح
800 مصرى و 260 سائح يشاهدوا تعامد الشمس بمدينة أبو سمبل
Advertisements
شاذلي عبد الفتاح
أعلن الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان والنوبة بأنه شاهد اليوم ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بمدينة أبو سمبل السياحية 260 سائح أجنبى و 800 زائر مصري، وذلك داخل قدس الأقداس.

وكانت مع بزوغ الشمس بمدينة أبو سمبل صباح اليوم الاثنين اخترقت أشعة الشمس مدخل المعبد الكبير للملك رمسيس متسللة إلى ممر المعبد بطول 66 مترًا تقريبًا، حتى وصلت إلى قدس الأقداس بنهاية الممر، للتعامد الشمس عليه ، وهو عبارة عن حجرة صغيرة بها 4 تماثيل هذه التماثيل من اليمين بالنسبة للمشاهد هى على الترتيبك ثمثال للإله رع حور إختى ثم تمثال للملك رمسيس الثانى نفسه ثم تمثال للإله آمون رع ، وأخيرًا تمثال للإله بتاح ، واستمرت فعاليات هذه الظاهرة الفلكية الفريدة لمدة 20 دقيقة.

اقرأ أيضًا:

وكان قد قال المعهد القومى للبحوث الفلكية بأن معبد أبو سمبل هو أكبر معبد منحوت في الصخر في العالم، ويعتبر آية في العمارة والهندسة القديمة، فقد نحت في قطعة صخرية على الضفة الغربية للنيل في موضع غاية في الجمال.  

وأشار المعهد إلى أن هناك أدلة على أن أصل الفكرة في تشييد معبد في أبي سمبل كانت لسيتي الأول، ولا شك أن جزءًا كبيرًا من الداخل كان قد نحت قبل أن يعتلي رمسيس الثاني العرش ولكن إلي أي مدى كان سيتي مسئولًا عن الشكل الأخير وخاصة الواجهة هذا ما لا نعرفه .

وتعد ظاهرة تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى ظاهرة فريدة من نوعها، حيث يبلغ عمرها 33 قرنًا من الزمان، والتى جسدت التقدم العلمى الذى توصل له القدماء المصريون، خاصة فى علم الفلك والنحت والتخطيط والهندسة والتصوير، والدليل على ذلك الآثار والمبانى العريقة التى شيدوها، مشيرًا إلى أن هذه الآثار كانت شاهدة على حضارة عظيمة خلدها المصرى القديم فى هذه البقعة من العالم.

وينتظر العديد من المتابعين لحدوث هذه الظاهرة الفلكية الفريدة والنادرة من نوعها والتي شهدها معبدي رمسيس الثانى بمدينة أبو سمبل السياحية فجر اليوم الأثنين 22 فبراير لتتجه أنظار العالم نحو هذا الحدث الدولي الذي يحدث مرتين كل عام إحداهما في 22 أكتوبر، والأخري فى 22 فبراير. 

وكانت قد أعلنت وزارة السياحة والآثار متمثلة فى منطقة آثار أسوان والنوبة استعداداتها الكاملة لظاهرة تعامد الشمس، بالإضافة إلى استعدادات الوحدة المحلية لمدينة أبوسمبل، وعلى هامش الظاهرة يقام حفل موسيقى عالمى خاص بدون جمهور يتناسب مع طبيعة المكان في يوم التعامد.

وقال الدكتور عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان والنوبة بأنه تم الإستعداد لتعامد الشمس على قدس الأقداس بأبوسمبل من خلال تشكيل فريق من الأثريين أخصائى الترميم لعمل الصيانة والترميم اللازم لواجهة المعبد مع تثبيت الألوان وإجراء التنظيف الميكانيكى والكيميائى ، مع تنفيذ باقى أعمال الصيانة الدورية التى تتم بصفة مستمرة للحفاظ على أثرية ورونق المكان.

.
800 مصرى و 260 سائحا يتابعون تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل
800 مصرى و 260 سائحا يتابعون تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل
800 مصرى و 260 سائحا يتابعون تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل
800 مصرى و 260 سائحا يتابعون تعامد الشمس على وجه رمسيس الثاني بأبو سمبل
Advertisements
Advertisements
Advertisements