ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

القصة الكاملة لعلاج محمود العشري بقرار من الرئيس السيسي منذ استغاثته حتى وفاته ..صور

الثلاثاء 23/فبراير/2021 - 02:01 م
صدى البلد
Advertisements
احمد علي
شيع أهالي ومواطنو بمدينة المحلة الكبري بمحافظة الغربية اليوم الشاب "محمود العشري"  مصاب ومريض السمنه المفرطه في جنازه شعبيه عقب أداء صلاه الجنازة بمنطقة الششتاوي ، ظهر أمس حتي مثواه الأخير بمقابر العائلة.

وكان الشاب"العشري"  لفظ أنفاسه الأخيرة إثر تدهور صحته، حيث أجرى فحوصات بمستشفى قصر العيني، ولكن تدهورت حالته خلال الـ14 يوما الماضية، وتوفي في منزله بسبب تعرضه لمضاعفات ضحيه تسببت في ضيق بالتنفس نتيجة التهابات رئوية .

كما ودعت زوجته وأفراد اسرته في مشاهد من الحزن والبكاء والدموع باتشاحهم وإرتدائهم الملابس السوداء حتي دفنه بأيديهم بمقابر الششتاوي .

وتابعت زوجته بقولها: " ربنا يصبرني علي تربيه الأولاد وفعلا مش متخيله نفقده فجاه ونعيش من غيره ربنا يرحمنا برحمته يارب العالمين" .

وكان الشاب" العشري" المصاب بالسمنة المفرطة والذي تجاوز وزنه ٢٥٧ كيلو جرام أن استجابة رئيس الجمهورية لعلاجه على نفقة الدوله توفيق من دعوات كثيرة توجه بها إلى الله عز وجل كونه فعلا نعم الأب لنا فقد استجاب لنداءي عقب سلسلة من الدعوات الكثيرة الي الله عز وجل ليلا ونهارا في كل صلواتي " .

وتابع بقوله : " بتمني من الله شفاءي وان يحقق الله حلمي بأن أكون قادر علي المشي .. كي اكتسب قوتي بالحلال وبتمني أن يكون لي وظيفه ميري تكفل الامان لأبنائي في حياتهم مستقبلا".

كما أعربت "ايه" زوجه الشاب بقولها " ربنا انعم علينا ب٣ اطفال طوال فترات حياتنا زوجيه وسعادتي بإخلاصنا في دعوات الي الله واستجابه رئيس الجمهورية ويارب ربنا يعوض صبرنا خير وزوجي يبقي صحته كويسه ".

وأضافت بقولها " توجهنا لمستشفيات عديده منها جامعه المنصوره ورفضت علاج زوجي خشيه تعرض حياته للخطر الموت في ظل إجراء فحوصات طبية وتحاليل ولكنها جاءت دون جدوي لعدم اجراء عمليات جراحيه بسبب السمنه المفرطه".

من جانبها  قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بسرعة علاج محمود سمير يبلغ من العمر ٣٥ عامًا، من مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، بعد مناشدته للتدخل بعلاجه، حيث يعاني من السمنة المفرطة، و بعض الجلطات بالسقاين وأطراف جسده لعدم قدرته على الحركة بسبب وزنه الزائد، حيث يبلغ وزنه ٢٥٧ كيلو جرامًا ولا يستطيع الحركة.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم التواصل مع أحد كبار  أساتذة جراحات السمنة في مصر لإجراء جراحة عاجلة له بمستشفى دار الشفاء على نفقة الدولة، مضيفة أنه تم التواصل مع الحالة وإرسال فريق كامل من المسعفين وإسعاف مجهزة، لنقل الحالة إلى المستشفى، لبدء تلقي العلاج اللازم على نفقة  الدولة وفقًا لتوجيهات الرئيس السيسي.
Advertisements
Advertisements
Advertisements