AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

شرب دم البقر .. عادات غريبة في أفريقيا.. تعرف عليها

الثلاثاء 18/فبراير/2020 - 08:41 م
أغرب العادات فى أفريقيا
أغرب العادات فى أفريقيا
Advertisements
أمينة الدسوقى
مميزة عن باقي القارات، لها عاداتها وتقاليدها التى يجب الإلمام بها والعمل على معرفتها، هى دول القارة الأفريقية التى يذكرها التاريخ بعاداتها التى تعد الأغرب فى العالم، بالتأكيد سيصيبك الذهول عند التعرف على تلك العادات وخاصة أنها لا تخطر على بال أحد، فهناك شعب الماساي مثلا يشرب دم البقر ممزوجا فى الحليب وغيرها من عادات غريبة.


قد تكون هذه العادات بالنسبة لك غريبة ولكنها موجودة وجود الإنسان الأفريقي. فهى تقاليد تتمسك بها شعوب تلك القارة، لذلك نرصد لكم في سياق التقرير التالى أغرب العادات الموجودة داخل القبائل الأفريقية.



شعب أو قبيلة الهيمبا هو واحد من الشعوب الرعوية الرحل، ينتقلون من مكان لأخر فى ناميبيا، يتحدثون أوجتي هيمبا وهي إحدى لهجات الهريرو، كما يعيشون حياة بدائية، ويعتمدون على حياتهم القديمة دون الانفتاح على العالم الأمر الذى جعلهم مقصدًا للسياح الوافدين من أنحاء العالم، ولكن الأغرب هو لون تلك القبيلة والمائل للون الأصفر وذلك بسبب عجينة محلية يتم صنعها من الزبدة وأكسيد الرصاص الأحمر وتستخدمها الفتيات بمجرد بلوغهن.



قبيلة سان مجمودة فى جنوب أفريقيا حيث تعمد على الزراعة نمط الحياة البدائية، فهم عبارة عن قبائل متنقلة صغيرة، تعتبر هذه القبيلة الترفيه والرقص عاملا هاما جدا لجميع الأعمار، فسماع الموسيقي والاستمتاع بالرقصات المقدسة، فالعادات والتقاليد التى تحكم قبيلة سان تقدس من دور المرأة كما أنها تحظى باحترام كبير، يصل إلى تقلدها رئاسة المجموعة العائلية.


على الرغم من الطرق الحديثة فى جمع وتخزين الماء إلا أن قبيلة سان ابتكرت أدوات أخرى من الطبيعة تمكنها من تخزين الماء مثل استخدام بيضة نعام فارغة لجمع الماء.



شعب الماساي هم مجموعة عرقية نيلية وهم شبه رحل يتمركزون في كينيا وشمال تنزانيا، لديهم عادات وتقاليد مختلفة كالحج إلى بركان أولدوينيو لنغاي،  ولكن تلك القبيلة تعيش على الرعي وتربية الأبقار، إلا أن الأغرب فى عادات شعب الماساي هو قيام أفراد القبيلة بشرب دم البقر بعد مزجه بالحليب، لاعتقادهم أن دم البقر يعطي بروتينات أكثر من اللحم واللبن، أما الطريقة التي يستخرجون بها الدم من البقر فتكون من خلال غرس سهم في رقبة البقرة ثم يجمع الدم في وعاء ويمزج بعد ذلك بالحليب، ويتم شرب دم البقر في مناسبات خاصة مثل مراسيم الختان الجماعي.


كما يقدم شعب الماساي دم البقر كذلك للمرضى والحوامل والمرضعات، اعتقادا منهم أنه يعمل على تقوية الجهاز المناعي، ولكن من ضمن غرائب تلك القبيلة ضرورة قيام المحارب بقتل أسد باستخدام حربة، حيث إن هذا االتقليد ينم عن تطور الفتى الصغير لمحارب ومقاتل شجاع.



توجد تلك القبيلة فى دول النيجر ونيجيريا وشمال شرق الكاميرون، وتعيش على الطابع الرعوي حيث انهم ينتقلون مع قطعانهم من الماشية من مكان لأخر وخاصة خلال مواسم الأمطار من الجنوب إلى الشمال، ويتميز وودابي بأنهم ذوات بشرة سمراء ، كما أنهم يلقبون الفتى بالرجل عند بلوغ الخامسة عشرة ويطلق عليها لقب رجل وعليه يقومون بتقديم ضحية من البقر احتفالا بهذه المناسبة، وعندما يريد الزواج فإن ترتيب الزواج يتم من جانب الأباء والأمهات ويتم تقديم المهر من الماشية وعددها يتوقف على مستوى الغنى.


الأغرب فى هذه القبيلة أن الشباب يقضي ساعات فى رسم وجوههم وتزيين أجسادهم، ثم الرقص بقوة على مدار سبع ليالي كاملة لإظهار التحمل وفى النهاية يقف الرجال جنبا إلى جنب ويتحركون ببطء فى دائرة. 
Advertisements
AdvertisementS