الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

دراسة: مشاهدة التلفاز 4 ساعات يصيبك بالشخير وانقطاع التنفس أثناء النوم

مخاطر مشاهدة التلفاز
مخاطر مشاهدة التلفاز لعدد ساعات طويلة

وجدت دراسة جديدة أجريت مؤخرا عن مخاطر مشاهدة التلفاز من قبل باحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد، أن قضاء أكثر من أربع ساعات يوميًا في الجلوس أمام التلفزيون يزيد من خطر الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم، والشخير الناتج بنسبة 78٪.

 

مخاطر مشاهدة التلفاز لعدد ساعات طويلة



وراقب الباحثون المشرفون على الدراسة، المستويات الصحية والنشاط البدني لحوالي 138 ألف شخص لمدة تتراوح بين 10 و 18 عامًا، وفقا ما نشر في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ووجد الباحثون، أن المستويات المتزايدة من السلوك المستقر كـ مشاهدة التلفاز لفترات طويلة وما يقابلها من انخفاض مستويات النشاط البدني، يمكنها ان تزيد من خطر الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي (OSA).
 


وأوصى الباحثون، بأن الأشخاص الذين يقضون اليوم جالسين طوال اليوم، خلال ممارسة الوظائف المكتبية ، يجب أن يعوضوا ذلك بممارسة المزيد من التمارين خلال أوقات فراغهم.

ويعد انقطاع النفس النومي  هو حالة يمكن أن تنسد فيها الممرات الهوائية تمامًا في الليل ، مما يعيق التنفس الطبيعي ويؤدي إلى الشخير واضطراب النوم، إذا لم يتم علاجه ، فقد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان والزرق والنوبات القلبية وارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية والسكري من النوع 2 والاضطرابات المعرفية والسلوكية.

وقدر الخبراء ، على مستوى العالم ، أن حوالي مليار بالغ تتراوح أعمارهم بين 30 و 69 يعانون من انقطاع النفس الانسدادي النومي الخفيف إلى الشديد.
 

مخاطر مشاهدة التلفاز لعدد ساعات طويلة


وقال مؤلف البحث وعالم الأوبئة تيان يي هوانغ من كلية الطب بجامعة هارفارد، لقد رأينا علاقة واضحة بين مستويات النشاط البدني والسلوك المستقر وخطر انقطاع النفس الانسدادي النومي.

وتابع هوانغ، ان الأشخاص الذين اتبعوا إرشادات النشاط البدني الحالية لمنظمة الصحة العالمية المتمثلة في الحصول على 150 دقيقة على الأقل من النشاط المعتدل أسبوعيًا و قضوا أقل من أربع ساعات يوميًا جالسين في مشاهدة التلفاز، كان لديهم خطر أقل بشكل كبير من انقطاع النفس الانسدادي النومي.

وأكد هوانغ، ان الأهم من ذلك ، انه رأينا أن أي زيادة إضافية في النشاط البدني ، أو تقليل ساعات الجلوس ، يمكن أن يكون لها فوائد تقلل من خطر الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي.

ويمكن تفسير الاختلاف في مخاطر انقطاع النفس الانسدادي النومي بين العمل المستقر، والوقت الذي يقضيه جالسًا في مشاهدة التلفاز من خلال السلوكيات الأخرى المرتبطة بتلك الأنشطة، و من المرجح أن يتماشى تناول الوجبات الخفيفة وشرب المشروبات السكرية مع مشاهدة التلفزيون مقارنةً بالجلوس في العمل أو في أي مكان آخر ، مثل الجلوس أثناء السفر، هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن ، والتي نعلم أنها عامل خطر انقطاع التنفس أثناء النوم OSA.