الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري

صدق أو لاتصدق.. محاكمة ألمانية بعمر 96 سنة لقتلها 11 ألف ضحية أيام هتلر

المتهمة بقتل11 ألف
المتهمة بقتل11 ألف ضحية

وسط حالة من عدم التصديق، بدأت في ألمانيا محاكمة امرأة تبلغ من العمر 96 عاما، بتهمة المساعدة في قتل سجناء خلال الحقبة النازية، وفق لشبكة سي إن إن الإخبارية.

وتجري محاكمة المرأة التي تبلغ من العمر 96 عامًا وذلك لعملها سكرتيرة لقائد معسكر اعتقال في الحرب العالمية الثانية في شمال ألمانيا بعد أن هربت قبل المحاولة الأولى لبدء الإجراءات.

 

وسميت المرأة بموجب القانون الألماني فقط باسم  "إيرمجارد فورشنر" Irmgard F ، وهي متهمة بالمساعدة والتحريض على القتل لأكثر من 11000 ضحية  في معسكر ستوت هوف الذي كان يديره النازيون ، بالقرب من دانزيج ، والتي هي  الآن مدينة ميناء جدانسك.

من المرجح أن تكون المحاكمة ، وفقًا لعمر المتهمة وقت ارتكاب الجرائم المزعومة ، واحدة من آخر المحاكمات المتعلقة بالعصر النازي.

وكان من المقرر أن تمثل المتهمة أمام المحاكمة في 30 سبتمبر  لكنها فرت صباح يوم المحاكمة، أو بالأحرى جرى تهريبها من قبل ذويها.

يُزعم أنها ساعدت المسؤولين عن المعسكر في القتل المنظم للسجناء بين يونيو 1943 وأبريل 1945.

وفقًا للمكتب المركزي المسؤول عن التحقيق في الجرائم النازية في لودفيجسبورج ، فقد مات حوالي 65000 شخص في معسكر الاعتقال الألماني ومخيماته الفرعية وكذلك في ما يسمى بمسيرات الموت في نهاية الحرب.