الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

شاهد| حكاية عشق الدراجات النارية في إسكندرية

حكاية الدراجات النارية
حكاية الدراجات النارية في اسكندرية

شاب مصري من الإسكندرية يدعي أسامة مهدي صاحب الـ 27 عاماً، أحد عاشقي رياضة الدراجات النارية و عضو الاتحاد المصري لهذه الرياضة، بدأت القصة معه عندما كان في الـ 13 من عمره، عندما تعلم قيادة الدراجات النارية من أحد عمال توصيل الطلبات للمنازل، ومن هنا كانت بداية القصة.

استطاع أسامة شراء أول دراجة نارية وهو في عمر الثامنة عشر عامًا، مقابل 3 آلاف جنيه، و هناك قصة طريفة تجاه هذا الموقف، عندما تفاجئت عائلته بهذا الضيف الجديد، و يبدو أن تشبثه بهذه الدراجة ليدخل عالم الدراجات النارية و يستكمل رحلة حبه لهذه الهواية و يتخصص في هذا المجال.

مستكملًا حديثه عن أفضل الدراجات النارية بحسب الفئة العمرية، و التي تندرج تحت قائمة الـ"سكوتر" و الذي يعتمد على مقابض البنزين و الفرامل، و الأعمار المناسبة لرواد هذه الفئة بداية من 18 عام، و هو السن القانوني أيضًا لاستخراج رخصة القيادة، بينما تأتي فئة الـ"Race" بقدرات قوية تتعدى الـ 1000 سي سي، و التي تتطلب قيادة مثالية و حكيمة نظرًا لسرعتها القصوى و التي تصل إلى 280 و 300 كم/ساعة.

وعند الحديث عن اسعار السكوتر في السوق المصري فتبدأ من 18 ألف جنيه وحتى 30 و 40 ألف جنيه، و تختلف بحسب القدرات الفنية والشركة المنتجة، وعن استهلاك الوقود للسكوتر فهو يتميز بمعدل احتراق مناسب و تقدر بنسبة ما بين 5 إلى 6 لتر لكل 100 كم.

أما عن أسعار الموتوسيكلات صاحبة القدرات القوية فهي تبدأ من 50 ألف و حتى 300 ألف جنيه، و من أشهر الشركات المنتجة لهذه الدراجات هي، هوندا و ياماها و كوازاكي سوزوكي، بالإضافة إلى موتوسيكلات رالي الصحراء و التي تحمل شعار KTM و منافستها هوندا أيضًا من طراز CRF.

كما أوضح أن الحالة العامة للإطار و تاريخ صلاحيته يعتمد على فترة زمنية قدرها 5 سنوات بحسب الاستخدام الشخصي، أما عن أساليب الصيانة فمن الأفضل ان نتبع مواعيد الصيانة الدورية الخاصة بكتالوج الدراجة وأشهرها زيت المحرك و يتم  تغييره عند 4000 أو 5000 الاف كيلو متر.

و ينصح المبتدئين و المحترفين بعدم الاستهانة تمامًا بوسائل الحماية و الأمان، و التي تتعلق بالخوذة و بدلة الحماية و الركب و واقي الذراعين، و التي تتناسب مع الريسنج و الكروزر، بالإضافة إلى حماية الفتيات قائدي الدراجات النارية من المضايقات، و يرغب في تعميم فكرة انتشاره و الاهتمام بهذه الرياضة، ليختتم حديثة بكلمة من القلب وأن الموتوسيكلات هي "كل حياته".