AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الإعاقة لا تمحو الجمال.. قصة فتاة ترقص على كرسي متحرك

الخميس 13/فبراير/2020 - 06:37 ص
راقصة على كرسي متحرك
راقصة على كرسي متحرك
Advertisements
عزة عاطف

فجرت راقصة على "كرسي متحرك" موقع التغريدات تويتر بعدما نشرت صورًا ومقاطع لها وهي ترقص بمساعدة كرسيها بعدما اختبأت من الناس لفترة طويلة بسبب شعورها بالعجز وعدم القبول اجتماعيًا بسبب إعاقتها.

 

والسبب في اختفائها أن الشابة الجميلة «نيلا مورتون» التي تعيش في جنوب كارولينا كانت ترقص على كرسيها المتحرك ذات يوم لكن صديقة بلا قلب أخبرتها أنها تبدو غريبة.

 

لذلك قررت عاشقة الرقص البالغة من العمر 21 عامًا أن تختبئ عن أعين الناس إذ تعاني نيلا من حالة نادرة تسمى أولريخ "التشوه العضلي الخلقي".

 

جاءت المفاجأة التي لم تتوقعها نيلا بعدما شاركت صورًا لنفسها عبر الإنترنت وفوجئت برؤية الحب والدعم ينهالان عليها من جميع رواد مواقع التواصل مما أعطاها ثقة كبيرة بجمالها لتعود وترقص من جديد أمام الجميع دون خجل.

 

تقول:" لسنوات عديدة لم أرقص أمام الناس، أنا الآن أكثر ثقة في نفسي ولا يهمني إذا كنت أبدو غريبة عندما أرقص، أفضل أن أعيش حياتي ولا أعطي ما يقوله أي شخص اهتمامًا".

 

وأضافت "تعلمت احتضان إعاقتي وحبها" إذ تريد نيلا أن تظهر للأشخاص الآخرين أن ذوي الإعاقات يمكن أن يكونوا جميلين ومثيرين أيضًا.

 

كانت نيلا قلقة دائمًا من التعرض للإيذاء النفسي فلم تشارك صورها على مواقع التواصل، لكن عندما تجرأت وفعلت تلقى منشورها أكثر من 500 ألف إعجاب، وإشادة المستخدمين بها في التعليقات بأعداد كبيرة.

Advertisements
AdvertisementS