AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

الأنبا باخوم: عشنا فترة صعبة مع غلق الكنائس بسبب كورونا

الجمعة 26/يونيو/2020 - 09:00 م
نيافة الأنبا باخوم
نيافة الأنبا باخوم المعاون البطريركي للكنيسة الكاثوليكية
Advertisements
سامح سلام
بعث الأنبا باخوم النائب البطريركى لشئون الإيبارشية البطريركيّة والمتحدث الرسمي باسم الكنيسة الكاثوليكية في مصر، برسالة إلى أبناء الايبارشية البطريركية بمناسبة قرار إعادة فتح الكنائس.

وقال الأنبا باخوم في رسالته: عشنا فترة صعبة مع غلق الكنائس بسبب وباء كورونا، وشعرنا بالاحتياج الشديد للأسرار الكنسية، وبالأخص الإفخارستيا، ونعلم أن زمن الأزمة هو زمن يقظة وتفاؤل، كما يقول الاب فرانسوا فاريون اليسوعي، فعلينا أن نكون يقيظين لما يقوله الروح لنا، من خلال هذه الظروف التى عشناها ومازلنا نعيشها.

أقرأ أيضا ..

وأضاف: لا شك أن إرادة الرب الصالحة تدعونا لأن نجعل من هذا الوقت زمن نعمة، زمن تجديد لحياتنا، لعائلاتنا، لمجتمعاتنا، لكنائسنا، زمن عنصرة جديدة فى حياتنا وحياة الكنيسة والعالم اجمع. هذا لا يتحقق إلا من خلال توبة صادقة، تحقق فى حياتنا ولادة خليقة جديدة فى المسيح يسوع (٢ كور ٥: ١٧).

وأشار الأنبا باخوم إلى أنه ومع بدء فتح أبواب الكنائس، علينا أن نجعل عودتنا، لا مجرد عودة لمبنى الكنيسة، ولا مجرد عودة لعادة التناول التى تعودنا عليها وافتقدناها لفترة، بل عودة للبيت الأبوى، لحضن الآب، على مثال عودة الابن الأصغر فى مثل الآب الرحيم، بداية جديدة وانطلاقة نحو علاقة باطنية عميقة مع شخص الرب القائم، من خلال ممارسة صادقة لسر المصالحة، تبدأ بفحص ضمير عميق، على ضوء حب الله ورحمته والتقدم للإعتراف.

وتابع: لذلك سيتواجد الأباء كهنة الإيبارشية البطريركية فى كنائسهم لتقبل الإعترافات، وذلك من خلال موعد مسبق يتفق عليه من خلال إتصال تليفونى، مختتما رسالته قائلا، أحبائي، "ها هوذا الآن وقت القبول الحسن، وقت الخلاص" ٢ كور ٦ ، فلنتجاوب مع محبة الله الغافرة، تشجعوا، حتى يثمر تناولنا لجسد ودم الرب الثمار المرجوة فى حياتنا، فنصير نور وملحًا وخميرة للعالم، نجسد حضوره فى العالم. بصلاة غبطة ابينا البطريرك ابراهيم اسحق، وبشفاعة أمنا مريم، ام الفادي، وملجأ الخطأة، والقديس يوسف وجميع القديسين.
Advertisements
AdvertisementS