AdvertisementS
AdvertisementS

ﻣﻮﻗﻊ ﺻﺪﻱ اﻟﺒﻠﺪ

صدى البلد
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمد صبري
AdvertisementS
الإشراف العام
إلهام أبو الفتح
رئيس التحرير
أحمــد صبـري
Advertisements

مهارات التعامل مع المرضى خلال فترة الأوبئة والجوائح في ورشة عمل للمنظمة العربية للتنمية الإدارية

الإثنين 07/سبتمبر/2020 - 03:53 م
مهارات التعامل مع
مهارات التعامل مع المرضى
Advertisements
آية الجارحي
تعقد المنظمة العربية للتنمية الإدارية ورشة عمل عن بعد تحت عنوان "تنمية مهارات التعامل مع المرضى خلال فترة الأوبئة والجوائح "أزمة فيروس كورونا (COVID-19) نموذجًا" خلال الفترة من 27 – 29 سبتمبر 2020.

وصرح الدكتور ناصر الهتلان القحطاني مدير عام المنظمة بأنه في ضوء ظهور جائحة كورونا أصبحت الرعاية الصحية تضطلع بدور كبيـر في حماية صحة الإنسان ومساعدته على تحمل آلام المرض والتماثل للشفاء وتخفيف الأضرار النفسية المصاحبة لفترة العلاج.

اقرأ أيضا:
وأوضحت المنظمة في بيان لها اليوم أن خدمات الرعاية الصحية تتميز بطبيعة خاصة، كما تتطلب توافر مهارات معينة في مقدميها من كافة عناصر الأطقم الطبية، سواء الأطباء أو التمريض أو الصيادلة، لعل أهمها إلى جانب الكفاءة العلمية، حسن التعامل مع المرضى وذويهم والإصغاء الجيد لشكواهم، وللمعلومات التي يقدمونها، بالإضافة إلى ضبط النفس وعدم الانفعال.

وأشارت إلى أن ذلك يتطلب أهمية التواصل الفعال بين أعضاء فريق عمل الرعاية الصحية، وبين المرضى وذويهم، خاصة خلال فترات الأوبئة والجوائح، مثال ذلك ما حدث خلال أزمة فيروس كورونا (COVID-19) والتي تزايدت خلالها مشاعر الخوف والقلق بين العاملين بالقطاع الصحي من انتقال المرض إليهم وكذلك إلى عائلات المرضى، ولازالت تلك الأزمة تمثل تحديًا كبيرًا وضغطًا متصاعدًا على القطاع الصحي في كافة دول العالم.

ونوهت المنظمة في بيانها إلى أن التباين الثقافي والفكري بين الفئات المستهدفة من تقديم الخدمات الصحية واختلاف الشرائح العمرية وكذلك الأمراض ودرجة الإصابة بها يعد من أهم التحديات التي تواجه الأطقم الصحية والتي تتطلب تعزيز قدراتهم في مجال الإدارة الموقفية وإدارة الضغوط الصحية.

وأكدت أن قناعة المريض بأداء الفريق الطبي وإدراكه لمسؤولياته وأهمية التزامه بالخطة العلاجية وتعزيز ثقافته الصحية، يساهم بدرجة كبيرة في سرعة الشفاء والحد من انتشار المرض، فضلًا عن تعزيز سمعة المؤسسة الطبية ونموها، خاصة خلال فترة الأوبئة والجوائح وما تمثله من ضغوطات على الأطقم الطبية.

وأشار مدير عام المنظمة إلى انه انطلاقا مما سبق تهدف ورشة العمل إلى إكساب المشاركين المعارف والمهارات اللازمة لتعامل فريق الرعاية الصحية مع المرضى ومرافقيهم وطالبي الخدمات الصحية خاصة أثناء فترات الأوبئة والجوائح، مع التطبيق على أزمة فيروس كورونا (COVID-19).

وأضاف أنه بنهاية هذه الورشة يكون المتدرب قادرا على أن: يعرف مفهوم عملية التواصل الفعال أثناء تقديم الخدمات الصحية ومناظرة المريض، ويشرح طبيعة العلاقة بين طواقم الرعاية الصحية والمريض وفقًا لخصائص الخدمة الصحية، وأن يكون قادرا على التمييز بين حقوق ومسؤوليات المرضى والزائرين والعاملين في المجال الصحي، خاصة خلال فترات الأوبئة والجوائح.
Advertisements
AdvertisementS